أخبار عاجلة
سكاي نيوز: ماكرون "غاضب" على التلاميذ المشاغبين -
الحرة : متحدث: إصابة جنرال أميركي في هجوم قندهار -
سكاي نيوز: إسبانيول يقفز خلف برشلونة المتصدر -


التغيير نت: أسبوع دموي شهد اعتداءات ضد المدنيين في قرى الحديدة

التغيير نت: أسبوع دموي شهد اعتداءات ضد المدنيين في قرى الحديدة
التغيير نت: أسبوع دموي شهد اعتداءات ضد المدنيين في قرى الحديدة

أسبوع دموي شهد اعتداءات ضد المدنيين في قرى الحديدة

التغيير- صنعاء:

بينما تقف قوات الجيش الوطني من ألوية العمالقة، بدعم وإسناد من تحالف دعم الشرعية التي تقوده السعودية، على تخوم مدينة الحديدة الساحلية، غرب اليمن، تواصل قوات الجيش الانتشار وتمشيط المناطق التي تمت السيطرة عليها مؤخرا من خلال تطهير الجيوب التي تختبئ فيها ميليشيات الحوثي الانقلابية خاصة في المزارع على طول الشريط الساحلي، بالتزامن مع استمرار القوات نزع وتفكيك الألغام والعبوات الناسفة التي زرعتها ميليشيات الانقلاب في الطرقات والأحياء السكنية وذلك في إطار تطهير المناطق المحرر وتأمين المواطنين وكذلك تأمين الطرقات لتسهيل عملية دخول المساعدات الإنسانية، والتقدم نحو المناطق غير المحررة بما فيها مدينة زبيد الأثرية، جنوب الحديدة، ونحو مركز مدينة الحديدة ومينائها.

وطبقا لألوية العمالقة، فقد أكدت أن «ضرباتها وصواريخها تصطاد قناصة وتجمعات ميليشيات الحوثي الانقلابية وعناصر حزب الله والحرس الثوري الإيراني».

وذكرت في بيان لها أن «الفرق الهندسية التابعة للبرنامج الوطني لنزع الألغام قامت ضمن مبادرة الملك سلمان (مسام) وبتنسيق مع الفرق الهندسية التابعة لقوات ألوية العمالقة حملة انتزاع الألغام من المناطق والقرى والمزارع التي زرعتها الميليشيات الحوثية الإجرامية في جبهة الساحل الغربي».

وقالت بأن «الفرق الهندسية التابعة للبرنامج الوطني وبتنسيق مع الفرق الهندسية لقوات ألوية العمالقة، تمكنت من انتزاع آلاف الألغام والعبوات الناسفة والمتفجرات في مناطق وقرى الساحل الغربي خلال الأيام الماضية»، موضحة أن «هذه الحملة التي تستهدف المناطق التي حررتها ألوية العمالقة من ميليشيات الحوثي في الساحل الغربي تستمر حتى يتم انتزاع كل الألغام التي زرعتها هذه الميليشيات الإجرامية».

وأشارت «العمالقة» إلى أن «هذه الحملة التي تقوم بها الفرق الهندسية في مركز الملك سلمان وبالتنسيق مع الفرق الهندسية لألوية العمالقة تأتي ضمن خطة مدروسة لإعادة نمط الحياة إلى طبيعتها في هذه المناطق حيث يمكن للمواطنين بعدها التنقل بحرية تامة في مزارعهم وأعمالهم دون أي أخطار».

يذكر أن عشرات الضحايا من المواطنين سقطوا جراء تلك الألغام بينهم أطفال ونساء ناهيك من مئات الحيوانات التي كان يعتمد عليها المواطنون بمناطق الساحل الغربي كمصدر رزق رئيسي.

ورافق الخسائر البشرية والمادية الكبيرة التي مُنيت بها ميليشيات الحوثي الانقلابية، بارتكاب الانقلابيين الجرائم الإنسانية الكبيرة بحق المواطنين العُزل في الحديدة والتي تمثلت بأسبوع دامٍ، طبقا لما أظهر فلاش، نشره المركز الإعلامي لألوية العمالقة، يروي فيه الجرائم والانتهاكات الإنسانية التي قامت بها ميليشيات الحوثي في الحديدة، وقالت فيه بأن ميليشيات الحوثي الانقلابية «قصفت الأحياء السكنية في مدينة التحيتا وتم إخراج مواطن مُسن من تحت الركام، وإصابة شاب جراء انفجار لغم زرعته الميليشيات في قرية السويف، وقتل طفل بقذيفة هاون في مدينة التحيتا، وقتلت امرأة مع أغنامها في مدينة حيس جراء قصف منزلها بقذيفة هاون، وقصف منازل المواطنين في حي المنظر، وقصف صاروخي على مخيم للنازحين في الخوخة وقتل امرأتين وجرح العشرات، واستهداف المنازل في مدينة التحيتا متسببة بجرح وإصابة عشرات الأطفال، واستهداف أسرة كاملة بقذائف الهاون أثناء محاولتهم النزوح في مدينة الدريهمي ومقتل شقيقين بلغم زرعته الميليشيات الحوثية شرق يختل».

يأتي ذلك في الوقت الذي تدور فيه معارك عنيفة في معاقل الانقلابيين بصعدة، إلى جانب اشتعالها في جبهات القتال الساحلية والداخلية بما فيها تعز ومأرب والبيضاء ونهم.

وسيطرت قوات الجيش الوطني على مواقع جديدة كانت تخضع للميليشيات الحوثية، وتحديداً في مديريات الظاهر وباقم وكتاف بمحافظة صعدة، طبقا لما أوردته قناة «العربية»، التي نقلت عن مصادر عسكرية ميدانية تأكيدها أن «الجيش اليمني نجح في تنفيذ هجوم على مواقع للحوثيين قبالة مديرية الظاهر، وسيطر عليها بعد مقتل أكثر من 9 عناصر من الميليشيات وفرار آخرين».

وأضاف «أما في مديرية باقم، فقد خاضت عدة ألوية من الجيش اليمني هجوماً متزامناً محققة إنجازات عسكرية ومقتربة من مركز مديرية باقم، وذلك بعد دعم من طيران التحالف الذي دمر تعزيزات للحوثيين كانت تحاول مساندة عناصرها على الجبهات».وفي مديرية كتاف، يواصل الجيش عمليات مسح وتطهير للألغام التي زرعها الحوثيون بأشكال وأحجام مختلفة، حيث تم نزع أكثر من 300 لغم خلال اليومين الماضيين.

وبالانتقال إلى تعز، قتل اثنان من عناصر الانقلابيين وجرح آخرون عقب تصدي قوات الجيش الوطني لمحاولة تسلل ميليشيات الانقلاب إلى مواقعها في محط القصر الجمهوري، شرق، بالتزامن مع المعارك التي تشهدها جبهات مقبنة، غرب تعز.

الشرق الاوسط

عزيزي الزائر لقد قرأت خبر تم جلبه من موقع التغيير نت: أسبوع دموي شهد اعتداءات ضد المدنيين في قرى الحديدة في موقعنا الشامل نيوز | ولقد تم نشر الخبر من موقع التغيير نت وتقع مسئولية صحة الخبر من عدمه على عاتقهم ويمكنك مشاهدة مصدر الخبر الأصلي من الرابط التالي التغيير نت

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى


السابق شبوة برس: جنوبيو الشرعية ...جلادون غير أنهم يسفحون دموع الضحايا.
التالى التغيير نت: الجيش الوطني يحرر سلسلة جبال العشة والفرش اسبع في كتاف صعدة