العرب القطرية : «فورين بوليسي»: الإمارات وصعود مرتزقة الفضاء الإلكتروني

العرب القطرية 0 تعليق 0 ارسل طباعة

ترجمة - العرب

الأحد، 02 سبتمبر 2018 01:59 ص

«فورين بوليسي»: الإمارات وصعود مرتزقة الفضاء الإلكتروني

نشرت مجلة «فورين بوليسي» تقريراً مطولاً تحت عنوان «صعود مرتزقة الفضاء الإلكتروني»، يركز على شركات التجسس الإسرائيلية، ويبرز محاولة اختراق هاتف أحمد منصور -الناشط المعروف في مجال حقوق الإنسان في دولة الإمارات العربية المتحدة- عام 2016.
وقالت المجلة البريطانية، إن أول رسالة نصية ظهرت على هاتف أحمد منصور في الساعة 9:38 صباح أحد أيام أغسطس عام 2016، وكانت الرسالة تقول بأسلوب غامض باللغة العربية «أسرار جديدة عن تعذيب الإماراتيين في سجون الدولة»، ويتبعها رابط، لافتة إلى أن شيئاً ما غامضاً في الرقم والرسالة، والرسالة المشابهة التي تلقاها منصور في اليوم التالي جعلته يمتنع عن النقر على الروابط.
وأضافت المجلة، أن منصور أرسل ملاحظات إلى «Citizen Lab سيتيزن لاب»، وهو معهد أبحاث مقره جامعة تورنتو متخصص في حقوق الإنسان وأمن الإنترنت، وقد وجد الباحثون أن الروابط جزء من برنامج تجسس متطور تم تصميمه خصيصاً لاستهداف منصور، وأنه لو نقر على الروابط فإن البرنامج كان سيحوّل هاتفه إلى «جاسوس رقمي في جيبه»، يتتبع تحركاته ويراقب رسائله ويسيطر على كاميرته وميكروفونه.
واستدركت المجلة: «لكن الكشف الكبير في التقرير هو أن «سيتزن لاب» تتبعت البرنامج حتى اكتشفت أنه من إنتاج الشركة الإسرائيلية «أن. أس. أو جروب»، التي يتكون اسمها من الأحرف الأولى من أسماء مؤسسي الشركة الثلاثة، وعلى نحو ما تمكنت هذه الشركة الغامضة والصغيرة نسبياً من العثور على ثغرة في أجهزة «iPhones» -التي تعتبر من بين أكثر الأجهزة الخلوية أمناً في العالم- وقد طورت برنامجاً لاستغلالها، وهي عملية مكلفة للغاية وتستغرق وقتاً طويلاً».
وقالت المجلة، إنه في حالة منصور، يُعتقد أن دولة الإمارات العربية المتحدة قد نشرت أدوات الشركة الإسرائيلية «أن أس أو جروب» لإجراء المراقبة على أشهر المعارضين في البلاد، ويقضي منصور الآن حكماً بالسجن لمدة 10 سنوات، بسبب نشره «معلومات كاذبة» على حسابات وسائل الإعلام الاجتماعية الخاصة به.
وقالت المجلة، إن قضية منصور ليست الوحيدة، فقد تم استهداف ما يصل إلى 175 شخصاً من قبل برامج التجسس التابعة لشركة تكنولوجيا التجسس الإسرائيلية «أن أس أو جروب» منذ عام 2016، وفقًا لمختبر «Citizen Lab»، بما في ذلك العاملون في مجال حقوق الإنسان والمعارضون، كما أن هناك شركات إسرائيلية أخرى تقدم منتجات مماثلة.;

عزيزي الزائر لقد قرأت خبر تم جلبه من موقع العرب القطرية : «فورين بوليسي»: الإمارات وصعود مرتزقة الفضاء الإلكتروني في موقعنا الشامل نيوز | ولقد تم نشر الخبر من موقع العرب القطرية وتقع مسئولية صحة الخبر من عدمه على عاتقهم ويمكنك مشاهدة مصدر الخبر الأصلي من الرابط التالي العرب القطرية

أخبار ذات صلة

0 تعليق