ثقف نفسك : حساسية الأنف أسبابها و طرق علاجها

عكاظ 0 تعليق 0 ارسل طباعة

تكثر حساسية الأنف في الفصول الإنتقالية بين الصيف والشتاء ويكون مسبب الحساسية هو مادة غير ضارة بأي شكل آخر تسبب إصابة الأنف بالحساسية. و التي ينتج عنها إصابة الأنف بالحساسية نتيجة لإستجابة الأنف لبعض مسببات الحساسية. و تعتبر حبوب اللقاح هي أكثر مسببات الحساسية شيوعاً في التسبب في إلتهاب الأنف التحسسي الموسمي .

ما هي حساسية الأنف

 

و يعاني الملايين من الأشخاص البالغين في جميع أنحاء العالم من إبتهاب الأنف التحسسي و هذا وفقاً لتقارير الصحة العالمية. حيث تشير التقارير إلى أن حوالي 10-30 % من سكان العالم يعانون من حساسية الأنف.

تشمل الأعراض الشائعة للحساسية الأنف ما يلي:

  • قرحة في الحلق.
  • حكة في العين.
  • تدمع العيون.
  • ظهور الدوائر السوداء تحت العينين.
  • الصداع المتكرر.
  • ظهور بعض أعراض الإكزيما مثل جفاف البشرة و الحكة التي قد تسبب ظهور البثور.
  • التعب الزائد.

ستشعر عادة بواحد أو أكثر من هذه الأعراض فوراً بعد التعرض لمادة من مثيرات الحساسية. قد تحدث بعض الأعراض أيضاً مثل الصداع المتكرر و التعب بعد التعرض لمسببات الحساسية لفترة طويلة. قد لا يعاني بعض الأشخاص من الأعراض إلا نادراً. و هذا يحدث على الأرجح عندما تتعرض لمواد مثيرة للحساسية بكميات كبيرة. و هناك أشخاص آخرون يعانون من الأعراض طوال العام. إستشر طبيبك دائماً إذا كنت تعاني من بعض الأعراض التي تستمر لأكثر من عدة أسابيع و لا تظهر عليك أي علامات للتحسن.

ما الذي يسبب حساسية الأنف ؟

عندما يتلامس جسمك مع مادة مثير للحساسية فإنه يطلق الهيستامين، و هو عبارة عن مادة كيميائية طبيعية تحمي جسمك من مسببات الحساسية. هذه المادة الكيميائية يمكن أن تسبب حساسية الأنف و أعراضه بما في ذلك سيلان الأنف و العطس و الحكة.

و بالإضافة إلى لقاح الأشجار فإن المواد المسببة للحساسية الشائعة الاخرى تشمل:

  • حبوب اللقاح للأعشاب.
  • عث الغبار.
  • وبر الحيونات ( و هو الجلد القديم).
  • لعاب القطط.
  • العفن.
  • ماهو نزيف الأنف وسببه وعلاجه ؟

خلال أوقات معينة من العام يمكن أن تكون  حبوب اللقاح مشكلة. حيث تعد حبوب لقاح الأشجارو الزهور أكثر شيوعاً في فصل الربيع. وتنتج الأعشاب المزيد من حبوب اللقاح في الصيف و الخريف.

ما هي أنواع حساسية الأنف ؟

هناك نوعان من حساسية الأنف، حساسية موسمية و حساسية دائمة. و تحدث الحساسية الموسمية عادة خلال موسما لربيع و الخريف و عادة ما تكون إستجابة لمسببات الحساسية في الهواء الطلق مثل حبوب اللقاح. و يمكن أن تحدث الحساسية الدائمة على مدار العام أو في أي وقت خلال العام كإستجابة للمواد الداخلية مثل عث الغبار و وبر الحيوانات الأليفة في المنزل.

ما هي عوامل الخطر في حساسية الأنف ” إلتهاب الأنف التحسسي” ؟

يمكن أن تؤثر الحساسية على أي شخص ، و لكنك تكون أكثر عرضة لحساسية الأنف إذا كان هناك تاريخ للحساسية في عائلتك. يمكن أن يزيد الإصابة بالربو أو الإكزيما من خطر الإصابة بحساسية الأنف.

