جول.كوم العالمي: تحليل| فالنسيا وبرشلونة.. ارحل يا ميسي!

جول.كوم العالمي 0 تعليق 0 ارسل طباعة

تحليل مباراة الجولة الثامنة لليجا بين فالنسيا وبرشلونة



حسناً هذا المطلب ليس جاداً للأمانة.. برشلونة يتعادل مع فالنسيا بهدف لمثله على ملعب الأخير "المستايا" في ختام وقمة منافسات الجولة الثامنة لليجا.

 

فالنسيا الذي لم يكن على ما يرام بالآونة الأخيرة بعد 7 مباريات دون فوز، استعاد ذاته شيئاً فشيئاً، فاز على سوسييداد ثم عاد من أولد ترافورد بالتعادل، وخرج الليلة بنتيجة عادلة للغاية على صعيد المحاولات، لأنه كما لم يسمع يوهان كرويف بحقيبة من الأموال تسجل هدفاً، لم يسمع قطعاً باستحواذ يسجل الأهداف من تلقاء نفسه.

تشكيل المدرب إرنستو فالفيردي لم يكن سيئاً لخوض تلك المواجهة إطلاقاً، وبالفعل وضعه السيد جيرارد بيكيه المعروف إعلامياً بالرئيس في موقف حرج بعد أقل من دقيقتين على انطلاق المباراة.

إن تجاوزنا هذا الحدث سنجد كوتينيو في موقعه الطبيعي بدون اختراع الوسط الشهير، سنجد آرثر يحصل على المزيد من الفرص المستحقة، والذي قدم بدوره مباراة جيدة.

حتى سيرجيو بوسكيتس لا يزال مستمراً في التعافي، رغم تعرض العمق لعدد لا بأس من المرتدات، حيث نجح في جميع تدخلاته الثلاثة وصراعيه الهوائيين، إلى جانب اعتراضين للكرة.

بيكيه وحتى ننتهي من هذا الأمر الممل، لم يكن محظوظاً في لقطة صناعته لهدف جاراي، وإن كان هذا لا يعفيه تماماً من الخطأ. قدم مباراة ليست بهذا السوء من الناحية الإحصائية، حيث اعترض الكرة 4 مرات وفاز بجميع صراعاته الهوائية الخمسة، بينما تعرض للمراوغة في تدخله الوحيد، ولكنه في الواقع قام ببضعة لقطات مأساوية من هذا النوع الذي لا ترصده الأرقام.

اللاعب بحاجة لبعض الوقت على دكة البدلاء، هذا إن لم يكن الأمر سيزعج السيد الواقعي الذي يدير شؤون هذا الفريق. فرغم المداورة والتعديلات الكبيرة التي يقوم بها منذ بداية الموسم، إلا أن هناك ثوابت لعينة غير قابلة للمساس، على رأسها انتظار الدقيقة 80 قبل التفكير في تغيير أي شيء!

على الجانب الآخر عانى كارلوس سولير في أداء مهامه الدفاعية أمام جبهة كوتينيو - ألبا، حيث تعرض للمراوغة في جميع محاولاته الأربعة للتدخل، في مواجهة غير عادلة ضد السرعة والمهارة لحماية بيتشيني من ورائه.

فالنسيا بوجه عام كان جيداً قدر المستطاع في إغلاق المساحات وإجبار برشلونة على تدوير الكرة بلا طائل، ميسي اضطر للاعتماد على سواريز -المنهك بوضوح- لمساندته بلمسة واحدة في هذا الهدف، الذي اخترق خلاله 5 لاعبين من صفوف الخفافيش على مرحلتين.

أيضاً تفوق كيفن جاميرو في تلك المباراة على صعيد الصناعة التي تصدرها بـ4 تمريرات مفتاحية، ضعف ما أنتجه ميسي في تلك المباراة، لماذا؟ ليونيل كان منشغلاً بالتسديد أكثر مما يلزم، وكأن لا أحد آخر سيسدد ويسجل.. لا، ليس "وكأن"، هذا هو الواقع.

ميسي سدد 6 كرات من أصل 10 لبرشلونة إجمالاً، 4 من الخمسة على المرمى، هل قالوا أنه لا يوجد برشلونة بلا ميسي؟ لا يوجد قول أصدق من ذلك.

حين تملك لاعباً كهذا هو يوفر عليك الكثير، هذه حقيقة، ولكن -وهذا الكلام ممل للغاية من فرط تكراره- نحن في لعبة جماعية هنا، يجب أن يكون هناك شيء غيره حين يتعرض للحصار، يجب أن تستغل تركيز الخصم عليه لجعل عمل هذا الأخير أصعب.

البعض يذهب بعيداً للغاية ويتساءل: ماذا سيفعل برشلونة بعد اعتزال ميسي؟ اللعنة على الرفاهية، ماذا سيفعل برشلونة لو لم يلعب ميسي المباراة القادمة؟!

عزيزي الزائر لقد قرأت خبر تم جلبه من موقع جول.كوم العالمي: تحليل| فالنسيا وبرشلونة.. ارحل يا ميسي! في موقعنا الشامل نيوز | ولقد تم نشر الخبر من موقع جول.كوم العالمي وتقع مسئولية صحة الخبر من عدمه على عاتقهم ويمكنك مشاهدة مصدر الخبر الأصلي من الرابط التالي جول.كوم العالمي

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق