جريدة الاتحاد : مستقبل «التانجو» بين المدرب.. والرئيس !

جريدة الاتحاد 0 تعليق 0 ارسل طباعة

أنور إبراهيم (القاهرة)

بعد مرور أكثر من أسبوعين على خروجه من دور الـ 16 لمونديال روسيا، لم يستقر منتخب الأرجنتين على مدير فني يقوده خلال المرحلة المقبلة، برغم توصله إلى اتفاق ودي بإنهاء عقد المدرب خورخي سامباولي، الذي كان وراء فشل منتخب «التانجو» في المونديال وترضيته بمبلغ 1.7 مليون يورو مقابل الرحيل.

وفي الآونة الأخيرة، ترددت أسماء كثيرة في أجهزة الإعلام الأرجنتينية والعالمية من دون أن يكون هناك أي شيء ملموس، ووصل الأمر إلى درجة أن الرئيس الأرجنتيني ماوريسيو ماكري تحدث إلى شبكة «تي واي سي سبورت» عن هذا الموضوع الذي يهم ملايين الأرجنتينيين، الذين يعشقون منتخب بلادهم، ويتمنون له العودة إلى سابق عهده.

الرئيس ماكري أدلى برأيه بالنسبة للمدرب المنتظر للمنتخب، ولم يختر أي من المدربين الكبار والمعروفين في أوروبا وإنما رشح مدرباً آخر يدعى خورخي ألميرون، وبرر اختياره له بقوله: «كل الفرق التي دربها هذا المدرب حققت نتائج طيبة».

وإذا كان ألميرون غير معروف في أوروبا فإنه يدرب فريق أتليتكو ناسيونال الكولومبي، وسبق له الحصول مع فريق لانوس بوينوس أيرس الأرجنتيني على 3 ألقاب، كما وصل نهائي كأس ليبرتادورس عام 2017، ولكن هذا المدرب مازال متعاقداً مع فريقه الكولومبي، وهناك شرط جزائي يتعين على الاتحاد الأرجنتيني أن يسدده، إذا كان يرغب في الاستعانة بخدماته.

ومنذ التخلص من سامباولي، مازال الغموض يسود فيما يتعلق بالمدرب القادم، فبعد أن جرب الاتحاد الأرجنتيني لكرة القدم 3 مدربين خلال 3 سنوات بدءاً من تاتا مارتينو مدرب برشلونة الأسبق، في مرحلة تصفيات كأس العالم الأخيرة وإقالته وتعيين إدجاردو باوزا، الذي تم توجيه الشكر إليه أيضاً، ليحل محله خورخي سامباولي، بات لزاماً على هذا الاتحاد أن يحسم أمره، ويسارع باختيار المدير الفني الجديد حتى لا تزداد ثورة الجماهير عليه، خاصة أن الأسماء الأرجنتينية الكبيرة في عالم التدريب تهرب باستمرار من تولي هذه المهمة، مثل ماوريسيو بوكيتينو (توتنهام)، ودييجو سيميوني (أتلتيكو مدريد)، ومارسيلو جالاردو (ريفربلات)، وغيرهم، بحجة ارتباطهم بعقود مع أنديتهم، ورغبتهم في احترام هذه العقود.

وذكرت صحيفة «لوباريزيان» الفرنسية في تقرير لها عن منتخب الأرجنتين بعنوان «مستقبل التانجو.. مسألة دولة»، أن هناك اسماً شهيراً ظهر في الصورة مؤخراً وهو الأرجنتيني خوسيه بيكرمان (68 سنة)، الذي يدرب منتخب كولومبيا، وهو أسطورة حية في بلاده إذ أنه قام بثورة تدريبية في تسعينيات القرن الماضي، وأحرز 3 ألقاب كأس عالم تحت 20 سنة، وقاد منتخب الأرجنتين الكبير إلى دور الثمانية في مونديال ألمانيا 2006، وخسر من المانشافت بركلات الترجيح.

وطرحت الصحيفة تساؤلاً: هل سيستمر بيكرمان مع منتخب كولومبيا أم أنه على استعداد لتلبية نداء الوطن؟ بيكرمان عقده مع منتخب «الكافيتيروس» الكولومبي ينتهي في 31 أغسطس الجاري، ولكنه محبوب هناك، ويحظى بالمساندة والدعم من الاتحاد الكولومبي، وأيضاً من اللاعبين، إذ يقول عنه النجم خاميس رودريجيز لاعب بايرن ميونيخ: «بيكرمان مثل أب.. تعلمت منه الكثير كإنسان وكلاعب»، ولهذا - والكلام للصحيفة - «من الصعب تصور تركه هذا المنتخب، وعدم التجديد له لإكمال المغامرة الكولومبية في البطولات المقبلة».

ومن جانبها، ذكرت صحيفة «أوليه» الأرجنتينية أن ألميرون الذي تحدث عنه الرئيس الأرجنتيني، محل تقدير من اتحاد الكرة، ويضعه ضمن قائمة اختياراته، يبقى أن نعرف أن منتخب «التانجو» سيلعب أول مباراتين وديتين له يومي 7 و11 سبتمبر المقبل ضد منتخبي جواتيمالا وكولومبيا على التوالي، ما يعني أن الاتحاد الأرجنتيني مازال أمامه بعض الوقت لكي يعثر على ضالته المنشودة، متمثلة في مدير فني مناسب، يمكنه أن يبني منتخباً جديداً، بعد أن وصل المنتخب الحالي في مونديال روسيا إلى نهاية حقبة أو مرحلة شهدت إخفاقات متتالية سواء في كأس العالم أو كأس كوبا أميركا.

عزيزي الزائر لقد قرأت خبر تم جلبه من موقع جريدة الاتحاد : مستقبل «التانجو» بين المدرب.. والرئيس ! في موقعنا الشامل نيوز | ولقد تم نشر الخبر من موقع جريدة الاتحاد وتقع مسئولية صحة الخبر من عدمه على عاتقهم ويمكنك مشاهدة مصدر الخبر الأصلي من الرابط التالي جريدة الاتحاد

إخترنا لك

0 تعليق