العربية نت : ما حقيقة غياب المؤسسات عن مبادرة مستقبل الاستثمار؟

العربية نت 0 تعليق 0 ارسل طباعة

ما حقيقة غياب المؤسسات عن مبادرة مستقبل الاستثمار؟

كبرى المؤسسات الغربية ممثلة في مؤتمر "دافوس الصحراء" السعودي

آخر تحديث: الاثنين 12 صفر 1440 هـ - 22 أكتوبر 2018 KSA 22:15 - GMT 19:15
تارخ النشر: الاثنين 12 صفر 1440 هـ - 22 أكتوبر 2018 KSA 21:10 - GMT 18:10

المصدر: العربية.نت

تنطلق في الرياض غداً فعاليات #مبادرة_مستقبل_الاستثمار التي تسميها الأوساط الغربية بـ"دافوس الصحراء" نظراً لأهميتها الاقتصادية على المستوى العالمي، وتعقد برعاية #صندوق_الاستثمارات_العامة_السعودي عبر 35 جلسة يشارك بها 135 متحدثاً عالمياً.

وقالت موفدة "العربية" للمؤتمر لين شومان إن كبرى البنوك والمؤسسات المالية بقيت ممثلة بموظفين كبار منها حرصاً على الاستفادة من الفرص التي تطرحها المبادرة الأهم في دورتها للسنة الثانية على التوالي.

وأوضحت أن الاهتمام من كبرى المؤسسات في المبادرة #السعودية ينبع من الثقل الذي تتمتع به المملكة في الاقتصاد العالمي، من عدة جوانب في أسواق الطاقة وفي فرص رؤية السعودية 2030 أو في مساهمة المملكة في ضمانة الاستقرار واستدامة النمو بالمنطقة، كما أن لدى المملكة فرصا وخططا لاستثمار 200 مليار دولار في المرحلة المقبلة.

وتناقش #مبادرة_مستقبل_الاستثمار في السعودية عددا من القضايا المهمة، من أبرزها دور الاستثمار في تحفيز فرص النمو، وتعزيز الابتكار إضافة إلى مواجهة التحدّيات العالمية، بمشاركة واسعة من الخبراء والرياديين عبر العالم.

كما تناقش المبادرة قضايا متعددة تقع تحت عنوان #اقتصاد_المستقبل، في مجالات #الذكاء_الصناعي و #التحول_الرقمي والعملات المشفرة وغيرها، في وقت شهدت فيه البيئة الاستثمارية السعودية إصلاحات جاذبة للاستثمار الأجنبي في مختلف المجالات.

ويأتي ذلك في وقت يشهد فيه #الاقتصاد_السعودي نموا متصاعدا، ومتانة وضع الاحتياطات النقدية التي بلغت 1.8 تريليون ريال (480 مليار دولار) بنسبة نمو بلغت 1.4%، ما يؤكد قوة وأهمية ومحورية الرياض في العالم على الصعيدين الاستثماري والاقتصادي.

ويتوقع أن تستقبل #البيئة_الاستثمارية_والاقتصادية السعودية في المرحلة المقبلة، المزيد من تقديم حلول أعمال متطورة تساعد الشركات الرائدة في البلاد، سواء الخاصة أو الحكومية، على تحويل أعمالها ودعم رؤية 2030 ومساعيها إلى بناء #اقتصاد_رقمي متنوع.

وتمضي الحكومة السعودية، في دعم إيجاد الشراكات وفتح أسواق الاستثمار في مجالات التقنية ونقل الخبرات، لاستخدام التقنية وتطوير الصناعات المختلفة، مثل #الذكاء_الاصطناعي، وتطور نوعية الخدمات وتوفير المعلومات وطريقة استخدامها وتوظيفها، وتطوير الخطط في القطاعات المالية والصناعية.

عزيزي الزائر لقد قرأت خبر تم جلبه من موقع العربية نت : ما حقيقة غياب المؤسسات عن مبادرة مستقبل الاستثمار؟ في موقعنا الشامل نيوز | ولقد تم نشر الخبر من موقع العربية نت وتقع مسئولية صحة الخبر من عدمه على عاتقهم ويمكنك مشاهدة مصدر الخبر الأصلي من الرابط التالي العربية نت

أخبار ذات صلة

0 تعليق