صحف ألمانية: من الخطر والخطأ تسييس حوادث اللاجئين

DW عربية 0 تعليق 0 ارسل طباعة تبليغ

في تعليقاتها المختلفة تناولت الصحف الألمانية الصادرة اليوم حادثي مدينتي أمبيرغ وبوتروب. بعض الصحف كتبت عن أولوية ضمان تطبيق قانون الترحيل الحالي بدل تشديده كما دعا وزير الداخلية الألمانية. صحف أخرى انتقدت تسييس الحوادث.

هيمن حادثا مدينتي أمبيرغ وبوتروب وكذا دعوة وزير الداخلية الألمانية هورست زيهوفر إلى تشديد إجراءات ترحيل طلبي اللجوء من مرتكبي الجرائم إلى بلدانهم على تعليقات الصحف الألمانية الصادرة اليوم( الثالث من كانون الثاني/ يناير 2019). ففي حين أكدت بعض الصحف على ضرورة ضمان تطبيق عملية الترحيل، ذهبت صحف أخرى إلى انتقاد عملية تسييس مثل هذه الحوادث محذرةً من ذلك:

وفي السياق ذاته اعتبرت صحيفة "نيو أوزنابروكر " الألمانية  دعوة زيهوفر إلى تشديد إجراءات الترحيل، صحيحة من حيث المبدأ، لكن من الأولى ضمان تطبيق القوانين الحالية:

"دعوة وزير الداخلية هورست زيهوفر إلى تشديد إجراءات الترحيل، هي خطوة صحيحة من حيث المبدأ، غير أن لديه نوعاً من الخلط في ترتيب الأولويات. فأولاً، يجب على وزير الداخلية ضمان تطبيق القوانين الحالية، لأن تقبل سياسة اللجوء ينهار لدى العديد من المواطنين، بسبب تضاؤل ثقتهم بالعمل بسيادة القانون. وذلك بمجرد تفكير المرء في الحالات مثل الحالة الخاصة بالمطالبة بإعادة الإسلامي سامي. أ إلى ألمانيا أو الجرائم التي يرتكبها طالبو اللجوء، الذين كان يجب على ألمانيا ترحيلهم منذ فترة طويلة. جوهر المشكلة يكمن في أن كل عملية ترحيل ثانية تفشل - ولهذا السبب يجب على زيهوفر الاهتمام بالموضوع".

أما صحيفة "كولنر شتات-أنتسايغر" فتناولت النقاش الحاد حول الحوادث ذات الدوافع السياسية وكتبت:

"هذا النقاش الحاد لا يمكن أن يستمر على هذا المنوال. سواء بالنسبة لليمينين أو اليساريين، مادام الأمر يتعلق بالديمقراطيين، يجب أن يُبغض الإرهاب ذو الدوافع السياسية، بغض النظر عن المُستهدف. وهذا ما يجب على وزير الداخلية إدراكه أيضاً".

 صحيفة " باديشو نويسته ناخغيشتن" الصادرة من كارلسروه  كتبت عن قوانين اللجوء:

"يجب على السياسة تقديم إجابات، مثلاً في شكل قوانين واضحة ومحددة بحيث لا تبقى النقاشات بدون مراقبة وتتفاقم فيما بعد. وهذا من شأنه أن يكون خطيراً. فقط لأن معظم طالبي اللجوء – كما تُظهر إحصاءات السلطات هذا بوضوح –يعيشون بسلام في ألمانيا".

وفي تعليقها التالي تناولت صحيفة "لايبتسيغا فولكستسايتونغ" حادث مدينة بوتروب ومدينة أمبيرغ:

"في الحقيقة، هناك عنف إسلامي وعنف يميني من كل التدرجات. هناك جماعات إرهابية منظمة، أفراد متشددون، عابرو سبيل يعانون من أمراض نفسية، واضرابات تجمع بين الخوف والعنصرية – وكلاهما لا يبرران تلك الأفعال.ولكن حتى عندما لا يتم التخطيط للإرهاب، فإن ذلك يبدو على هذا النحو. وهذا ما يجب أن يُقال".

من جهتها كتبت صحيفة "شتوتغارتر ناخريشتن" عن ضرورة تقوية حقوق اللجوء

"حتى في البحث عن أسباب الاعتداء على المارة، والذي يعد أمراً شنيعاً ولا يُحتمل– ليس هناك سبب لترحيل شخص ما إلى ثاني أفضل غرفة تعذيب.هذا ما يعلمه وزير الداخلية هورست زيهوفر، الذي دعا بعد الهجوم في مدينة أمبيرغ  إلى تشديد لوائح الترحيل. كما يعلم أيضاً العجز في تنفيذ عملية الترحيل. الكلمات القوية قليلة المصداقية. ما هو مطلوب هو تطبيق حازم لإجراءات ترحيل طالبي اللجوء العنيفين. سيكون من المعقول أيضاً، رفض اللجوء على نحو متزايد بالنسبة لطالبي اللجوء من مرتكبي جرائم العنف، و الذين يُعاقبون بالسجن لمدة أقل من عام".

أما صحيفة" دير نويه تاغ" من فايدن فدهبت إلى أبعد من ذلك و انتقدت تسييس حادث مدينة أمبيرغ:

"من الخطر والخطأ أن يتم تسييس الهجمات في مدينة أمبيرغ على الفور، في حين يتم تسجيل الهجمة التي تنم عن كره الأجانب في منطقة الرور على الفور بأنها عمل فردي مأساوي لشخص مريض نفسي. ما يربط بين الحادثين: الرجال، هم  من نشروا العنف، ودائما هم الرجال. وبالتالي فإنّ السؤال الأكثر أهمية هو: كيف يمكن لمجتمع محب للسلام السيطرة على هذا العنف؟".

م. س/ إ. م

  • Deutschland Polizei geht von Anschlag auf Berliner Weihnachtsmarkt aus (Reuters/F. Bensch)

    شاحنةٌ قاتلةٌ في سوق لعيد الميلاد ببرلين

    قبل خمسة أيام من ليلة عيد الميلاد، وفي حوالي الساعة الثامنة مساء الإثنين (19 ديسمبر/ كانون الأول) اقتحمت شاحنة سوداء كبيرة سوق عيد الميلاد التقليدي بالقرب من كنيسة "الذكرى" في حي كودام بقلب العاصمة الألمانية برلين.

  • Deutschland Neun Tote und viele Verletzte auf Berliner Weihnachtsmarkt (picture-alliance/dpa/P. Zinken)

    شاحنةٌ قاتلةٌ في سوق لعيد الميلاد ببرلين

    الشاحنة ماركة "سكانيا" والتي تحمل لوحات معدنية بأرقام بولندية صعدت على رصيف المشاة ودهست عددا كبيرا من زوار سوق عيد الميلاد، والأكشاك الموجودة فيه.

  • Deutschland Polizei geht von Anschlag auf Berliner Weihnachtsmarkt aus (Reuters/F. Bensch)

    شاحنةٌ قاتلةٌ في سوق لعيد الميلاد ببرلين

    لم تكن هناك فرصة للمتواجدين في المكان في الهروب من طريق الشاحنة التي قطعت مسافة من 50 إلى 80 مترا وسط السوق وقتلت 12 أشخاص وجرحت 48 على الأقل حسب روايات لشرطة العاصمة برلين.

  • Deutschland Polizei geht von Anschlag auf Berliner Weihnachtsmarkt aus (REUTERS/F. Bensch)

    شاحنةٌ قاتلةٌ في سوق لعيد الميلاد ببرلين

    هرعت قوات الإنقاذ إلى المكان وبدأت في إجلاء الضحايا. وقالت الشرطة بالموقع لوسائل إعلام ألمانية إن الحادث يبدو عملا متعمدا. غير أن أندرياس غيسيل وزير داخلية ولاية برلين قال إن ملابسات الحادث لا تزال غير واضحة وإن "تسلسل الأحداث يشير إما إلى حادث عرضي أو هجوم."

  • Deutschland Neun Tote und viele Verletzte auf Berliner Weihnachtsmarkt (REUTERS/P. Kopczynski)

    شاحنةٌ قاتلةٌ في سوق لعيد الميلاد ببرلين

    وأعاد الحادث إلى الأذهان هجوما وقع في نيس بفرنسا في يوليو/ تموز عندما قاد رجل تونسي المولد شاحنة تزن 19 طنا على طريق الساحل ودهس أناسا تجمعوا لمشاهدة عرض بالألعاب النارية في اليوم الوطني فقتل 86 شخصا، وأعلن حينها تنظيم "داعش" مسؤوليته عن الهجوم.

  • Deutschland Polizei geht von Anschlag auf Berliner Weihnachtsmarkt aus (Reuters/F. Bensch)

    شاحنةٌ قاتلةٌ في سوق لعيد الميلاد ببرلين

    الشرطة الألمانية قامت بتطويق مكان الحادث وحثت المواطنين على عدم مشاركة مقاطع الفيديو على الانترتت لتلك الواقعة وذلك "للحفاظ على خصوصية الضحايا وأسرهم".

  • Deutschland Möglicher Anschlag auf Berliner Weihnachtsmarkt (picture alliance/dpa/P. Zinken)

    شاحنةٌ قاتلةٌ في سوق لعيد الميلاد ببرلين

    تهشم اللوح الزجاجي لقمرة القيادة بالشاحنة وعثر داخل القمرة على رجل ميت متواجد في مقعد المجاور للسائق، أما السائق نفسه فهرب في اتجاه حديثة الحيوان إلا أنه تم إلقاء القبض عليه.

    الكاتب: صلاح شرارة


عزيزي الزائر لقد قرأت خبر تم جلبه من موقع صحف ألمانية: من الخطر والخطأ تسييس حوادث اللاجئين في موقعنا الشامل نيوز الاخباري | ولقد تم نشر الخبر من موقع DW عربية وتقع مسئولية صحة الخبر من عدمه على عاتقهم ويمكنك مشاهدة مصدر الخبر الأصلي من الرابط التالي DW عربية

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق