مجلة اراجيك 0 تعليق 0 ارسل طباعة تبليغ

أجرى الكاتبُ الكندي ‘كريس بايلي – Chris Bailey’ المختصُّ في مجالِ الإنتاجية تجربةً تقتضي التخلي عن جميع المشروبات والاقتصار على شرب الماء فقط طوال شهر، وقد لخّص الآثار التي لاحظها في 10 نقاط، نذكر أهمّها فيما يلي:

فقدان الوزن

حسب دراسة أجراها The American Journal of Clinical Nutrition، فإنّ معدّل السعرات الحرارية التي تتدفّق إلى جسم الإنسان الأمريكي العادي عبر المشروبات هي 400 سعرة حرارية يوميًا! باستعمال منطق بسيط يمكننا استنتاج الفائدة التي يدرّها علينا تشطيب كل السوائل (مشروبات غازية، عصائر، حليب، قهوة، مشروبات طاقة..) من قائمة مشترياتنا والاكتفاء بالماء فقط.

يقول “كريس بايلي”:

“لخسارة رطل من الدهون، يجب عليك حرق حوالي 3500 سعرة حرارية.. هذا يعني أنّك إذا اقتصرت على شرب الماء (أو أي مشروب خالي من السعرات الحرارية)، ستخسر رطلًا من الدهون في 9 أيّام، وهذا يعادل عدد السعرات الحرارية التي قد تخسرها عند الجري بسرعة 5 أميال/الساعة لمدة 30 دقيقة طوال 9 أيّام!”

تنويه هام: مواضيع خسارة الوزن ليست بسيطة حقًا، لذا لا تتوقع أن تكون أرقام خسارة الوزن المنشورة تنطبق على الجميع. باختصار الأمر مختلف حسب الشخص والحالة وهناك الكثير من العوامل المؤثرة.

قوّة العادات

يقول ‘تشارلز دويج – Charles Duhigg’ صاحب الكتاب الشهير ‘قوّة العادة – The Power of Habit’:

يمكن تقسيم كلّ عادة إلى 3 أجزاء:

  • الإشارة: وهو التنبيه الذي يُطلِق المجال تلقائيًا للتصرّف؛ أيّ أنّ الإنسان يقوم تلقائيًا بسلوك ما عند تلقّي إشارة معيّنة ما.
  • الروتين: وهو السلوكُ نَفسُه.
  • المكافأة: وهي الثمرة التي يجنيها الإنسان عند القيام بالسلوك.

مثال: شعورك بالعطش (الإشارة) يجعلك تقوم بشرب شيء ما (السلوك) لكي ترتوي (المكافأة).

في هذا السياق، وسعيًا إلى جعل شرب الماء بديلًا عن كلّ المشروبات التي تسبّب زيادة الوزن و/أو الإدمان عند الإكثار منها (القهوة، المشروبات الغازية، مشروبات الطاقة..الخ)، يمكننا اللجوء إلى فلسفة ‘قوّة العادة’ واتّباع نصيحة تشارلز فيما يخص طريقة تحويل عاداتنا السيئة إلى عادات أكثر إيجابية:

“لتغيير عادة ما إلى أخرى أكثر إيجابية، ركّز جيّدًا على الإشارات والمكافآت المتعلّقة بها… الإشارات غالبًا ما ترتبط بوقتٍ ما من اليوم، مكان ما، وجود أشخاص معيّنين، شعور معيّن… أمّا المكافآت فهي نتائج مباشرة للسلوكات التي تقوم بها تلقائيًا عند تلقّي الإشارات”

“الآن وقد عرفت الإشارة التي تجعلك تقوم بالسلوك الذي تريد تغييره، ابحث عن سلوك آخر يستطيع تلبية طلبات الإشارة نفسها وتحقيق النتيجة نفسها، أو نتيجة مقاربة لها على الأقلّ”

مثال: عند الظمأ، بَدَل شُرب عصير اشرب الماء، ستشعر بالارتواء وتتخلص من الكثير من السعرات الحرارية في نفس الوقت. صفقة مربحة تمامًا، أليس كذلك؟

