هاشتاق عربي: تطبيق ‘‘كيرارز‘‘…… معاناة شخصية تنتج شركة ريادية

هاشتاق عربي 0 تعليق 0 ارسل طباعة

هاشتاق عربي

الغد – ابراهيم المبيضين

جميعنا نمر بتجارب صعبة في الحياة، ونعاني كثيرا من تقلباتها خصوصا عندما تذيقنا الألم والمرارة، غير أن الرياديين هم من يحولون هذه التجارب الصعبة الى قصص نجاح، ويثبتون أن الابتكار والإبداع يخرجان من رحم المعاناة.

ذلك ما حصل مع الريادي رعد الكلحة قبل سنوات قليلة عندما تعرض أحد أفراد عائلته لعارض صحي صعب استدعى دخوله العناية الحثيثة والبقاء في المستشفى أسابيع عدة، كان خلالها بحاجة لمتابعة وعناية خاصة من الممرضين، غير أن مستوى الرعاية المنخفض والخوف على حالة شقيقه دفعا العائلة للاستعانة بطاقم خالص من الممرضين من خارج المستشفى للإشراف على الحالة على مدار الساعة وإخراج أخيه من أزمته الصحية.

هذه المحنة، التي امتدت لأسابيع وأشهر، قادت رعد للتفكير بمعاناة العائلات الأخرى في إيجاد الممرضين المتميزين وإمكانية الوصول لهم بسهولة، ليبتكر في نهاية العام الماضي تطبيق “كيرارز” الذي يقوم ببساطة على تطبيق للهواتف الذكية يربط مقدمي الرعاية من (الممرضين ومربيات الأطفال) مع المستخدمين الذين هم بحاجة لخبرات وخدمات مقدمي الرعاية.

وقال الكلحة -الذي درس العلوم المصرفية والمالية- إنه طالما كان يبحث عن تطوير نفسه والبحث عن كل جديد؛ حيث عمل في قطاعات المطاعم والذهب والأزياء منذ تخرجه من الجامعة في العام 2009، ليترك كل ذلك بعد مروره بمعاناة إصابة أحد أفراد عائلته بعارض صحي صعب والقلق من القدرة على العثور على ممرضين مختصين يمكنهم متابعة الحالة على مدار الساعة وبمهنية عالية.

تلك التجربة -بحسب الكلحة- دفعته للتفكير في تطبيق للهواتف الذكية يساعد الناس على الوصول والحصول على خدمات الرعاية الصحية من مقدمي خدمات مختصين، ليعمل بجد منذ العام 2016 على دراسة السوق واستقطاب العاملين في القطاع وتطوير التطبيق الذي انضم له وقتها 35 من مقدمي الرعاية الصحية المتميزين في مجالهم وليقوم بإطلاق تطبيقه رسميا وبشكله الحالي منذ اليوم الأول من العام الحالي.

وأوضح الكلحة أن التطبيق يضم واجهتين؛ الأولى تخص المستخدم وتتيح له الدخول والتسجيل وعرض الحالة بملف للمريض، يجري إرساله عبر التطبيق لمقدمي الرعاية الصحية ذوي العلاقة بالحالة، ليصله بعد ذلك عروض من مقدمي خدمات الرعاية الصحية بأسعار متنوعة ليختار منها ما يناسبه، وثم يصله مقدم الخدمة في المكان والزمان الذي يناسب المستخدم. 

وأضاف الكلحة أن الواجهة الأخرى للتطبيق تخص مقدمي الرعاية الصحية؛ ويتيح لهم استقبال الطلبات وإرسال عروضهم مع ملفات خاصة بخبراتهم وشهاداتهم للمريض حتى يطمئن بأنه يتعامل مع خبراء.

وقال “إن التطبيق، منذ انطلاقته، استطاع أن يزيد عدد مقدمي الرعاية الصحية المربوطين على النظام ليصل إلى 60 (25 ممرضا والباقي جليسات أطفال)، نوفر لهم عبر منصتنا الفرص للحصول على عمل جديد ومصدر دخل جديد”. مشيرا الى نجاح التطبيق أيضا في إنجاز وتنفيذ حوالي 2500 ساعة رعاية صحية في بيوت المستخدمين والمرضى والأماكن التي يتواجدون فيها.

وأكد سعي التطبيق لزيادة عدد هذه الساعات ولكن بجودة عالية ورعاية صحية متينة، موضحا أن الشركة تحصل على نسبة من المبلغ الذي يحصل عليه مقدم الخدمة من المريض.

وأشار الكلحة الى أن شركته نجحت في الحصول على منحة من “جوجل. اورغ” من خلال منظمة “ميرسي كور”، كما حصلت على جائزة مؤسسة عبد الحميد شومان للابتكار للعام 2018.

وأكد أن أكبر التحديات التي يواجهها التطبيق والمشروع اليوم هي إيجاد مقدمي الرعاية الصحية المؤهلين وأصحاب الشغف والإتقان في عملهم، لأن الرعاية الصحية عمل إنساني يحتاج الى لمسات إنسانية وإخلاص كبير.

وعن الخطط المستقبلية، قال الكلحة “إن الشركة ستعمل خلال ما تبقى من العام الحالي والعام المقبل على محاور واتجاهات عدة؛ أولها العمل على تحديثات مستمرة للتطبيق، خصوصا الواجهة التي تخدم المستخدم ليتمكن من اختيار وحجز مقدم الخدمة الأمثل بكل سهولة”.

وأضاف “أن الشركة تسعى الى توسيع قاعدة انتشار التطبيق ليتعدى العاصمة عمان؛ حيث يجري العمل حاليا للتواجد في محافظة إربد مع نهاية العام الحالي ومن ثم الانطلاق لباقي محافظات المملكة، مع وجود خطة طويلة الأمد للتواجد في دول عربية مجاورة مع نهاية العام 2019”.

وأما المحور الثالث الذي سيجري العمل عليه فهو زيادة عدد مقدمي خدمة الرعاية الصحية المتواجدين على التطبيق، والتطوير في طريقة اختيارهم، وانتقاء الأفضل منهم؛ حيث سيعتمد على طرق تقنية لها علاقة بالذكاء الاصطناعي خلال الفترة المقبلة.

وضمن هذا المحور أيضا، قال الكلحة “سوف نستمر في عقد الدورات وورش العمل لمقدمي خدمة الرعاية الصحية ضمن عائلة (كيرارز) من دورات توعية وتطوير للمهارات في مضمار الإسعافات الأولية وحضانة ورعاية الأطفال وغيرها من الأمور ذات العلاقة”.

وأكد الكلحة أن الطريق طويلة في مضمار تطوير شركة تعتمد الطرق التقنية في تقديم خدمات الرعاية الصحية، ويجب العمل باستمرار على التطوير والتميز حتى تستطيع المنافسة مع الآخرين.

وعن تعريفه لريادة الاعمال اكد الكلحة بانها تقوم بالاساس على ابتكار وتطوير خدمة جديدة بطريقة مختلفة فيها قيمة مضافة للناس، مؤكدا ان نسخ فكرة موجودة دون اي تميز سيجعل الاستمرار في السوق امرا صعبا.

واكد بان اهم الصفات التي يجب ان يتصف بها الريادي هي الصبر لان التحديات والحواجز كثيرة وكبيرة ومستمرة لا تقف عند مرحلة محددة من حياة الشركة الناشئة.

واشار الى ان الشهادة الجامعية مهمة ولكنها ليست الاساس في نجاح الريادي، فالنجاح له علاقة بالحب والشغف بما تقوم عليه وتديره. 

عزيزي الزائر لقد قرأت خبر تم جلبه من موقع هاشتاق عربي: تطبيق ‘‘كيرارز‘‘…… معاناة شخصية تنتج شركة ريادية في موقعنا الشامل نيوز | ولقد تم نشر الخبر من موقع هاشتاق عربي وتقع مسئولية صحة الخبر من عدمه على عاتقهم ويمكنك مشاهدة مصدر الخبر الأصلي من الرابط التالي هاشتاق عربي

أخبار ذات صلة

0 تعليق