أخبار عاجلة
المصري اليوم : الأصول المصرية.. الهوية نموذجاً -
مصراوي : زلزال بقوة 7.3 يضرب شمالي شرق فنزويلا -


بو يمن الإخبارية: احلام رحومة : ماذا وراء حرب اليمن؟:

بو يمن الإخبارية: احلام رحومة : ماذا وراء حرب اليمن؟:
بو يمن الإخبارية: احلام رحومة : ماذا وراء حرب اليمن؟:

من الغباء أن نتحدث عن اليمن كأزمة عادية بل هي كارثة إنسانية بكل المقاييس ، ومن الصفاقة أن نقول أن التحالف العسكري يحقق إنتصارات وتقدما .ها هي الأزمة طالت وتطول بل وتدور في حلقة مفرغة ،لا الحوثيين أنحسر وجودهم وتحركاتهم ولا التحالف حقق أهدافه المنتظرة منها ، حيث أن الحوثيين طالت أيديهم الرياض في أكثر من مرة وأخرها مطار أبوظبي.

ومن المهين أن نحصر ما يحدث في اليمن في حوثيين وتحالف عربي ومجاعة وأوبئة ،الأمر أكبر من كل ذلك ألا تلاحظون أن حرب الموانئ أطلت برأسها وحتى المطارات ليست مستثناة  وأشك أنها ستدمر الخليج برمته إذا لم يوجد طريقا لحل الأزمة والخروج من عنق الزجاجة .

لقد إنكشف المستور وإنفضحت كل المخططات ،ليس تحرير اليمن من الحوثيين أو الوجود الإيراني ،بل هي حرب إقليمية للسيطرة على المنافذ البحرية والموانئ.

والمصيبة الأكبر أن الشعب يدفع ضريبة تحالف فاشل وحوثي جرثومة في جسد  اليمن وعالم أعمى البصر والبصيرة ، عالم ومجتمع دولي بالنسبة لي متواطئ  في مجزرة اليمن إن صحت العبارة.وجامعة عربية حدث ولا حرج  ميتة وأصبحت فارغة من سيادتها  وقرارتها ووجودها أصبح معدما ،بل بيت خارب وتهاوى.

اليمن تاريخ وحضارة عريقة أصبحت المطامع عليها كثيرة غربا وعربا وكل الملل.

ماذا يريدون من اليمن ومن شعب اليمن ؟والله لقد تحمل الشعب اليمني ومن قبله السوري والعراقي ولا زالوا يتحملون ما لم يتحمله بشر.

وهذا ما يؤكد لي أن الأمر في اليمن وما يحدث كان مدبرا سلفا ، ومخطط له ،كل الشواهد و الأدلة ، هل هي اليمن تدفع ضريبة باهضة على كل المستويات.

عزيزي الزائر لقد قرأت خبر تم جلبه من موقع بو يمن الإخبارية: احلام رحومة : ماذا وراء حرب اليمن؟: في موقعنا الشامل نيوز | ولقد تم نشر الخبر من موقع بو يمن الإخبارية وتقع مسئولية صحة الخبر من عدمه على عاتقهم ويمكنك مشاهدة مصدر الخبر الأصلي من الرابط التالي بو يمن الإخبارية

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى


السابق بوابتي : نائب الرئيس يبلغ الأحمر بتعليمات هامة بشأن الجوف “تفاصيل”
التالى الصحوة نت : في وداع الشيخ سعيد سهيل