و يمكن أن تؤدي بعض العوامل الخارجية إلى تفاقم الحالة، و تشمل هذه العوامل كل من:

  • دخان السجائر.
  • مواد كيميائية.
  • درجات الحرارة الباردة.
  • الرطوبة.
  • الرياح.
  • تلوث الهواء.
  • مثبتات الشعر.
  • العطور.
  • دخان الأخشاب.
  • الأدخنة.

كيف يتم تشخيص حساسية الأانف ؟

إذا منت تعاني من حساسية طفيفة فستحتاح على الأرجح إلى إختبرا بدني فقط. و مع ذلك فقد يقوم الطبيب بإجراء إختبارات معينة لمعرفة أفضل خطة علاج و وقاية لك.

إختبار وخز الجلد هو واحد من الإختبارات الأكثر شيوعاً، حيث يضع الطبيب عدة مواد على جلدك ليرى كيف يتفاعل جسمك مع كل واحد. عادة يظهر نتوء أحمر صغير إذا كان لديك حساسية من أي مادة. كما أن إختبار الدم أو إختبار راست يعتبر إختبار شائع أيضاً. و يقيس إختبار راست كمية الأجسام المضادة  ( الإيميونوجلوبيولين إي ) إلى مسببات الحساسية في دمك.

علاج حساسية الأنف

يمكنك علاج إلتهاب الأنف التحسسي إذا كنت مصاب به بعدة طرق. و تشمل هذه الطرق تناول الأدوية، العلاجات المنزلية، أو الأدوية البديلة. يجب عليك التحدث مع طبيبك قبل تجربة أي علاج جديد لعلاج إلتهاب الأنف التحسسي.

1- مضادات الهيستامين

يمكنك تناول مضادات الهيستامين لعلاج الحساسية. حيث تعمل مضادات الهيستامين عن طريق إيقاف تصنيع الهيستامين في جسمك. و تشمل بعض مضادات الهيستامين الشائعة و التي لا تستلزم وصفة طبية كل من:

  • فيكسوفينادين.
  • دايفينهيدرامين.
  • ديسلوراتادين.
  • ليفوسيتيريزين.
  • سيتريزين.
  • اقرا عن ثقب الأنف وكل شئ عنه

تحدث إلى طبيبك قبل البدء في تناول أي دواء جديد، و تأكد من أن دواء الحساسية الجديد لا يتداخل مع أي أدوية اخرى تتناولها.

2- مزيلات الإحتقان

يمكنك إستخدام مزيلات الإحتقان لمدة قصيرة عادة لا تزيد عن 3 أيام، و ذلك لتخفيف ضغط الأنف و الجيوب الأنفية. لا تستخدم مزيلات الإحتقان لفترة أطول إلى حدوث تأثير إرتدادي، مما يعني أنه بمجرد توقف الأعراض سيزداد الأمر سوءاً. و تشمل مضادات الإحتقان التي لا تتطلب وصفة طبية كل من:

إذا كنت تعاني من عدم إنتظام ضربات القلب أو أمراض القلب أو تعرضت للسكتة من قبل أو القلق أو إضطرابات النوم أو إرتفاع ضغط الدم أو مشاكل المثانة، فتحدث مع طبيبك أولاً قبل تناول مزيل الإحتقان.

