نبض الحدث: فول وفتة..

نبض الحدث 0 تعليق 0 ارسل طباعة
بقلم - محمد الرياني:

 

لأول مرة منذ زمن بعيد يعود للمطعم الشعبي المشهور الذي يبيع الفول والفتة* بالعسل ، لم يتغير شيء في المطعم ،اللوحة هي اللوحة بجرة الفول وأطباق الفتة بالتمر والعسل والقشطة ، الوقت كان مبكرا يوم إجازة والناس معظمهم يغطون في سبات ، هو واحد من الذين يفضلون النوم في وقته حتى في أيام الإجازات ، وقف طويلا على الرصيف يتفحص اللوحة القديمة ، عبر الشارع الذي يكاد يخلو من المارة والسيارات التي عادة ماتزدحم في هذا المكان ، دخل المطعم بعد غياب ، الوجوه القديمة التي تستقبل وتباشر وتصنع الطعام هي ذات الوجوه ، لم يتحرك منهم أحد نحو مطعم أو مكان آخر ، تفحصوا ملامحه ، تذكروه وسألوا عن حاله بعد الغياب ، طلب طبق فول وطبق فتة بالقشطة والعسل ومعهما رغيفان من خبز ، لم يدم انتظاره طويلا بعد دفع الثمن ، غادر المكان نحو السيارة القريبة التي تقع على الشارع الثاني المقابل ، استقل السيارة وغادر لمسافة تستغرق نصف ساعة ، كان مستعجلا لالتهام وجبة الإفطار المفضلة ،دخل المطبخ الأول وضع فيه طبقا ورغيف خبز ، ذهب للمطبخ الثاني ووضع فيه الطبق الثاني ورغيف خبز ، انتظر كثيرا ، بردت الوجبة ، دخل المطبخ الأول ،قرب أنفه من الطبق ليكتشف أنه وضع الطبق الثاني مكان الأول والأول مكان الثاني ، وضع يده فوق رأسه وصاح من هول الكارثة التي ارتكبها في الصباح ، ترك كل شيء في مكانه ، عاد إلى سيارته ، اتجه نحو المطعم الشعبي من جديد ، جلس بارتياح وقلق في آن معا ، طلب طبقا من الفول مع زيادة زيت الزيتون ومعه نصف قطعة خبز ، أفطر ، شرب الشاي الأحمر الذي يفضله ، شرب عليه الماء ، أرسل رسالتي اعتذار عن كل مافعله في صباح جميل لم يعكره سوى أنه كان مستعجلا وبريئا .

*الفتة: بفاء مفتوحة وتاء مشددة وجبة طعام .

عزيزي الزائر لقد قرأت خبر تم جلبه من موقع نبض الحدث: فول وفتة.. في موقعنا الشامل نيوز | ولقد تم نشر الخبر من موقع نبض الحدث وتقع مسئولية صحة الخبر من عدمه على عاتقهم ويمكنك مشاهدة مصدر الخبر الأصلي من الرابط التالي نبض الحدث

أخبار ذات صلة

0 تعليق