فبراير.كوم : أساتذة غاضبون من نتائج الحركة الإنتقالية

فبراير.كوم 0 تعليق 0 ارسل طباعة

أغضبت نتائج الحركة الإنتقالية لهيئة التدريس، التي أفرجت عنها وزارة التربية الوطنية، مساء أمس الأحد، شريحة واسعة من نساء ورجال التعليم، وظهر ذلك جليا من خلال التعليقات التي نشرها هؤلاء على « فيسبوك » وعبروا من خلالها عن عدم رضاهم على تلك النتائج.

ووصف أحد هؤلاء نتائج الحركة الإنتقالية ب « غير منصفة و غير مقنعة » بالرغم من  عدد الطلبات الكبير الذي استجابت له الوزارة، مشيرا أنه « يجب النظر إلى المناصب التي إنتقل إليها الأساتذة أتحدث عن أصحاب الطلبات العادية و خصوصاً المتعاقدين كأنها فقط إعادة إنتشار و تغيير مؤسسات بمثيلها في العالم القروي… »

وأوضح أن الأساتذة الملتحقين بأزواجهم هي الفئة التي استفادت كثيرا من الحركة الإنتقالية لهذه السنة مقارنة مع بافي الفئات « و هذا فيه اجحاف كبير » والدليل على ذلك أن « أستاذة لم تتجاوز فترة عملها 3 أشهر أي فوج المتعاقدين 2018 تدخل المجال الحضري ب 7 نقاط و أصحاب الاقدميات في مهب الريح، فعلا هذا القطاع فيه تغييب تكافؤ الفرص بل فيه ظلم شديد يطال العديد من شيوخ التعليم »، وفق تعبيره.

وقال غاضب آخر من نتائج الحركة الإنتقاليةك: « كان علينا الثورة على معاييرها الظالمة و تصحيح مفاسدها قبلا وليس  » عوض « البكاء و السخط و الاستنكار » بعد صدور النتائج، على حد قوله.

وكشفت الوزارة في بلاغ لها عن استفادة ما مجموعه 27913 أستاذة وأستاذا من الحركة الإنتقالية موزعين حسب الأسلاك التعليمية، غير أن الناشط التربوي، عبد الوهاب السحيمي اعتبر في تدوينة على فيسبوك أن هذا الرقم  « غير صحيح ». مبررا ذلك بالقول: « حيث أن 20 ألف طلب هي كلها مجرد تثبيت في المنصب أو تعيين داخل الجماعة للأساتذة الذين فرض عليهم التعاقد الذين تم توظيفهم بداية هذا الموسم حيث كان هذا العدد من الأساتذة يشتغلون جميعا بتكليفات فقط. وبالتالي، عدد الطلبات التي تم الاستجابة لها لم يتجاوز 7000 ».

عزيزي الزائر لقد قرأت خبر تم جلبه من موقع فبراير.كوم : أساتذة غاضبون من نتائج الحركة الإنتقالية في موقعنا الشامل نيوز | ولقد تم نشر الخبر من موقع فبراير.كوم وتقع مسئولية صحة الخبر من عدمه على عاتقهم ويمكنك مشاهدة مصدر الخبر الأصلي من الرابط التالي فبراير.كوم

أخبار ذات صلة

0 تعليق