3- قطرات العين و بخاخات الأنف

يمكن لقطرات العين و بخاخات الأنف أن تساعد على تخفيف الحكة و الأعراض الاخرى المرتبطة بالحساسية لفترة قصيرة. و مع ذلك فقد تحتاج إلى تجنب إستخدام هذه المنتجات على المدى الطويل. و مثل مضادات الإحتقان فإن الإفراط في إستخدام قطرات العين و بخاخات الأنف يمكن أن يتسبب أيضاً في حدوث الإرتداد. و يمكن أن يساعد الكورتيكوستيرويد في حالات الإلتهابات و الإستجابات المناعية. كما أناه لا تسبب تأثير الإرتداد. و ينصح عادة بإستخدام بخاخات الأنف الستيرويدية ( التي تحتوي على الكورتيزون ) كطريقة طويلة الأمد و مفيدة للتحكم في أعراض الحساسية. و هي متاحة للشراء بدون الحاجة إلى وصفة طبية. يجب عليك التحدث إلى طبيبك قبل البدء في الإعتماد على أي علاج لحساسية الأنف للتأكد من أنك تأخذ افضل الأدوية للتخلص من الأعراض. كما أن طبيبك سيخبرك بأي المنتجات التي يمكنك إستخدامها على المدى الطويل و أيها يمكنك إستخدامه على المدى القصير.

4- العلاج المناعي

قد يوصي الطبيب بالإعتماد على علاج مناعي إذا كنت تعاني من حساسية شديدة. يمكنك إستخدام خطة العلاج هذه بالتزامن مع الأدوية الاخرى التي تستخدم في التحكم في الإعراض. و يقلل العلاج المناعي من الإستجابة المناعية لمسببات الحساسية على مدار الوقت. إنها تتطلب إلتزام طويل الأجل بخطة العلاج.

و يبدأ العلاج المناعي ضد الحساسية بمرحلة تراكمية. و خلال هذه المرحلة ستحصل على جرعة واحدة إلى ثلاث جرعات في الاسبوع لمدة تتراوح بين 3-6 أشهر للسماح لجسمك بالتعود على مسببات الحساسية في الجرعة.

أما في مرحلة المحافظة فستحتاج  لرؤية الطبيب كل اسبوعين إلى أربعة اسابيع على مدى 3-5 سنوات. قد لا تلاحظ أي تغيير حتى بعد مرور أكثر من عام على بدء مرحلة المحافظة. و بمجرد الوصول إلى هذه النقطة فمن المحتمل أن تتلاشى أعراض الحساسية لديك أو تختفي تماماً.

بعض الناس قد يتعرضون لرد فعل تحسسي شديد عند تناول الجرعات. و قد يطلب منك الطبيب المعالج الإنتظار معه مدة 30-45 دقيقة للتأكد من عدم وجود لأي رد فعل شديد أو شيء يهدد حياتك.

5- العلاج المناعي تحت اللسان

يتضمن العلاج المناعي تحت اللسان وضع قرص يحتوي على خليط من العديد من المواد الثيرة للحساسية تحت لسانك. و يعمل بشكل مماثل للعلاج المناعي و جرعات الحساسية و لكن بدون حقن. و يعتبر هذا العلاج حالياً فعال لعلاج حساسية الأنف و الربو الشعبي الناتج عن حبوب اللقاح و وبر القطط و عث الغبار. يمكنك أن تتناول العلاج المناعي تحت اللسان لبعض أنواع الحساسية و لكن بعد إستشارة الطبيب. سيعطيك الطبيب الجرعة الأولى ثم تتابع أنت الجرعات التالية على مدى فترة يحددها الطبيب بنفسه. و تشمل الآثار الجانبية المحتملة حكة الفم، أو حكة الأذن، أو تهيج الحنجرة. و في حالات نادرة يمكن أن يسبب العلاج المناعي تحت اللسان تفاعلات فرط الحساسية. لذلك يجب عليك التحدث مع طبيبك لمعرفة ما إذا كان هذا العلاج مفيد لحالة الحساسية التي لديك و هل ستستجيب للعلاج أم لا.

6- العلاجات المنزلية

تعتمد العلاجات المنزلية على المواد المسببة للحساسية الموجودة لديك. إذا كنت تعاني من الحساسية الموسمية أو الحساسية بسبب حبوب اللقاح، يمكنك محاولة الإعتماد على مكيفات الهواء بدلاً من فتح النوافذ. و إن أمكن قم بإضافة فلتر خاص للحساسية.

كما يمكن أن يساعد إستخدام مزيل الرطوبة أو فاتر الهواء عالي الكفاءة على التحكم في الحساسية أثناء وجودك داخل المنزل. إذا كنت تعاني من حساسية عث الغبار، فقم بغسل الصحون و البطانيات بالماء الساخن و في درجة حرارة أعلى من 55 درجة مئوية. كما يمكنك تقليل عدد السجاد الموجود في منزلك أيضاً، فقد يساعدك هذا الشيء أيضاً.

7- الطب البديل أو التكميلي

بسبب المخاوف العديدة من الآثار الجانبية المحتملة للأدوية فإن الكثير من الأشخاص الذين يعانون من الحساسية يبحثون عن طرق اخرى لمعالجة أعراض الحساسية بشكل طبيعي. و بالرغم من ذلك فمن المهم أن تتذكر أن أي دواء يمكن أن يكون له آثار جانبية حتى إذا كان يعتبر طبيعياً. و بغض النظر عن العلاجات المنزلية فإن الخيارات قد تشمل أدوية بديلة أيضاً. و الجانب السلبي يمكن أن يكون قلة الأدلة العلمية الداعمة و التي تثبت أنها آمنة و فعالة. و قد يكون من الصعب تحديد الجرعات الصحيحة.

و وفقاً للمركز الوطني للصحة التكميلية و التكاملية فإن بعض العلاجات التالية قد تكون مفيدة في علاج الحساسية الموسمية، و لكن لا تزال هناك حاجة للمزيد من الأبحاث. لا تتردد في إستشارة الطبيب قبل ان تقوم بتجربة أي من العلاجات التالية:

  • العلاج بالإبر.
  • غسيل الأنف بمحلول الملح.
  • العسل.
  • البروبيوتك.

و بالرغم من ان هذه العلاجات البديلة مستمدة من النباتات و المواد الطبيعية الاخرى، فإنها قد تتفاعل مع الأدوية و تسبب ردود فعل تحسسية. لذلك يجب إستشارة الطبيب قبل البدء في أي منها و تجربتها بحذر.

مضاعفات إلتهاب الأنف التحسسي

لا يمكن منع الإصابة بإلتهاب الأنف التحسسي. ولكن العلاج و التحكم في إلتهاب الأنف التحسسي لتحقيق حياة جيدة مع الحساسية. بعض المضاعفات التي يمكن ان تكون بسبب الحساسية هي:

  • عدم القدرة على النوم بسبب الأعراض التي تمنعك من النوم ليلاً.
  • تطور أو تفاقم أعراض الربو.
  • إلتهابات الأذن المتكررة.
  • إلتهاب الجيوب الأنفية أو إلتهابات الجيوب المتكررة.
  • الصداع المتكرر.
  • احتقان الأنف .
  • انسداد الأنف

يمكن أن تحدث المضاعفات أيضاً من الآثار الجانبية لمضادات الهيستامين. و يعتبر النعاس هو الأكثر شيوعاً. و تشمل الآثار الجانبية الاخرى الصداع و القلق و الأرق. و في بعض الحالات النادرة قد تحدث تأثيرات هضمية أو بولية.

حساسية الأنف عند الأطفال

يمكن أن يصاب الأطفال بإلتهاب الأنف التحسسي أيضاً، و يظهر عادة قبل سن العاشرة. إذا لاحظت أن طفلك يعاني من أعراض شبيهة بأعراض البرد في نفس الوقت من كل عام، فمن المحتمل أن يكون لديهم إلتهاب الأنف التحسسي الموسمي.

و تشبه الأعراض لدى الأطفال تلك التي تظهر على البالغين. عادة ما يصاب الأطفال بتدمع العينين و هو ما يسمى بإلتهاب الملتحمة التحسسي. إذا لاحظت ضيق أو صعوبة في التنفس بالإضافة إلى أعراض اخرى ، فقد يكون الطفل مصاب بالربو أيضاً.

إذا كنت تعتقد أن طفلك يعاني من الحساسية فيجب عليك الذهاب إلى الطبيب. حيث أنه من المهم أن تحصل على التشخيص الصحيح و العلاج الصحيح.

