بوابتي : في تعز.. إختطفوه وعذبوه وأرسلوا إمرأة لقبض فدية بـ 100 الف ريال سعودي مقابل خروجه

بوابتي 0 تعليق 0 ارسل طباعة

بوابتي/متابعات

أفرجت عصابة مسلحة في مدينة تعز، جنوب غرب اليمن، عن مغترب بعد يوم من اختطافه مقابل فدية مالية قيمتها 100 ألف ريال سعودي.

ونقل موقع “الحرف 28″ عن مصدر مقرب من عائلة المختطف إن عصابة مسلحة أطلقت، أمس الثلاثاء، سراح المغترب نعمان سعيد غالب المجيدي بعد يوم على اختطافه (يوم الاثنين) من شارع التحرير الاسفل وسط مدينة تعز.

وطبق المصدر فقد قدم مسلحون الى باب منزل المغترب العائد للتو من السعودية وطلبوا منه النزول للحديث معه وأشهر أحدهم مسدسا وأجبره على الصعود الى سيارة كانت تنتظرهم بالقرب من المكان وأقتادوه الى مكان مجهول.

وقامت العصابة بتعذيب المختطف بالضرب في غرفة مجهزة للتعذيب بأدوات الكهرباء واتصلت بعائلته بواسطة هاتفه وطلبت 100 الف ريال سعودي مقابل الإفراج عنه، وهددوهم بقتله إن تم ابلاغ السلطات الأمنية.

وقال المصدر إن العائلة أصيبت بالهلع والذعر بسبب تهديدات العصابة ووافقت على دفع المبلغ خشية على حياته في ظل الأوضاع التي تعيشها المدينة.

و حسب المصدر فإن المغترب الذي يعمل بالتجارة بين السعودية والصين كان يعتزم شراء عقار في تعز ويفكر بالاستقرار في البلاد بعد حملة سعودة الأعمال في الممكلة.

وتابع : اتفق أقارب المختطف على اللقاء يوم الإثنين وأوكل الخاطفون استلام المبلغ لإمرأة في شارع جمال وسط المدينة، وتم دفع الفدية لها 100 ألف ريال سعودي، وجرى إطلاق سراح المختطف مساء أمس الأول الثلاثاء.

وأوضح المصدر ان المختطف خرج وهو في حالة صحية سيئة وعلى جسده آثار التعذيب مؤكدا أن الرجل قدم لزيارة والده الذي أصيب بجلطة وليس لديه أي خلافات مع أحد، ولاحقا تم ابلاغ البحث الجنائي بالجريمة.

و حاول الحرف 28 التواصل مع إدارة الأمن لمعرفة الإجراءات التي اتخذتها حيال الواقعة.

وقال مصدر أمني في عمليات إدارة الأمن لـ” الحرف28″ إن “القضية لم تصلنا إلى الان و علمت عن القضية من خلال الواتساب إلا أنها لم تصلنا”.

عزيزي الزائر لقد قرأت خبر تم جلبه من موقع بوابتي : في تعز.. إختطفوه وعذبوه وأرسلوا إمرأة لقبض فدية بـ 100 الف ريال سعودي مقابل خروجه في موقعنا الشامل نيوز | ولقد تم نشر الخبر من موقع بوابتي وتقع مسئولية صحة الخبر من عدمه على عاتقهم ويمكنك مشاهدة مصدر الخبر الأصلي من الرابط التالي بوابتي

أخبار ذات صلة

0 تعليق