جول.كوم العالمي: رأي غير محايد | بوجبا أم مورينيو - بمن يجب أن يضحى مانشستر يونايتد؟

جول.كوم العالمي 0 تعليق 0 ارسل طباعة

هيثم محمد    فيسبوك      تويتر

 "سأعطي الجار بعض الحق، أنا متعاطف معهم بسبب أليكس فيرجسون وقيمته الكبيرة" ، هذه الكلمات خرجت من فينست كومباني، قائد مانشستر سيتي، الجار اللدود لمانشستر يونايتد، تخيل معي عزيزي القاريء أن الوضع في يونايتد وصل لدرجة تعاطف حامل شارة قيادة السيتيزنس مع غريمه التاريخي.

الأوضاع في مانشستر هذا الموسم لا تختلف كثيرا عن نظيرتها في المواسم الماضية منذ ذلك اليوم المشؤوم الذي شهد إعلان سير أليكس فيرجسون اعتزاله التدريب وتركه يونايتد، تخبط في النتائج ومستوى فني لا يليق بزعيم الكرة الإنجليزية.

وزاد الطين بلة هذا الموسم حالة الجنون والإفلاس التي أصابت جوزيه مورينيو، فالأخير بعد موسم أول مقبول بتحقيق كأس محلية وأخرى أوروبية، ثم ثان وصل فيه ثانيا خلف إعصار مانشستر سيتي، بدا وكأنه أخرج كل ما في جعبته من حيل.

أمل مورينيو الأخير في حربه أمام الجميع مع مانشستر يونايتد

أسلوب مهاجمة الجميع والضجة الإعلامية أصبح لا يجدي نفعا لإخفاء عجز مورينيو الفني، نعم هناك أخطاء إدارية وعناد فيما يخص الصفقات، ولكن ذلك لا يعني أن البرتغالي بريء ولا يتحمل جزء من المسؤولية هو الآخر بسبب إصراره على نفس الأخطاء وعناده في بعض القرارات.

ولكن السؤال الآن، هل رحيل مورينيو هو الحل لمشاكل يونايتد؟ هل إذا رحل البرتغالي سيعود يونايتد لمستواه ويصبح الجميع سعداء كحال بول بوجبا، نجم الفريق الذي لا ينتظر اليوم الذي يرى فيه مغادرة معذبه؟

وضع الفرنسي مع مورينيو يشبه ناديه، الكل يظن أن رحيل المدرب البرتغالي سيكون الحل السحري بينما المشكلة في الكيان ذاته، بوجبا هو مشكلة نفسه، قد يكون مورينيو قاسي في التعامل معه ولكن عقلية اللاعب الفرنسي هي التي تجلب له المشاكل بالأساس.

نجم ليفربول السابق: بوجبا يلعب فقط حتى يبيعه مانشستر مستقبلا

بينما على المنظور الأكبر مشكلة مانشستر يونايتد تتعدى مورينيو بكثير، هو جزء صغير ورحيله قد يؤدي لتحسن نسبي في النتائج، ولكن الفريق ربما عليه أن يواجه واقع أن بعد رحيل أليكس فيرجسون دخل في مرحلة جديدة.

نجح فيرجسون في نقل مانشستر لمصاف الأندية مثل ريال مدريد وبايرن ميونخ التي لا تغيب عنها أبدا شمس الانتصارات، ونظرا لاستمراره لحقبة زمنية طويلة وتعاقب عدة أجيال من المشجعين خلالها، أصبح الأمر بالنسبة لمشجع يونايتد في عرف المضمون أن يرى فريقه يفوز كل موسم ببطولة.

ولكن مع رحيل السير ذهبت تلك الشخصية التي زرعها، ومع قدوم ملاك أجانب، ضاعت تماما تلك الهوية في تجربة مشابهة لما مر به قطبي ميلانو، وربما على جمهور مانشستر الآن النظر للصورة بمنظور أوسع وتقبل حقيقة أن زمن فيرجسون وما أتى معه قد ولى.

مانشستر بدأ مرحلة صعبة برحيل أليكس فيرجسون، والفترة الانتقالية لن تكون سهلة، إذ سيكون عليه بناء هوية جديدة وإعادة فرض هيبته على الساحة التي فقدها لجاره سيتي، ومع وجود عدة منافسين بنفس المستوى والطموحات مثل ليفربول وتشيلسي وتوتنهام.

تغيير المدرب عموما  سيكون حلا مؤقتا، والفريق جرب ذلك مع فان جال ومويس، ما بالك برحيله في منتصف موسم، ولكن المشكلة أن مورينيو يصر أن يكون جزء من المشكلة بعناده، ولاعبون مثل بوجبا هم الآخر بعقليتهم الطفولية ووضع مصلحتهم قبل مصلحة النادي.

إعادة بناء مانشستر تحتاج للوقت والصبر، والضحية لهذه العملية سيكون الجمهور الذي له الله في مشاهدة فريقه يسيطر على العناوين ليس بفضل انتصاراته، ولكن لشطحاته مدربه وآخر تقليعات شعر قائده ونجمه!

عزيزي الزائر لقد قرأت خبر تم جلبه من موقع جول.كوم العالمي: رأي غير محايد | بوجبا أم مورينيو - بمن يجب أن يضحى مانشستر يونايتد؟ في موقعنا الشامل نيوز | ولقد تم نشر الخبر من موقع جول.كوم العالمي وتقع مسئولية صحة الخبر من عدمه على عاتقهم ويمكنك مشاهدة مصدر الخبر الأصلي من الرابط التالي جول.كوم العالمي

أخبار ذات صلة

0 تعليق