حسام الكفراوي يُوضِّح أنّ تقنية "الفيزر" تُستخدَم لنحت الجسم

المغرب اليوم 0 تعليق 0 ارسل طباعة تبليغ
- ندى أبوشادي

كشف الدكتور حسام الكفراوي، أستاذ جراحات التجميل في كلية الطب جامعة الإسكندرية، عن أهمية تقنية الفيزر الحديثة لنحت الجسم والتخلص من الدهون.
وقال الدكتور حسام الكفراوي، خلال تصريح خاص له إلى "المغرب اليوم": "العديد من السيدات يلجأ إلى التقنيات التجميلية من أجل نحت أجسامهن والحصول على القوام الذي يحلمن به، إذ إن الليزر والتدخل الجراحي يكون أمثل لبعض الحالات، كما تعدّ هذه التقنيات الأفضل من ناحية إنقاص الوزن دون أي إرهاق أو السقوط في مشكل ترهل الجلد".

أقرأ أيضًا:أطباء يستخرجون 2000 حصوة من مرارة مريضة صينية

وأوضح الكفراوي أن عملية شفط الدهون تستعمل لإزالة الدهون المتراكمة في الجسم بشكل كبير، ويتم إجراؤها عن طريق إحداث شقوق في الجسم ليتم إخراج الدهون بشكل متساوٍ من الجسم، وهذه التقنية تعدّ أكثر التقنيات تداولا، وأكد أن نتيجة شفط الدهون رائعة بعد شهر من العملية، لكنها تكون مذهلة بعد عام، كما أن عملية شفط الدهون المؤداة بالشكل الصحيح نهائية وجذرية، فالدهون تذهب بعيدا ولا تعود مجددا.

وبيّن أستاذ جراحات التجميل أن عملية شفط الدهون تتم باستخدام الليزر رباعي الأبعاد والمعروفة بالفيزر، في تلك العملية تتم إذابة الدهون المحيطة بالعضلات بشكل دقيق جدا إذ يتميز الليزر رباعي الأبعاد بأنه دقيق للغاية، ويمكّن الطبيب من نحت العضلات في البطن أو الأفخاد كأنه يرسم لوحة فنية بأداة رفيعة جدا تشبه فرشاة النحت.

وقد يهمك أيضًا:دراسة حديثة تكشف علاقة جسم "التفاحة" بـ "الخرف"

أربعة أمراض خطيرة تهدد جسمك إذا حرمته من الدهون غير المشبعة

almaghribtoday
almaghribtoday

عزيزي الزائر لقد قرأت خبر تم جلبه من موقع حسام الكفراوي يُوضِّح أنّ تقنية "الفيزر" تُستخدَم لنحت الجسم في موقعنا الشامل نيوز الاخباري | ولقد تم نشر الخبر من موقع المغرب اليوم وتقع مسئولية صحة الخبر من عدمه على عاتقهم ويمكنك مشاهدة مصدر الخبر الأصلي من الرابط التالي المغرب اليوم

أخبار ذات صلة

0 تعليق