فبراير.كوم : فنانون مغاربة.. غابوا عن الساحة الفنية أم غيبوا عنها؟

فبراير.كوم 0 تعليق 0 ارسل طباعة

سارة بوحافةمند 5 ساعات ثقافة و فن

شهدت الساحة الفنية المغربية، في الأونة الأخيرة، اختفاء ثلة من الوجوه فنية، التي كانت إلى وقت قريب تأتث المشهد الفني، البعض منهم اعتزل لأسباب عائلية، والبعض  أبعده المرض دون تدخل أو التفاتة من الجهات القائمة على المجال، واخرون غادروا لدار البقاء.

من بين الفنانين الذين غيبهم المرض، الفنانة نادية أيوب التي غادرت مؤخرا المصحة، بعد الإصابة التي تعرضت لها على مستوى الرأس، حسب تصريح لها لـ »فبراير ».

الممثلة خديجة جمال أجرت شهر يونيو الماضي عملية جراحية على مستوى رجلها، موضحة أن عائلتها تكفلت بمصاريف العملية الجراحية والفحوصات الطبية التي أجرتها منذ دخولها المستشفى، في غياب دعم الجهات القائمة على الشأن الفني.

كما أبعدت الظروف العائلية الممثلة إلهام واعزيز، عن الساحة الفنية، بعد أن قدمت مجموعة من الأدوارالكوميدية، التي ظلت راسخة في ذاكرة المغاربة، غير أن اهتمامها بعائلتها الصغيرة أبعدها بشكل ملحوظ عن الشاشة المغربية، على حد وقولها.

فيما قررعبد الهادي بلخياط اعتزال الفن بصفة نهائية، والإبتعاد عن العود والغناء، إذ اختفى فجأة عن أوساط محبيه، واكتفى بتقديم  الأناشيد الدينية.

 ومن بين الفنانين الذين غيبهم القدرعن الساحة الفنية، الممثلة والإعلامية  وئام الدحماني، التي غادرت إلى دار البقاء شهرأبريل الماضي بسبب نوبة قلبية مفاجئة، عن سن يناهز 32 سنة.

وأسطورة الوثر الفنان الكبير محمد رويشة، ترجل عن صهوة الحياة، بعد صراع ومعاناة مع المرض، عن عمر يناهز 62 عاما، ليكون بذلك المشهد الفني والأغنية الأمازيغية، قد فقد تجربة غنائية متفردة.

عزيزي الزائر لقد قرأت خبر تم جلبه من موقع فبراير.كوم : فنانون مغاربة.. غابوا عن الساحة الفنية أم غيبوا عنها؟ في موقعنا الشامل نيوز | ولقد تم نشر الخبر من موقع فبراير.كوم وتقع مسئولية صحة الخبر من عدمه على عاتقهم ويمكنك مشاهدة مصدر الخبر الأصلي من الرابط التالي فبراير.كوم

أخبار ذات صلة

0 تعليق