إذا كان طفلك يعاني من حساسية موسمية كبيرة فيجب أن تقلل من تعرض طفلك لمسببات الحساسية عن طريق إبقائهم في المنزل في الأوقات التي تكون حبوب اللقاح فيها متواجدة بكميات كبيرة في الخارج. كما أن غسل الملابس بشكل متكرر خلال موسم الحساسية و التنظيف بالمكنسة الكهربائية قد يكون مفيد أيضاً. تتوفر العديد من العلاجات المختلفة لمساعدة طفلك على التغلب على الحساسية. و مع ذلك يمكن لبعض الأدوية أن تسبب آثار جانبية حتى و لو بجرعات صغيرة. تذكر دائماً أن تستشير طبيبك قبل أن تعالج طفلك بأي دواء للحساسية.

منع حساسية الأنف

أفضل طريقة للوقاية من أعراض الحساسية هي التحكم و منع الحساسية قبل أن يقوم جسمك بعمل رد فعل لها. يمكنك الإعتماد على التدابير الوقائية التالية لبعض مسببات الحساسية

1- حبوب اللقاح

توصي الأكاديمية الأمريكية للحساسية و الربو و المناعة ببدء تناول الأدوية قبل هجمات الحساسية الموسمية. فمثلاً إذا كنت حساس لحبوب لقاح الأشجار في الربيع فإبدأ بتناول مضادات الهيستامين قبل أن يحدث تفاعل الحساسية. كما أنه من ألأفضل البقاء في المنزل خلال ساعات الذروة لحبوب اللقاح، و الإستحمام بعد العودة من الخارج مباشرة. كما أنه من الأفضل إبقاء نوافذ المنزل مغلقة خلال موسم الحساسية.

2- عث الغبار

للحد من التعرض لحشرة عث الغبار يمكن إتخاذ بعض التدابير في المنزل للتأكد من خلو المنزل منها. حافظي على نظافة المنزل دائماً و إستخدام فلاتر الهواء لتنقية الجو. كما أنه من الأفضل غسل الفراش اسبوعياً في الماء الساخن، و إستخدام وسادة مانعة للحساسية لتخفيف التعرض لعث الغبار أثناء النوم.

3- وبر الحيوانات الأليفة

من الأفضل إذا كنت تعاني من الحساسية أن تتخلص من الحيوانات الأليفة من منزلك. و إذا لم يكن هذا ممكناً فتأكد من تنظيف جميع الأسطح دائماً. إغسل يديك على الفور بعد لمس الحيوانات الأليفة، و قك بغسل ملابسك أيضاُ بعد زيارة أي منزل به حيوانات أليفة.

بعض النصائح الأخيرة لمنع حساسية الأنف

  • إبقى في المنزل إذا كانت حبوب اللقاح مرتفعة في هذا الوقت من العام.
  • تجنب ممارسة الرياضة في الهواء الطلق في الصباح الباكر.
  • قم بالإستحمام بعد العودة من الخارج مباشرة.
  • إغلق الأبواب و النوافذ جيداً خلال موسم الحساسية.
  • قم بتغطية أنفك و فمك جيداً أثناء العمل في حديقة المنزل.
  • قم بغسل حيوانك الأليف على الأقل مرتين في الاسبوع لتقليل الوبر.
  • قم بإزالة السجاد من غرفة النوم الخاصة بك إذا كنت قلق بشأن عث الغبار.

اقرا أيضا

  1. علاج الزكام وانسداد الانف
  2. ازالة شعر الأنف بالصور
  3. ماهي لحمية الأنف او الزوائد الانفية

عزيزي الزائر لقد قرأت خبر تم جلبه من موقع ثقف نفسك : حساسية الأنف أسبابها و طرق علاجها في موقعنا الشامل نيوز | ولقد تم نشر الخبر من موقع عكاظ وتقع مسئولية صحة الخبر من عدمه على عاتقهم ويمكنك مشاهدة مصدر الخبر الأصلي من الرابط التالي عكاظ

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق