عنب بلدي : “ملك خارج عن القانون”.. حقبة ما بعد ويليام والاس في ثورة اسكتلندا

عنب بلدي 0 تعليق 0 ارسل طباعة

بعد هزيمة وليام والاس، قائد الثورة الاسكتلندية على نظام الحكم الملكي، يقسم ملوك وأمراء اسكتلندا بالولاء مرة ثانية للملك الإنكليزي، إدوارد الأول، ويقسم معهم الأمير روبرت بروس على طاعة الملك ودفع الضرائب له وسيادته على أراضيهم.

ولكن بعد أن يعدم الملك ويليام والاس، والذي يعتبر واحدًا من رموز اسكتلندا آنذاك، يرفع روبرت بروس راية التمرد ضد الملك الإنكليزي مرة جديدة.

وبالعودة إلى فيلم “Braveheart”، تنتهي قصة نضال ويليام والاس دون أن يكمل الفيلم ما جاء بعدها وما آل إليه الوضع في اسكتلندا بعد والاس، ليأتي فيلم “King outlow” ويكمل سيرة نضال الاسكتلنديين لتحرير بلادهم من ظلم الملكية الإنكليزية.

يعيش روبرت بروس حالة من الذعر بعد تمرده، وغدره من قبل جنود الملك الإنكليزي، ليبقى فترة تمرده تائهًا في الجبال والسهول، قبل أن يجد الخلطة السحرية لمحاربة الملك وابنه الذي رفع “راية التنين”، والتي تخوله لقتل كل من ألقى تحية على بروس بحجة حماية المملكة.

وعلى الرغم من التسلسل الزمني للقصة التاريخية، إلا أن ما يعاب على الفيلم هو تسارع الأحداث بشكل غير متوقع، مع وجود بعض الثغرات، إذ إن العمل لم يروِ الصورة الكاملة لعلاقة روبرت بروس بأقرانه ممن ساندوه في تمرده على الملك الإنكليزي.

ولكن وعلى الرغم من كل ذلك، يجيب العمل عن الكثير من الأسئلة التي تركها فيلم “شجاع القلب” في نهايته.

الفيلم من إنتاج شبكة “Netflix” وبطولة كل من كريس بين وفلورنس بوغ، آرون جونسن بيلي هاول وستيفين ديلان، وإخراج ديفيد ماكنزي، وكتابة ديفيد ماكنزي، باتشيبا دوران، مارك بومباك، ديفيد هارور، جيمس ماسينس.

حصل الفيلم على تقييم 3.5 من أصل 5 من تقييمات المتابعين على موقع “Rotten Tomatoes”، بينما حصل على تقييم 7.1 من تقييمات المتابعين على موقع “IMDB”.

اذا كنت تعتقد أن المقال يحوي معلومات خاطئة أو لديك تفاصيل إضافية أرسل تصحيحًا

عزيزي الزائر لقد قرأت خبر تم جلبه من موقع عنب بلدي : “ملك خارج عن القانون”.. حقبة ما بعد ويليام والاس في ثورة اسكتلندا في موقعنا الشامل نيوز | ولقد تم نشر الخبر من موقع عنب بلدي وتقع مسئولية صحة الخبر من عدمه على عاتقهم ويمكنك مشاهدة مصدر الخبر الأصلي من الرابط التالي عنب بلدي

أخبار ذات صلة

0 تعليق