مصطفى الفقي عن القضية السورية: بشار الأسد أصبح جزءًا من الحل

المصري اليوم 0 تعليق 0 ارسل طباعة تبليغ

اشترك لتصلك أهم الأخبار

قال الدكتور مصطفى الفقي، المفكر السياسي رئيس مكتبة الإسكندرية، إن عدد الملفات المفتوحة في العالم الآن تفوق التصورات بداية من أمريكا وصولًا إلى المنطقة العربية.

وأضاف «الفقي» خلال لقائه ببرنامج «يحدث في » الذي يقدمه الإعلامي شريف عامر، ويذاع على فضائية «إم بي سي مصر» اليوم الأربعاء، تعليقًا على الأحداث التي يشهدها السودان، بانه حين تطول فترة وجود الحاكم، فعليه أن يتوقع حالة ضجر عامة.

وأكد المفكر السياسي ورئيس مكتبة الإسكندرية، أنه لابد عند حدوث حالة الضجر العامة أو الشعبي، أن يقوم الحاكم بتحليل كل ما يشعر به المواطنين.

وعن الملف السوري، قال «الفقي» إن القضية السورية شهدت تطورات هامة في الأيام الأخيرة، جعلت بشار الأسد، الرئيس السوري، جزءًا من الحل.

وأوضح «الفقي» أن الدعم الروسي والخروج الأمريكي المعلن من ، والوضع الإيران، وايضًا العداء التركي وانتحار داعش نسبيًا وعدم قدرته على المواصلة، عززت من موقف «الأسد».

ولفت «الفقي» إلى أن الربيع العربي كان ضربة قوية للقضية الفلسطينية لأنه حقق لإسرائيل جزءًا كبيرًا مما تريده من نتائج، مشيرًا إلى أنه لم يرى أي ثورات الربيع العربي مؤامرة ولكن الشعوب كانت تعاني من منغصات مختلفة، قائلًا: «الـ18 يومًا الأولى في ميدان التحرير كانت أيامًا مجيدة».

عزيزي الزائر لقد قرأت خبر تم جلبه من موقع مصطفى الفقي عن القضية السورية: بشار الأسد أصبح جزءًا من الحل في موقعنا الشامل نيوز الاخباري | ولقد تم نشر الخبر من موقع المصري اليوم وتقع مسئولية صحة الخبر من عدمه على عاتقهم ويمكنك مشاهدة مصدر الخبر الأصلي من الرابط التالي المصري اليوم

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق