بو يمن الإخبارية: إبن علي في بيان هام له .. نقدر إعتراف الشرعية بها وهذا ما يفترض أن نفعله للرئيس هادي

بو يمن الإخبارية 0 تعليق 0 ارسل طباعة

دعا محمد علي أحمد- رئيس المؤتمر الوطني لشعب الجنوب- كافة القوى السياسية المحلية والإقليمية لوقف الحرب واستئناف وتصحيح مسار الحوار الوطني الشامل الندي مناصفة بين الشمال والجنوب. 

وطالب "بن علي"- في بيان له- الأطراف التي قال إنها تتسابق وتتنافس على السلطة والإدارة عبر شرائهم الولاءات والتبعية من قوى الحراك الجنوبي السلمي الحامل الشرعي للقضية الجنوبية ليتمكنوا من شرعنه وجودهم، طالبهم بتغليب المصلحة المشتركة والوطنية واستخدام سلطتهم الشرعية ونفوذهم الإقليمية تجاه التنمية والأعمار وإرساء الأمن والأمان عوضا عن المناكفات والمكايدات السياسية التي لا تضيرهم شيء إنما يعاني منها المواطن المغلوب على أمره. 

وقال البيان-الصادر عن قيادة الحراك السلمي إنهم في مؤتمر شعب الجنوب يقدرون اعتراف الشرعية بأن الحراك الجنوبي السلمي هو الحامل الشرعي للقضية الجنوبية، مشيرا إلى أن ما يرونه مناسبا لحل العديد من الإشكاليات وتجنب الصراعات السياسية ولخدمة الوطن والقضية الجنوبية هو الالتفاف حول الشرعية والتضامن مع الأخ الرئيس/ عبدربه منصور هادي. 

وأردف قائلا عن هادي: في الأخير هو رئيس جنوبي وإن لم يقف معه الجنوبيين فمن سيقف معه، فالواجب يتحتم على الجميع التنسيق والعمل مع الشرعية بما تقتضيه المصلحة الوطنية العامة تحت المظلة الدولية والإقليمية. 

كما دعا كافة القوة السياسية والحراكية للوقوف والتنسيق والعمل مع الشرعية لخدمه الوطن والمواطن بكافة الجوانب واهما الجانب الاجتماعي ( الأمني – الصحي – التعليمي )، كما تمنّى من كامل مؤسسات ووزارات الدولة الحذو والاقتداء بالأخ نائب رئيس مجلس الوزراء ووزير الداخلية وفق ما التمسنا من جميع المخلصين للوطن بأنه يعمل جاهدا للوطن والمواطن ساعيا نحو الإصلاح ولملمه صفوف الجنوبيين. 

وأكد على سلامة وحدة الصف الجنوبي وكرر دعوته للجميع لتحكيم العقل مذكراً بالحل الذي تقدم به سابقا وهو: 
الالتزام بحلول المجتهدين على المستوى الدولي والإقليمي والاحترام لإرادة شعب الجنوب ودعا المجتمع الدولي والإقليمي وكافة المكونات الجنوبية التي شاركت في مؤتمر صنعاء وكذلك الكيانات التي لم تشارك أن يفكروا في مصلحة الوطن بعيدين عن التنافس والمكايدة السياسية، واحترام الشراكة وعدم تجاهل الإرادة الشعبية والتمثيل الوطني المتساوي للمحافظات الست كمبدٲ في بناء مستقبل الأجيال وتحقيق المصير. 

ووجه الحراك رسالة للمجتمع الدولي الإقليمي بما يراه سبيلا للحل وقال إنه في حال كان هناك من يريد المساهمة في حل قضية فلابد من العمل على تكليف اليمنيين في حل قضيتهم و وقف الحرب من اجل السلام تحت إشراف الدول العشر والأمم المتحدة و بذلك يعقد مؤتمر جنوبي جنوبي يقررون هويتهم ونظامهم السياسي ومستقبل دولتهم والخروج بمرجعية للتفاوض و للحوار وقوام عددهم 565 عضوا مناصفة بين من شاركوا بالسابق بمؤتمر الحوار وبين القوى التي لم تشارك بمؤتمر الحوار . 

واقترح مؤتمر في المحافظات الشمالية بين الشماليين لتوحيد رؤيتهم السياسية ومستقبل دولتهم بنفس الموقف ويقررون مرجعية لهم للتفاوض و الحوار وقوام عددهم 565 عضوا مناصفة بين من شاركوا بالسابق بمؤتمر الحوار وبين القوى التي لم تشارك بمؤتمر الحوار . 

وقال إنه بعد ذلك يعقد مؤتمر جنوبي شمالي للقيادة والمرجعية المنبثقة من مؤتمراتها للحوار والتفاوض الكونفيدرالي لليمن شمال وجنوب وهذا هو الحل السليم . 
وهنأ البيان شعب الجنوب وكل الثوار بمناسبة الذكرى الـ 55 لثورة 14 أكتوبر 1963 . 

وبهذه المناسبة العظيمة دعا البيان أعضاء المؤتمر الوطني لشعب الجنوب وحلفاءه وأنصاره ومؤيديه والجنوبيين للحضور إلى ساحة العروض خور مكسر.

عزيزي الزائر لقد قرأت خبر تم جلبه من موقع بو يمن الإخبارية: إبن علي في بيان هام له .. نقدر إعتراف الشرعية بها وهذا ما يفترض أن نفعله للرئيس هادي في موقعنا الشامل نيوز | ولقد تم نشر الخبر من موقع بو يمن الإخبارية وتقع مسئولية صحة الخبر من عدمه على عاتقهم ويمكنك مشاهدة مصدر الخبر الأصلي من الرابط التالي بو يمن الإخبارية

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق