المنار الرياضي: ليلة الديربيات تنتهي لصالح أرسنال وتشلسي وليفربول

المنار الرياضي 0 تعليق 0 ارسل طباعة

انتهى دربي شمال لندن لصالح أرسنال بعد فوز ه على توتنهام هوتسبر 4-2 الأحد في المرحلة 14 من الدوري الإنكليزي، أما دربي غرب لندن فقد حسمه تشيلسي بفوزه على فولهام 2-0، فيما ابتسم الحظ لليفربول الذي خرج منتصرا من دربي ميرسيسايد ضد إيفرتون 1-صفر بهدف غريب في الوقت بدل الضائع.

على "ستاد اللإمارات"، قدّم آرسنال وضيفه توتنهام مباراة مثيرة كان نجمها الغابوني بيار-إيميريك أوباميانغ الذي سجّل ثنائيّة ومرّر كرة حاسمة أيضا.

وسجّل كلّ من أوباميانغ (10 من ركلة جزاء و56) والفرنسي ألكسندر لاكازيت (74) والأوروغوياني لوكاس توريرا (77) أهداف أرسنال فيما دوّن كل من إيريك داير (30) وهاري كين من ركلة جزاء (34) هدفي الضيوف.

وعلى ملعب "ستامفورد بريدج"، حسم تشلسي دربي غرب لندن بفوزه على ضيفه فولهام 2-صفر، ليتفوّق بذلك المدرب الإيطالي ماوريتسيو ساري على مواطنه مدرب تشلسي السابق كلاوديو رانييري، بفضل لاعبيه الإسباني بيدرو وروبن لوفتس-تشيك.

وسجّل بيدرو الهدف الأول لفريقه في الدقيقة الرابعة من الشوط الأول، ثم انتظر الفريق الأزرق حتى الدقيقة 84 ليضمن النتيجة بواسطة لوفتوس-تشيك، معوضا بذلك سقوطه في المرحلة السابقة أمام توتنهام 1-3، في أول خسارة له هذا الموسم.

وعلى ملعب "أنفيلد"، بدا ليفربول في طريقه لإضافة نتيجة مخيبة أخرى بعد تلك التي عاد بها من العاصمة الفرنسية في منتصف الأسبوع حين خسر أمام باريس سان جرمان 1-2 في دوري الأبطال، وذلك لأنه كان متعادلا مع ضيفه وجاره اللدود إيفرتون حتى الوقت بدل الضائع.

لكن البديل البلجيكي ديفوك إوريجي أهداه هدف الفوز من كرة "ميتة"، رافعا رصيده إلى 36 نقطة في المركز الثاني بفارق نقطتين عن مانشستر سيتي حامل اللقب والمتصدّر.

وبعد تبادل للفرص في أوائل اللقاء، فرض ليفربول هيمنته وكان قريبا من افتتاح التسجيل في أكثر من مناسبة، إن كان عبر السويسري شيردان شاكيري أو المصري محمد صلاح والسنغالي ساديو مانيه الذي كانت له حصة الأسد من الفرص، لكن دون الوصول الى شباك جوردان بيكفورد.

وبقي الوضع على حاله رغم استبدال صلاح بدانيال ستاريدج، إذ تواصل مسلسل الفرص الضائعة لليفربول وأبرزها لأوريجي الذي ارتدت محاولته من العارضة إثر ركلة ركنية في الدقيقة 87.

وعندما كانت المباراة تلفظ أنفاسها الأخيرة بعد دخولها الدقيقة السادسة من الوقت بدل الضائع، جاء الفرج لجمهور ليفربول من كرة اعتبرت "ميتة" بعدما أخطأ الهولندي فيرجيل فان دايك في تسديدها لكنها سقطت فوق المرمى، حاول بيكفورد إبعادها لكنّها ارتدت منه وإلى العارضة قبل أن تسقط أمام أوريجي الذي حوّلها في الشباك.

