فبراير.كوم : بعد الحوت الأزرق.. لعبة « مومو » تحصد أرواح المراهقين

فبراير.كوم 0 تعليق 0 ارسل طباعة
المتدربة شيماء تكوردي مند 21 ثانية دولي

ظهرت في الأونة الأخيرة لعبة تسمى « مومو » شبيهة بلعبة « الحوت الأزرق » وتؤدي في الغالب بالمراهقين إلى الانتحار، وقد حذرت السلطات الأمنية في بعض الدول الأبناء من خطورة هذه اللعبة على أبنائهم.

 وتستخدم هذه اللعبة في تطبيق واتساب للرسائل الفورية، وتقوم بإرسال أوامرها وتحديات للاعبين، التي تأدي بهم إلى الانتحار. وتبدو الصورة الرمزية لـ »مومو » مرعبة، وهي لامرأة بملامح جريئة، وعيون منتفخة، مأخوذة من أعمال الفنان الياباني « ميدوري هاياشي » الذي لا يرتبط باللعبة

وكشفت بعض التقارير الإعلامية، أن اللعبة كانت سببا في مقتل أكثر من 130 مراهقا في روسيا وحدها.

وللإشارة فقد حذرت الشرطة في بعض دول أميركا اللاتينية الآباء من أن « مومو » قد تكون « الحوت الأزرق » القادم.

عزيزي الزائر لقد قرأت خبر تم جلبه من موقع فبراير.كوم : بعد الحوت الأزرق.. لعبة « مومو » تحصد أرواح المراهقين في موقعنا الشامل نيوز | ولقد تم نشر الخبر من موقع فبراير.كوم وتقع مسئولية صحة الخبر من عدمه على عاتقهم ويمكنك مشاهدة مصدر الخبر الأصلي من الرابط التالي فبراير.كوم

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق