مهند ميمي.. من "العشوائيات" إلى هجوم

العربية نت 0 تعليق 0 ارسل طباعة تبليغ

ولدت موهبة مهند علي كاظم، لاعب المنتخب العراقي الأول لكرة القدم، من خضم المعاناة، بعدما عاش أوضاعا صعبة في طفولته وسط بيئة عشوائية، لم يتوقع أبرز المتفائلين بأن يخرج منها لاعب سيقود خط هجوم في كأس آسيا 2019.

ويتواجد "أسود الرافدين" في المجموعة الرابعة إلى جانب إيران وفيتنام واليمن، ومن المقرر أن يبدأ مشواره الآسيوي يوم الثلاثاء بمقابلة فيتنام في مدينة زايد الرياضية بالعاصمة الإماراتية أبوظبي.

ويعتبر مهند علي أحد أصغر اللاعبين الذين سيشاركون في الحدث القاري، حيث ولد في 20 يونيو 2000، في العاصمة العراقية بغداد، وضمه السلوفيني سريتشكو كاتانيتش للقائمة النهائية التي ستشارك في النهائيات القارية.

بدأت قصة اللاعب الملقب بـ "ميمي" في عشوائيات بغداد، ونشأ وسط الفقر المدقع في بيئة بائسة، لكن ذلك لم يمنعه من البروز والتألق على مستوى القارة الآسيوية مع منتخبات المراحل السنية، بعدما حاز على جائزة هداف كأس آسيا للواعدين تحت 14 عاما عندما سجل ستة أهداف في خمس مباريات، وانتزع اللقب الفردي من بين لاعبين خاضوا معسكرات تدريبية ولعبوا في مدارس كروية، وعلق مهند علي على الظروف التي عاشها في تصريحات إعلامية عندما كان عمره "13 عاما": الظروف التي عشتها تؤثر على أي شخص مهما كان يمتلك من قوة، لكن أنا راضٍ بالوضع الذي أعيش فيه، وعلي الاجتهاد والتطوير مهما كان الأمر صعبا، من أجل الحصول على عقد احترافي، وأول ما سأفعله حينها هو شراء منزل لأسرتي.

وأعجب عمانويل داؤد اللاعب العراقي السابق والمعروف بـ "عمو بابا" بموهبته وآمن بها منذ أن كان مهند في السادسة من عمره، ولعب معه في أكاديميته الشهيرة في العراق "مدرسة عمو بابا" وضمه إلى الفريق بدون إجراء أي اختبارات له، بعدها شارك مع منتخب الأشبال في تصفيات آسيوية قاد فيها المنتخب للمركز الأول وفاز بجائزة الهداف، بالإضافة إلى فوزه بجائزة هداف بطولتين محليتين في صغره.

عانت أسرة مهند علي كثيرا، وهددت بإخلاء السكن لأنها تقطن في منطقة يطلق عليها اسم "العشوائيات"، وقال والده في تصريحات تلفزيونية: أثناء مشاركته في بطولة كأس آسيا للواعدين وصلنا تبليغ بأنه لن يكون بمقدورنا البقاء في المنزل.

وانتقل مهند علي إلى الشرطة العراقي في 2013 وتمت إعارته للكهرباء في موسم 2016-2017، وعاد لفريقه في الموسم الحالي، وقال عنه الاتحاد الآسيوي في موقعه الرسمي: يمتاز مهند بقدراته الفنية العالية والقدرة على اللعب بالقدمين اليمنى واليسرى، إلى جانب التحركات الخطيرة وقوة التسديد وخطورة التمريرات.

وسجل اللاعب البالغ من العمر" 18 عاما"، 17 هدفاً في الدوري العراقي الموسم الماضي، وخاض مباراته الدولية الأولى عام 2017، وشارك في 9 مباريات دولية، وسجل خلالها 5 أهداف، وتوقع الآسيوي أن يكون من المواهب الشابة التي ستخطف الأنظار في البطولة القارية.

وتلقى "ميمي" عروضا من أندية تركية وألمانية ويونانية، وقال: رفضت عروضا خليجية لرغبتي في صناعة اسم أشرف فيه العراق بالملاعب الأوروبية، من دون النظر إلى المردود المالي وما شابه ذلك.

عزيزي الزائر لقد قرأت خبر تم جلبه من موقع مهند ميمي.. من "العشوائيات" إلى هجوم العراق في موقعنا الشامل نيوز الاخباري | ولقد تم نشر الخبر من موقع العربية نت وتقع مسئولية صحة الخبر من عدمه على عاتقهم ويمكنك مشاهدة مصدر الخبر الأصلي من الرابط التالي العربية نت

أخبار ذات صلة

0 تعليق