يقول ‘كريس بايلي’:

“عندما تهمّ بشرب شيء غير صحّي، هناك احتمال كبير أن يكون البديل قادرًا على مكافأتك بنفس الطريقة، إضافة إلى كونه أفضل لصحّتك”

كيف تعوّض مشروبات الطاقة؟

مشروب الطاقة هو منتجٌ يحتوي سُكّرًا ومنبّهات (خصوصًا الكافيين) يُسَوَّق على أنّه يرفع مستويات النشاط الذهني والجسدي، وقد أكّدت العديد من الدراسات على الأضرار الصحية التي يؤدّي إليها الاستهلاك طويل المدى والكثيف لهذا المنتج، منها: السُكّري، تسارع دقّات القلب، السُمنة، أمراض الكِلى، وغيرها.

وخلال تجربته العيشَ لمدّة شهر بشرب الماء فقط دون غيره من المشروبات، قد حاول ‘كريس بايلي’ تعويض مشروبات الطاقوية من خلال الطعام، وقد شارك بعضًا من النصائح الغذائية التي من شأنها أن تنظّم نظام الأكل مع توفير مستوى معتبر من الطاقة، مثل:

  • أكل وجبات أصغر، بِتَواتُر أكبر: الأمر منطقي إذا اعتبرنا خزّان الطاقة خاصّتك نارًا توقد طوال اليوم؛ فإبقاء النار مشتعلة عند تزويدها بأخشاب قليلة بشكل مستمرّ أسهل من إبقائها مشتعلة بتزويدها بقطع أخشاب كبيرة على حدة.
  • الابتعاد عن الأغذية الجاهزة والمشبّعة بالسكريات: لأنّها تجعل نسبة السكر في الدم ترتفع بسرعة وتتهاوى بسرعة.
  • الأكل ببطء: لأنّ الدماغ يستغرق حوالي 20 دقيقة لاستيعاب حالة الشّبع.
  • الأكل عند الجوع فقط.

ملاحظة: القهوة لا تعتبر من مشروبات الطاقة رغم احتوائها على الكافيين، إلاّ أنّ الإدمان عليها قد يسبّب مشاكل صحية لمستَهلِكها، لذا يُفضّل الابتعاد عن تعاطيها بشكل روتيني وشُربها بطريقة استراتيجية بدلًا عن ذلك، أي استِهلاكُها فقط قبل النشاطات التي تحتاج قدرات جسدية وذهنية عالية.

يقول ‘كريس بايلي’:

“إذا كنت تستهلك الكافيين لتزيد من إنتاجيّتك بوتيرة منتظمة، فأنت تقوم بأمر خاطئ. والسبب بسيط: جسدك يتأقلم مع كمية الكافيين التي تستهلكها عادة. هذا يعني أنّك إن كنت لا تستهلك الكافيين بشكل منتظم، وتشرب قهوة، ستشعر بارتفاع طاقتك. لكن إن كنت تشرب فنجان قهوة كل صباح، سيعتاد جسدك على هذا المقدار ويعتبره عاديًا، وسيكون عليك شرب فنجاني قهوة لإحداث فرق الكافيين في جسدك”

كانت هذه النتائج التي توصّل إليها الكاتب الكندي ‘كريس بايلي’ من خلال تجربته، فهل تعرفون تجارب مماثلة؟ شاركونا إيّاها في التعليقات.

عزيزي الزائر لقد قرأت خبر تم جلبه من موقع ماذا سيحدث لجسدك عند شرب الماء فقط والتخلي عن جميع المشروبات الأخرى لمدة شهر؟ في موقعنا الشامل نيوز الاخباري | ولقد تم نشر الخبر من موقع مجلة اراجيك وتقع مسئولية صحة الخبر من عدمه على عاتقهم ويمكنك مشاهدة مصدر الخبر الأصلي من الرابط التالي مجلة اراجيك