وضمن منافسات السبت، تعادل مانشستر يونايتد أمام مضيفه ساوثهامتون 2-2.

ويحتلّ اليونايتد المركز السابع برصيد 22 نقطة فيما بقي ساوثهامتون في المركز 18 برصيد 9 نقاط.

وصام مانشستر يونايتد عن الفوز للمباراة الثالثة توالياً بتعادله مع مضيفه ساوثهامتون 2-2 بعد تخلّفه أمامه بهدفين نظيفين.

وافتتح ساوثهامتون التسجيل بعد مجهود فردي رائع لناثان ريدموند الذي راوغ أربعة لاعبين من مانشستر يونايتد قبل أن ينهي ستيوارت أرمسترونغ الهجمة بتسديدة قويّة سكنت شباك الحارس الإسباني دافيد دي خيا (13).

واحتسب الحكم كيفن فراند ركلة حرة مباشرة على مشارف منطقة يونايتد انبرى لها البرتغالي سيدريك سواريش مسدداً الكرة في الزاوية العليا اليمنى للحارس دي خيا (20).

بيد أن البلجيكي روميلو لوكاكو قلّص الفارق بعد تمريرة متقنة من ماركوس راشفورد (33) مسجّلاً هدفه الأوّل بعد صيام دام على مدى 12 مباراة و981 دقيقة وتحديداً منذ أن زار الشباك للمرة الأخيرة في مرمى واتفورد في 15 أيلول/سبتمبر الماضي.

ثم استغل الإسباني أندير هيريرا كرة عرضية من راشفورد تابعها بكعبه من مسافة قريبة داخل الشباك (39).

بدوره، فاز مانشستر سيتي على ضيفه بورنموث 3-1.

وافتتح البرتغالي برناردو سيلفا التسجيل لأصحاب الأرض في الدقيقة 16 ثم أدرك كاليوم ويلسون التعادل للضيوف في الدقيقة 44.

وفي الشوط الثاني، أضاف رحيم سترلينغ الهدف الثاني في الدقيقة 57 ودوّن الألماني إلكاي غوندوغان الهدف الثالث لكتيبة المدرب الإسباني بيب غوارديولا.

وحافظ بذلك السيتي على صدارة الـ"بريميرليغ" برصيد 38 نقطة.

وقاد المهاجم الدولي المكسيكي خافيير هرنانديز "تشيتشاريتو" فريقه وست هام إلى فوز صريح خارج ملعبه على نيوكاسل بثلاثية نظيفة كان نصيبها منها هدفان في الدقيقتين 11 و63، قبل أن يضيف البرازيلي فيليبي أندرسون الثالث في الوقت بدل الضائع.

وتغلّب ليستر سيتي على ضيفه واتفورد بهدفين نظيفين حملا توقيع جيمي فاردي (12 من ركلة جزاء) وجيمس ماديسون (23).

وسقط هادرسفيلد على ملعبه أمام برايتون 1-2. وكان هادرسفيلد البادئ بالتسجيل عندما سجّل أسرع هدف في الدوري هذا الموسم بعد مرور 58 ثانية عن طريق الدنماركي ماتياس يورغنسن، لكنه دفع ثمن طرد مهاجمه البلجيكي ستيف مونيي (36)، لان برايتون استغل النقص العددي ليسجل هدفين عبر شاين دافي (45) وفلورين أندوني (69).

وتغلّب كريستال بالاس على بيرنلي بهدفين لجميس ماكاراثر (16) وأندروس تاونسند (77).

عزيزي الزائر لقد قرأت خبر تم جلبه من موقع المنار الرياضي: ليلة الديربيات تنتهي لصالح أرسنال وتشلسي وليفربول في موقعنا الشامل نيوز | ولقد تم نشر الخبر من موقع المنار الرياضي وتقع مسئولية صحة الخبر من عدمه على عاتقهم ويمكنك مشاهدة مصدر الخبر الأصلي من الرابط التالي المنار الرياضي

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق