هاشتاق عربي: بترا تفوز بالمركز الثاني بجائزة صحافة الطفل للعام الحالي

هاشتاق عربي 0 تعليق 0 ارسل طباعة

هاشتاق عربي 

 أعلن معهد الإعلام الأردني بالتعاون مع منظمة الأمم المتحدة للطفولة “اليونيسف” عن الفائزين بجائزة صحافة الطفل لعام 2018، التي اشتملت على فئات الصحافة المطبوعة والمواقع الإخبارية، والإذاعة والتدوين الإذاعي “البودكاست”، والتلفزيون وصحافة الفيديو والوسائط المتعددة.

وسلمت وزيرة الدولة لشؤون الإعلام جمانة غنيمات راعية الحفل، خلال حفل ختام مشروع “تعزيز جودة التغطية الصحفية لقضايا حقوق الطفل وحمايته”، الجوائز للفائزين، وهم منى أبو حمور من جريدة الغد حصلت على المركز الأول عن القصة الصحفية “أطفال” الشفة الأرنبية”.. تهميش وخدمات طبية متواضعة” عن فئة الصحافة المطبوعة – التقرير الصحفي، وفازت تالا أيوب من جريدة الرأي بالمركز الثاني عن القصة الصحفية “الرعاية النفسية المتخصصة للأطفال الأردنيين شبه غائبة”.

وفي فئة التحقيقات الصحفية – المواقع الالكترونية فاز تحقيق “طلاق القاصرات الأردنيات، حياة زوجية تنتهي قبل أن تبدأ” لأنصار أبو فاره من موقع العربي الجديد، بالمركز الأول، فيما فاز تحقيق “”اسكندر”.. طفل يقذفه التسول إلى الموت تحت عجلات سيارتين” للزميل بركات الزيود من وكالة الأنباء الأردنية (بترا) بالمركز الثاني.

وفي فئة التلفزيون حصلت هيام الفراحين من قناة رؤيا على المركز الأول عن تقرير “أطفال يطفئون حر أجسادهم بالماء فيحرقون قلوب أمهاتهم”، وإيناس الكايد من التلفزيون الأردني على المركز الثاني عن تقرير “مركز الدعم المجتمعي – بيئة آمنة” لفئة التلفزيون.

وحصلت إذاعة الجامعة الأردنية على المركزين الأول والثاني لفئة المسموع، حيث فاز لؤي أحمد بالمركز الأول عن تقرير “متسولون برفقة أطفال”، وإسماعيل أبو شخيدم بالمركز الثاني عن تقرير “دورات المياه المدرسية”.

وشددت الوزيرة على ضرورة تكثيف العمل من مختلف الجهات، للارتقاء بالمضمون والمحتوى في الصحافة المتعلقة بشؤون الطفل لتقوية هذا النوع من الصحافة الذي يمس فئة مهمة من المجتمع، وتعزيز مهارات وقدرات الصحفيين لزيادة مساحة الصحافة المسؤولة القائمة على قاعدة أخلاقية تراعي حماية الأطفال وحقوقهم.

وأوضحت غنيمات أن الحكومة تدرك أهمية تنمية ورعاية الطفل؛ ومن أهم الأولويات التي أدرجتها في خطة أولوياتها هي توسيع رياض الأطفال؛ بإنشاء 300 روضة أطفال في المدارس الحكومية؛ إدراكا منها بأهمية السنوات الأولى من حياة الطفل في تأسيس شخصيته، مشيرة إلى أن الخطة تهدف إلى رفع نسبة الأطفال الملتحقين برياض الأطفال. ودعت إلى تعزيز الإعلام كسلطة رابعة؛ سلطة رقابية تساهم بإتخاذ القرار بشكل أو بآخر، موضحة أهمية تحسين وتجويد المحتوى الإعلامي المتعلق بصحافة الطفل، الذي يعتمد بالدرجة الأولى على الصحفيين الشغوفين بتغطياتهم الصحفية والمؤمنين بالقضايا التي يعالجونها، وبالعمل الصحفي ككل، مؤكدة اهتمام الحكومة بتقوية الإعلام المهني والموضوعي المهتم بالتغطية الصحفية لحقوق الطفل وحمايته. وأشار عميد معهد الإعلام الأردني الدكتور باسم الطويسي إلى ازدياد المحتوى الضار بالأطفال واليافعين والشباب في وسائل الإعلام، وبشكل خاص في ضوء تكنولوجيا الاتصال والتحول الرقمي لوسائط الإعلام الذي يتطلب مسؤولية أكبر تنال أداء وسائل الإعلام والأسرة والجمهور، المستخدمين لتلك الوسائل، مضيفاً أن المشروع هو نتيجة لإدراك متبادل للحاجة الماسة للارتقاء بجودة التغطية الصحفية لكي تراعي حقوق الطفل وحمايته، مؤكداً التزام معهد الإعلام الأردني في البناء على نتائج المشروع واستدامتها.

وتحدّث ممثل منظمة اليونسيف في الأردن روبرت جينكنز، عن إيمان “اليونيسف بأهمية الصحافة والإعلام في حماية الأطفال، وتعزيز قدرات الصحفيين في القضايا التي تمس الأطفال لتكون التغطية الإخبارية مهنية وأخلاقية”، مشيراً إلى تطلع “اليونيسف” إلى تعزيز الشراكات مع الإعلاميين والصحفيين وكذلك معهد الإعلام الأردني لحماية حقوق الطفل. وعرضت مديرة المشاريع في المعهد نهاد الجريري للمنهاج التعليمي لطلبة كلية الإعلام “التغطية الصحفية لشؤون الطفل”، الذي سيصار إلى اعتماده من المعهد في التدريس لبرنامج الماجستير في العام الدراسي 2019-2020.

وقالت: إن خطوات الإعداد لمنهاج تعليمي لطلبة كليات الإعلام في صحافة شؤون الاطفال، تأتي انطلاقا من الادراك بأن إصلاح أداء الإعلام يبدأ من المؤسسات التعليمية.

وهدفت الجائزة إلى تشجيع الصحفيين على الارتقاء بمستوى وجودة تغطية قضايا الأطفال وحقوقهم من أجل إحداث تأثير إيجابي على المجتمع والحد من العنف الواقع على الأطفال وبناء ثقافة صديقة للطفولة في الأردن.

يشار إلى أن المشروع استمر عاما، تم خلاله تدريب 32 صحفياً وصحفية على الصحافة المتخصصة بقضايا الطفل على مرحلتين؛ الأولى – التدريب العام؛ الثانية التدريب التعزيزي، كما تم تقديم متابعة وإشراف مباشر لـ 16 من الصحفيين المتدربين، وإنجاز منهاج للصحافة المتخصصة بقضايا الطفل مع التركيز على العنف ضد الطفل، واعتماده ضمن الخطة الدراسية لمساق الماجستير في معهد الإعلام الأردني.

–(بترا)

عزيزي الزائر لقد قرأت خبر تم جلبه من موقع هاشتاق عربي: بترا تفوز بالمركز الثاني بجائزة صحافة الطفل للعام الحالي في موقعنا الشامل نيوز | ولقد تم نشر الخبر من موقع هاشتاق عربي وتقع مسئولية صحة الخبر من عدمه على عاتقهم ويمكنك مشاهدة مصدر الخبر الأصلي من الرابط التالي هاشتاق عربي

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق