أخبار عاجلة


فبراير.كوم : اتهامات بهروب نقابة الصحافيين من « صداع الراس ».. ومجاهد ينفي

فبراير.كوم : اتهامات بهروب نقابة الصحافيين من « صداع الراس ».. ومجاهد ينفي
فبراير.كوم : اتهامات بهروب نقابة الصحافيين من « صداع الراس ».. ومجاهد ينفي

حسن قديممند 11 دقيقة نبض المجتمع

تنظم النقابة الوطنية للصحافة المغربية والفيدرالية الدولية للصحافيين، الاجتماع الإقليمي لنقابات الصحفيين في العالم العربي والشرق الأوسط، حول التنظيم النقابي في العصر الرقمي، وذلك يومي 1 و2 أكتوبر 2018، بمراكش، بحسب بلاغ للنقابة

وسيشارك في هذا اللقاء، الذي يتم بتعاون مع منظمة فريدريك إيبيرت، كل نقابات الصحافيين، أعضاء الفيدرالية، في العالم العربي، بحسب المصدر ذاته.

واعتبر « صحافيون من أجل نقابة ديمقراطية »، وهم أعضاء بـ »النقابة الوطنية للصحافة » أن رئيس النقابة وأمينها العام عملا على تهريب الاجتماع لمراكش والابتعاد عن ما أسموه « صداع الراس »، بالرباط والدار البيضاء، حيث تنتشر وبدون هوادة حركة الصحافيين الذي يطالبون بدمقرطة النقابة الوطنية للصحافة المغربية وانفتاحها على الصحافيين المغاربة أولا »، في بلاغ توصلت « فبراير » بنسخة منه

وأضاف البلاغ أن الرئيس وأمينه لم يغيرا من تصرفاتهما التي تهين الصحافيين عموما وبالأخص مسؤولي النقابة منهم، سواء الذين  أعلنوا الاختلاف معهم أو الموالين، فقد أقصوا من الدعوة لمراكش جميع الأمانة العامة وهي هيئة أساسية وقانونية، وأقصوا معهم أربعة من أعضاء المكتب التنفيذي بما فيهم نائب الرئيس ».

ونفى  يونس مجاهد، الأمين العام للنقابة،  أن تكون النقابة هي التي اختارت مراكش، لتنظيم هذا الاجتماع الإقليمي لنقابات الصحفيين في العالم العربي والشرق الأوسط، حول التنظيم النقابي في العصر الرقمي.

وقال في اتصال هاتفي مع « فبراير » أن منظمة « فريدريك إيبيرت » هي من اختارت مدينة مراكش، وهي من مولت الاجتماع، وأن النقابة لا دخل لها هذا الاختيار.

وسجل المتحدث نفسه أن مدينة مراكش تحتضن غالبية مؤتمرات المغرب، لأنها تتوفر على بنيات للاستقبال، مشيرا إلى أن النقابة لم تقص أي أحد.

ويتضمن البرنامج تقديم تقارير وطنية من القيادات النقابية حول التطورات الحاصلة على الاعلام الرقمي، في البلدان المختلفة ووجهة نظر النقابات، في المستجدات الحاصلة في هذا المجال، بهدف تدارس آفاق العمل النقابي في الإعلام الجديد، ومقتضيات تطويره، وأخذ زمام المبادرة في الدفاع عن حقوق الصحفيين العاملين في الاعلام الرقمي، بحسب بلاغ النقابة الوطنية للصحافة.

وسيقدم المشاركون من قيادات نقابية وممثلين عن مجموعة عمل الإعلام الرقمي أجوبة عن الأسئلة التالية، حسب البرنامج: هل تدافع النقابات في المنطقة عن العاملين في الاعلامي الرقمي وظروف عملهم السيئة؟ كيف يمكن تحسين الأداء؟ هل هناك حاجة للقيام بتحديث واصلاحات داخل النقابات/الجمعيات؟ كما يتطرق اللقاء إلى إشكالية حقوق المؤلف على المستوى الدولي وفي العالم العربي والشرق الاوسط، وتقييم عمل الاتحاد الدولي للصحفيين وانشطته في العالم العربي والشرق الأوسط، في علاقة بالإعلام الرقمي، بحسب المصدر ذاته.

 وفي هذا اللقاء سيتم عرض اتفاقية التفاهم ما بين الاتحاد الدولي للصحفيين واتحاد الصحفيين العرب كإطار لتعزيز سلامة الصحفيين، وحرية الصحافة والحقوق النقابية في العالم العربي، وعلى الهامش سيجري نقاش الميثاق الخاص بالحوار الإجتماعي في دول جنوب البحر المتوسط ما بين اتحادات النقابات العمالية وممثلي اصحاب العمل والحكومات، وهو الحوار الذي يتم في إطار برنامج يقوده الاتحاد العربي للنقابات، بحسب البلاغ ذاته.

عزيزي الزائر لقد قرأت خبر تم جلبه من موقع فبراير.كوم : اتهامات بهروب نقابة الصحافيين من « صداع الراس ».. ومجاهد ينفي في موقعنا الشامل نيوز | ولقد تم نشر الخبر من موقع فبراير.كوم وتقع مسئولية صحة الخبر من عدمه على عاتقهم ويمكنك مشاهدة مصدر الخبر الأصلي من الرابط التالي فبراير.كوم

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى


السابق اخبارنا : هذا ما كشف عنه تقرير الخبرة الطبية التي أخضعت لها الطفلة المختطفة "خديجة"
التالى فبراير.كوم : رئيس برشلونة يرحب بعودة جوارديولا