بو يمن الإخبارية: سلطان البركاني يكسر حالة الجمود السياسي اليمني ويرفع شعار ”لا للثأر السياسي”

بو يمن الإخبارية 0 تعليق 0 ارسل طباعة

 


في أول حراك سياسي يمني يسعى للم الشمل اليمني وتوحيد الجهود الساعية لدحر الانقلاب الحوثي وعودة الشرعية اليمنية اطلق القيادي المؤتمري البارز سلطان البركاني دعوة مصالحة بين حزبي الاصلاح والمؤتمر داعيا قيادات وقواعد الحزبين لتناسي جراحات الماضي والابتعاد عن لغة الثأر التي استفحلت في السنوات الاخيرة والتركيز على العدو المشترك وهي مليشيات الحوثي الارهابية، وقال البركاني في مقال منشور له: 

"بعد ان هدات العاصفه الهوجاء والغبار المتطاير مُنذ عرس حميد الأحمر وبمجرد ظهور صورتي وعبدالوهاب الانسي وصورتنا معاً والسفير الأمريكي ونالنا من القدح والردح الكثير اقول لكل من اغاضته الصوره وغلبهم لقاء الصدفة الذي رتبه القدر إنا لمحزونون لسطحيتكم ولأحكامكم المتعجلة واخص بذلك ناشطوا المؤتمر والإصلاح وإعلاميهم

أقول لهم على ماذا تختلفون ألم تكن قيادات الإصلاح كاملة بالخارج وغالبية قيادات المؤتمر أيضاً 
ألم تكن مقرات الحزبيين مغلقة ومن تبقى من قياديوها وناشطوها تحت الحصار ويعيشون خلسة
على ماذا تتماحكون وقد استولى الحوثي على كل شي وأحرمكم من كل شي حتى من التنفس !
ألم يكن قد مُزق الإصلاح شر ممزق وعاث بالمؤتمر ولاث وقتل الشهيدين صالح وعارف رحمهم الله 
ألم يكن الحوثي من صادر الممتلكات ودور العبادة ووسائل الإعلام والمقرات ثوبوا الى رشدكم جميعا.

خلاف اي قوى سياسية يخدم الحوثي ويطيل عمره و إدعاء الوطنية واحتكارها والدعوة لإلغاء الآخر خطأ تاريخية".

وأضاف البركاني مذكِّراً أن الوطن ملك الجميع وأن الشراكة الوطنية في هذه المرحلة من أوجب واجبات القوى السياسية لانقاذ من هذه المهالك التي تتعرض لها قائلاً:

"إن من يناضل من أجل الأوطان يؤدي ضريبة المواطنة ، لا أن يدعي ملكية الوطن أو يصادره ، وإلا فما الفرق بينه وبين الحوثي.
إن على القوى السياسية المؤمنة بالديمقراطية والعمل السلمي أن تقبل بشراكة وطنية وعمل مشترك وتتناسى الماضي وتتجاوزه لإنقاذ الوطن الحزين الجريح الممزق المفترى عليه ومقاومة المشاريع المشبوهة فاليمن دولة مُنذ الآف السنين وليس ساحة ولن يكون ساحة ابداً ايها الناشطون والاعلاميون".

وناشد البركاني قيادات المؤتمر والاصلاح وقواعدهما بأن يضعوا خلافاتهم جانباً فما تعرض له الوطن من دمار وخراب كافٍ وعلى الجميع توحيد الهدف وتصحيح مسار بوصلة الصراع ضد العدو التاريخي لليمن الذي لم يترك شيء إلا وارتكبه بحق اليمن ارضا وإنساناً، فقال:
"أُناشدكم تحكيم العقل والتعامل مع الواقع كما هو لا كما ترغبون و اقبلوا بالحقائق الواقعة التي لا تقبل الجدل ولا يقدر اي طرف على إلغائها أو طمس معالمها ولا تكونوا نافخوا كير ، فالوطن أغلى وأكرم منا جميعاً فكلنا ملاكه وأبناؤه ألا من عصى واستكبر وادعى الوحدانية والحق المطلق.

يا زملائنا في المؤتمر ويا إخواننا في الإصلاح 
اتقو الله وترفعوا عن الصغائر العمل السياسي ليس قبيلة تتعامل بالثأر والعدوان والبغضاء والمماحكة والاحزاب ليست أصنام والمنتمين لها ليسو كهنة تذكرو العلاقات الإنسانية والمصير الوطني والنسيج الاجتماعي والدم والدين .

أني أدعوكم الى كلمة سواء كفى عبثاً بالعقول وضياع للأوقات وإهدار للطاقات

اليمن تضيع من بين أيدينا واذا استمريتم اقول لكم (يا قافلة عاد المراحل طوال وعاد وعاد وجه الليل عابس) اكرر الدعوة موكداً أن اليمن لن يغادر مربع الضياع اذا ظليتم بعقلية الثأر والإنتقام ولكن سيغادرها بشراكة وطنية وتوحيد الجبهة الداخلية والقبول بالآخر والتسامح لدحر المشروع العبثي المتخلف المستهدف اليمن وجيرانه والسلم الاجتماعي والتعايش السلمي والاخوة التى جبل عليها اليمنيون وعاشوا مئات السنين اخوة متحابين".
 

عزيزي الزائر لقد قرأت خبر تم جلبه من موقع بو يمن الإخبارية: سلطان البركاني يكسر حالة الجمود السياسي اليمني ويرفع شعار ”لا للثأر السياسي” في موقعنا الشامل نيوز | ولقد تم نشر الخبر من موقع بو يمن الإخبارية وتقع مسئولية صحة الخبر من عدمه على عاتقهم ويمكنك مشاهدة مصدر الخبر الأصلي من الرابط التالي بو يمن الإخبارية

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق