الحرة : منظمة: ممارسات السلطات الفلسطينية قد ترقى إلى جريمة ضد الإنسانية

الحرة 0 تعليق 0 ارسل طباعة

أفادت منظمة "هيومن رايتس ووتش" في تقرير مطول أصدرته الثلاثاء بأن قوات الأمن الفلسطينية تلجأ بشكل "منهجي" إلى سوء المعاملة والتعذيب بحق المعتقلين معتبرة أن ذلك قد يعتبر جرائم ضد الإنسانية.

وقالت المنظمة في تقرير من 149 صفحة، إن "السلطة الفلسطينية بقيادة فتح في الضفة الغربية وسلطات حماس في غزة مستمرة في اعتقال وتعذيب المنتقدين والمعارضين السلميين، ومع اشتداد الصراع بين السلطة الفلسطينية وحماس، يستهدف كل طرف مساندي الطرف الآخر".

وأضافت المنظمة أنها استندت في تقريرها على 147 شاهدا منهم محتجزون سابقون وأقارب لهم ومحامون وممثلون عن مجموعات غير حكومية، فضلا عن مراجعة أدلة فوتوغرافية وتقارير طبية ووثائق محاكم.

وأشارت المنظمة إلى أنه طبقا للحالات التي تم توثيقها، عمدت القوات الفلسطينية في الغالب إلى تهديد المحتجزين وضربهم وإجبارهم على البقاء في وضعيات مؤلمة لفترات مطولة، مستخدمة الكابلات والحبال لرفع أذرعهم خلف ظهورهم.

وأضافت المنظمة أن الشرطة استخدمت الأساليب ذاتها لانتزاع اعترافات من محتجزين يواجهون تهما تتعلق بالمخدرات وتهما جنائية أخرى، كما أجبرت قوات الأمن المحتجزين بشكل روتيني على تمكينها من الدخول إلى هواتفهم الخلوية وحساباتهم على مواقع التواصل الاجتماعي.

وأشارت المنظمة إلى أن "التعذيب المنهجي الذي تمارسه السلطات الفلسطينية قد يرقى إلى جريمة ضدّ الإنسانية يمكن ملاحقتها من قبل المحكمة الجنائية الدولية".

وطالبت المنظمة الاتحاد الأوروبي والولايات المتحدة والحكومات الأخرى التي تقدّم دعما للسلطة الفلسطينية وحماس تعليق مساعداتها للوحدات والأجهزة الضالعة في الاعتقال التعسفي والتعذيب على نطاق واسع، إلى أن تردع السلطات هذه الممارسات وتحاسب المسؤولين عنها.

عزيزي الزائر لقد قرأت خبر تم جلبه من موقع الحرة : منظمة: ممارسات السلطات الفلسطينية قد ترقى إلى جريمة ضد الإنسانية في موقعنا الشامل نيوز | ولقد تم نشر الخبر من موقع الحرة وتقع مسئولية صحة الخبر من عدمه على عاتقهم ويمكنك مشاهدة مصدر الخبر الأصلي من الرابط التالي الحرة

أخبار ذات صلة

0 تعليق