جول.كوم العالمي: خاص - كلوب: لو لم أكن مدربا لعملت بالصحافة

جول.كوم العالمي 0 تعليق 0 ارسل طباعة

الجزء الثالث من الحوار الخاص مع مدرب ليفربول


هيثم محمد    فيسبوك      تويتر

كشف يورجن كلوب، مدرب ليفربول، أنه كان ليكمل مشواره في المجال الصحفي لم لم يتجه للعمل في التدريب والمجال الرياضي، كما أكد أن علاقته بالصحافة محدودة ولا يتابعها كثيرا.

وسبق لكلوب العمل كمراسل صحفي مع قناة "سات 1" الألمانية في 1990 وقتما كان لاعبا بصفوف ماينز، واشتهر لتقديمه تقريرا عن ثنائي مشهور في رياضة التزلج كما كشف صديق مقرب للمدرب الألماني.

وقال كلوب في حواره مع "جول" حول الأمر: "لو علاقتي مع كرة القدم لم تنجح كنت على الأرجح سأعمل بمجال الصحافة الرياضية".

خاص – كلوب: كنا في حاجة للحظ أمام ريال مدريد

وأضاف: "أنا منقسم فيما يخص هذا الأمر، الأندية تستفيد ماديا من التغطية الإعلامية لرغبة المتابعين في معرفة أخبار الكرة، ولكن على الجانب الآخر الأمور ليست كما يجب أن تكون".

وأتبع: "أنا أحترم وظيفة الصحفي كثيرا، ولكن في بعض الأحيان يحتاج لتحضير أفضل، أنا أتفهم رغبة الناس في المعرفة، ولكن ليس من الممكن أن تسألني كيف أشعر بعد الهزيمة بخمسة أهداف نظيفة مثلا".

وواصل: "ولكن بعيدا عن هذا، الأمور جيدة وهي جزء من العمل ويمكننا بالتأكيد الحديث عن كرة القدم".

وكشف كلوب عن عدم متابعته للصحافة عموما: "أنا لا أقرأ عن الكرة ولا أشاهد القنوات التليفزيونية، ربما سكاي من وقت لوقت، لا أحب أن أجلس واستمع لما يقوله الناس عننا".

حوار جول - خطة كلوب لتطوير فرق الناشئين والعمل لمستقبل ليفربول

وأردف: "لا أهتم حقيقة، إذا كنا سيئين أو جيدين فأنا أعرف عن الأمر من قبلها، الأمر لا يشكل فارق أن أقرأ أو أشاهد تقريرا عنه، في العادي لا أشاهد أي تقرير عن فريقي، لو كان غير ضار يمكن أن أتابع، لو ذهب في اتجاه آخر لا أعطيه انتباه".

واستطرد: "أريد أن أملك علاقة جيدة مع الصحافة، لا أريد أن أكون الشخص الذي يسأل من كتب هذا، ثم لا أتحدث معه، هذا لا يعُقل، تعلمت في ألمانيا أن هناك الجيد والسيء، وعرفت الجميع، لا أقول أننا أصدقاء، ولكن لا أكرههم".

وأبدى كلوب ندمه على انتقاد الأخوين جاري وفيل نيفيل في أعقاب هجومهم على لوريس كاريوس: "ارتكبت خطأ، كنت قاسي في هجومي عليهم، ولكني قلت ما قلت".

وعاد كلوب مرة أخرى للحديث عن دور الصحافة في عالم الكرة: "الأمر لا يتعلق فقط بالإعلام، حتى المنظمات مثل فيفا، أنظر ماذا يفعلون ببطولات مثل كأس العالم وكأس الأمم، نحن نعصر البرتقالة حتى لا يوجد المزيد لتفرزه، والحمل كله على اللاعبين".

وأتبع: "في كأس العالم كان هناك يوم واحد عطلة بعد دور المجموعات، والعالم كان حاله أن أنظر، ماذا سنفعل الآن بعدما اعتدنا على مشاهدة ثلاث مباريات يوميا".

وأضاف: "الأمر لا يتوقف، ولكنه ينتج الأموال التي نتقاضاها، فكيف يمكن أن نشتكي، أنا أحب اللعبة، وأحبها منذ كنت في الثالثة، الإعلام لا يضايقني، ربما في بعض الأحيان تكون خاسر وتضطر لإجراء 17 لقاء، ولكن حتى وأنت فائز لا تريد أن تقوم بها".

وأتم قائلا: "ولكن على الأقل الأمر يكون أسهل وأنت فائز".

ويشارك ليفربول في كأس الأبطال الدولية الودية بالولايات المتحدة الأمريكية وأوروبا استعدادا لبدأ الموسم المقبل.

عزيزي الزائر لقد قرأت خبر تم جلبه من موقع جول.كوم العالمي: خاص - كلوب: لو لم أكن مدربا لعملت بالصحافة في موقعنا الشامل نيوز | ولقد تم نشر الخبر من موقع جول.كوم العالمي وتقع مسئولية صحة الخبر من عدمه على عاتقهم ويمكنك مشاهدة مصدر الخبر الأصلي من الرابط التالي جول.كوم العالمي

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق