أخبار عاجلة
يافع نيوز : 10آلاف مدني ضحايا الغام الحـوثيين -


الحرة : إدلب وطبول الحرب.. 4 مليون سوري ينتظرون المجهول

الحرة : إدلب وطبول الحرب.. 4 مليون سوري ينتظرون المجهول
الحرة : إدلب وطبول الحرب.. 4 مليون سوري ينتظرون المجهول

مع بدء المعركة المنتظرة في محافظة إدلب، لا يملك السوريون هناك إلا خياري البقاء تحت القصف أو النزوح تجاه الحدود التركية.

وبدأ النظام السوري في إلقاء المنشورات على أجزاء من محافظة إدلب تسيطر عليها المعارضة، يدعو فيها الأهالي للتعاون مع الجيش النظامي حفاظا على أمنهم.

وقصفت قوات النظام السوري الخميس مواقع لفصائل جهادية وأخرى للمعارضة المسلحة في محافظة إدلب الواقعة شمال غربي سورية، بالتزامن مع وصول تعزيزات حكومية.

وكان الرئيس السوري قد أكد سابقا أن الأولوية الحالية للنظام هي استعادة السيطرة على محافظة إدلب التي تسيطر عليها هيئة تحرير الشام (جبهة النصرة سابقا).

وتسيطر الهيئة على نحو 60 في المئة من إدلب، بينما تتواجد فصائل مسلحة أخرى في بقية المناطق وتنتشر قوات النظام في ريفها الجنوبي الشرقي.

وشكلت إدلب وجهة لعشرات الآلاف من المقاتلين الذين رفضوا اتفاقات تسوية مع النظام.

وخرجت إدلب عن سيطرة النظام في 2015، إلا أنها محاطة بالكامل تقريبا بأراض خاضعة للقوات النظامية.

مصير 4 مليون سوري

وتجري الأمم المتحدة حاليا تحضيرات للمعركة المحتملة وستطلب من تركيا إبقاء حدودها مفتوحة للسماح للمدنيين بالفرار إذا تطلب الأمر.

وفي الإطار نفسه يقول الباحث في الشأن التركي عبدالرحمن سراج إن مسألة نزوح عدد كبير من اللاجئين إلى تركيا تؤرق حكومة أنقرة بل وتشكل أولوية لها، لكن تمدد قوات حماية الشعب الكردي، التي تعتبر جزءا من قوات سورية الديمقراطية، شرق الفرات تعد مسألة أمن قومي بالنسبة لتركيا.

وكانت قوات سورية الديمقراطية (قسد) أعربت عن نيتها في مشاركة ودعم النظام السوري من أجل تحرير إدلب فيما وصفتها بـ "الحرب ضد الإرهابيين".

ويضيف السراج لـ موقع الحرة أن "حسم مسألة إدلب عسكريا يمثل تراجعا للسياسة التركية في سورية ككل، ويمثل فشلا لأنقرة في حماية المناطق التي تعهدت بضمان حمايتها".

ويرى السراج أن خسارة تركيا إدلب تـُعد تهديدا للمناطق التي سيطرت عليها خلال عمليتي غصن الزيتون ودرع الفرات.

ويتوقع السراج أن تركيا، وفي حالة نزوح السوريين من إدلب، قد تبني مخيمات جديدة في المناطق التي شملتها عمليتا غصن الزيتون ودرع الفرات داخل الأراضي السورية.

لكن المحلل السياسي التركي بكير أتاجان كان له رأي آخر، إذ يرى أن "المناطق الأمنة التي شكلت في شمال سورية غير مؤهلة لاستقبال هذه الأعداد الضخمة من السوريين فضلا عن أنها ليست آمنة بشكل كامل".

ويضيف أتاجان لموقع الحرة، "تركيا تحاول بقدر الإمكان تجنب دخول مزيد من النازحين إلى أراضيها، خاصة أن عدد سكان محافظة إدلب يربو على أربعة ملايين نسمة".

ويضيف الخبير التركي لـ موقع الحرة، "في النهاية ستفتح تركيا المعابر في وجه السوريين إذا خسرت المعارضة المعركة، فلا يوجد خيار آخر".

عزيزي الزائر لقد قرأت خبر تم جلبه من موقع الحرة : إدلب وطبول الحرب.. 4 مليون سوري ينتظرون المجهول في موقعنا الشامل نيوز | ولقد تم نشر الخبر من موقع الحرة وتقع مسئولية صحة الخبر من عدمه على عاتقهم ويمكنك مشاهدة مصدر الخبر الأصلي من الرابط التالي الحرة

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى


السابق عنب بلدي : بعد الاتفاق.. تنظيم “الدولة” يعلن مقتل عناصر للأسد شرق السويداء
التالى قانة الجسر الفضائية : الريال اليمني يسجل أدنى مستوى في تاريخه