بو يمن الإخبارية 0 تعليق 0 ارسل طباعة تبليغ

هي الوجهة ا الخارجي للدولة وهي صلة الوصل بين الحكومة المبتعثة منها والحكومات المضيفة لها، فهي تمثل السياسة الخارجية للدولة  وتقوم بمقام الدولة نفسها في الدولة المضيفه من حيث  الدفاع عن مصالحها كانت سياسة او اقتصادية او ثقافية او عسكرية.....الخ وكذلك تسهيل أعمال وشؤون مواطنيها المقيمين في الدولة المضيفة.

أما البعثات الدبلوماسية المتواجدة في داخل مبنى السفارة فهي تعتبر الدولة والحكومة نفسها في الخارج، فيجب ان تكون من اكفئ موظفي الدولة  المبتعثين او المفوضين إلى الخارج وذو دهاء.

والدولة التي تسع لبناء علاقات دبلوماسية عالية المستوى وصداقات دبلوماسية أيضا رفيعة المستوى مع دول العالم والمنظمات الدولية  كانت حكومية أو غير حكومية، دائما ما  تعمل الدول على إختيار ممثليها في سفاراتها والمنظمات الخارجية  على اعلى مستوى تعليمي وأكاديمي وذات كفاءة قد تتفوق أحيانا عن وزراء في الحكومة نفسها، وذلك لما يملكه الدبلوماسي من قدرة  وحنكة سياسية  تعمل على تعزيز العلاقة بين الدولتين في شتى المجالات .

حتى ان بعض الدول المتقدمة تلجأ الى مقاييس وشروط لكي تقوم بإختيار ممثليها من حيث  1- القدرة المهنية  (المهارة والمرونة والفطنة  وقدرة التحمل وسعة المعرفة) 2- التأثير (القيادة و القدرة على التواصل مع الآخرين وكذلك مبتكرون وبارعون) 3-المسؤولية الأخلاقية ( الشجاعة والإنضباط والتفاني والإتقان).

وان إختيار الدبلوماسي يجب علية ان يعرف (تأريخ  وحاضر) و (ثقافة وسياسة) الدولة المرسل اليها لكي تكون مهمتة أسهل وكذلك لأجل سهولة وجود اللغة المشتركة بينة وبين مسوؤلين الدولة المضيفة، وهذه الميزة تختلف عن بقية مميزات

قراءة المزيد ...

أخبار ذات صلة

0 تعليق