ثقف نفسك : فوائد الجبن الشيدر وحقائقها الغذائية وكيف يتم تصنيعها

ثقف نفسك 0 تعليق 0 ارسل طباعة

الجبن الشيدر هو أحد أكثر أنواع الجبن شعبية في العالم. و هذا بسبب العديد من الأسباب حيث أن الجبن الشيدر طعمه لذيذ للغاية. و سواء كنت تتناول الجبن الشيدر بمفرده أو تضيفه إلى أي طعام آخر، فستشعر بطعمه الرائع و اللذيذ. و تناول الجبن الشيدر له العديد من الفوائد الصحية و الغذائية، كما يمكن أن يستخدم في العديد من الوصفات اللذيذة أيضاً.

فوائد الجبن الشيدر
فوائد الجبن الشيدر

ما هو الجبن الشيدر ؟

الجبن الشيدر هو جب أصفر متوسط الصلابة مصنوع من حليب الأبقار. و أحياناً تجد منها أنواع عديدة مختلفة اللون بسبب إستخدام مادة الأناتو لتلوين الجبن. و ترجع أصول الجبن الشيدر إلى بلدة شيدر و هي بلدة صغيرة في منطقة سومرست بإنجلترا. و لكن الآن يتم تصنيع جبن الشيدر في جميع أنحاء العالم. و تعتبر جبن الشيدر من الجبن التي لها تاريخ طويل للغاية، حيث تعود إلى القرن الثاني عشر. و تأتي أول إشاة إلى الجبن الشيدر تأتي في عام 1170 في لفة أنابيب ( سجل مالي إنجليزي تقليدي) تبين أن الملك همري الثاني كان يشتري 4640 كيلوجرام من الجبن.

أنواع جبن الشيدر

طعم الجبن الشيدر و قوامه يمكن أن يختلفا كثيراً حسب طول العمر. عادة ما تخضع الجبن الشيدر لعملية التخمير التي تدوم ما بين 3 – 24 شهرا. و كلما قلت هذه المدة كلما كان الجبن كريمي أكثر مع ملمس ناعم أكثر. و لهذا السبب فإن الجبن المخمرة لعدة أسابيع فقط مثل جبن كامامبير و الجبن الأبيض الطري لها ملمس ناعم جداً. بينما الجبن الذي يتعرض للتخمر لفترة أطول سيكون له نكهة رائعة و قوية و حادة. بينما الجبن المتوسط فترة التخمير فله نسيج متفتت و ربما يحتوي على بلورات من لاكتات الكالسيوم. و تتشكل هذه البللورات عندما يتحلل البروتين في الجبن بعد مرور الوقت في عملية التخمر.

نظام تصنيف الجبن الشيدر

و وفقاً لطول المدة التي تقضيها الجبن الشيدر في عملية التخمر فهناك أسماء مختلفة لتصنيف الجبن الشيدر، و فيما يلي نوضح هذه التصنيفات المختلفة.

مدة التخمر ( الحد الأدنى )

نوع الجبن الشيدر

3 أشهر خفيفة
5-6 أشهر متوسطة
9 أشهر ناضجة
15 شهر ناضجة إضافية
 أكثر من 18 شهر عتيق أو متخمر

و يجب أن تعلم أنه كلما طالت فترة التخمر للجبن كلما قلت كمية اللاكتوز بها. لذلك فإن الأنواع الأكثر نضج و العتيقة من جبن الشيدر ستكون خيار رائع لمن يعانون من حساسية اللاكتوز.

حقائق غذائية عن الجبن الشيدر

تحتوي الجبن الشيدر على العديد من المواد و المغذيات المفيدة للجسم، و فيما يلي سنوضح ما يحتويه كل 100 جرام من الجبن الشيدر:

الكمية

المغذيات

403 سعر حراري السعرات الحرارية
1.3 جرام الكربوهيدرات
0 جرام الألياف
0.5 جرام السكر
33.1 جرام الدهون
21.1 جرام الدهون المشبعة
9.4 جرام الدهون الأحادية غير المشبعة
0.9 جرام الدهون غير المشبعة
365 ملليجرام أوميجا 3
577 ملليجرام أوميجا 6
24.9 جرام البروتين

 

كما هو موضح فإن الجبن الشيدر مرتفع نسبياً في الطاقة حيث يحتوي كل 100 جرام على 403 سعر حراري. كما أنه مصدر رائع للبروتين حيث يوفر 24.9 جرام في كل من الجبن، و هي كمية مماثلة للتي نحصل عليها من اللحوم و الأسماك.

الكمية ( من النسبة اليومية الموصى بها )

الفيتامينات

22% فيتامين ب2
20 % فيتامين أ
14% فيتامين ب12
5% حمض الفوليك
4% فيتامين ب5
4% فيتامين ب6
3% فيتامين د
3% فيتامين ك
12 % فيتامين ب1
1 % فيتامين إي

 

يوفر الجبن الشيدر فيتامينات ( أ ، ب ) بكميات جيدة للجسم.

الكمية ( من النسبة اليومية الموصى بها )

المعادن

72 % الكالسيوم
51% الفوسفور
26% الصوديوم
21% الزنك
20% السيلينيوم
7% المغنيسيوم
4% الحديد
3% البوتاسيوم
2% النحاس
1% المنجنيز

تعتبر الجبن الشيدر مصدر رائع للكالسيوم و الفوسفور. كما أنها تحتوي على كمية لا بأس بها من الزنك و السيلينيوم.

تتعدد فوائد الجبن بشكل عام للجسم ولكن السؤال هنا : هل الجبن الشيدر صحي أم غير صحي ؟ الجبن الشيدر مثله مثل معظم الأطعمة الاخرى له إيجابيات و سلبيات، و هذا في الأساس يعتمد على الشخص الذي يتناولها. و لكن في الواقع فإن هذا الجبن صحي تماماً لمعظم الأشخاص و له فوائد صحية رائعة و مهمة. لذلك سنوضح لك بعض الأسباب التي ستجعلك تدرج الجبن الشيدر ضمن نظامك الغذائي.

الجبن الشيدر
الجبن الشيدر

1- الجبن الشيدر يعتبر مصدر رائع للبروتين

كما هو موضح من قبل،  فإن الجبن الشيدر غني بالبروتين و هو يمثل حوالي 25 % من وزنه. و غالبية هذا البروتين موجودة في الكازين. و جميعنا يعرف أهمية البروتين في حياتنا و أنه أحد أهم المغذيات لصحتنا. و بينما يعتمد الجسم على الكاربوهيدرات أو الدهون كمصدر للحصول على الطاقة، فإننا سريعاً ما نفقدهم إذا لم يكن لدينا مصدر للبروتين. و بالإضافة لذلك فإن تناول كمية كبيرة من البروتين يجلب ميزتين مهمتين و هما:

تحسين الشعور بالشبع و تقليل الرغبة الشديدة في تناول الغذاء، كما أن زيادة كمية البروتين التي تدخل الجسم تتوافق مع زيادة كتلة الجسم الخالية من الدهون، و يساعد البروتين الزائد أيضاً في الحفاظ على كتلة الجسم أثناء فقدان الوزن.

كما أن البروتين مهم للغاية بالنسبة للمسنين، حيث أن كمية البروتين التي يمكن إمتصاصها تقل مع التقدم في العمر. و هذا لأن معدل تخليق البروتين في العضلات يقل مع التقدم في العمر.

2- الجبن الشيدر غنية جداً بالكالسيوم

يقدم الجبن الشيدر كمية كبيرة من الكالسيوم للجسم. حيث يوفر كل 100 جرام من الجبن الشيدر حوالي 72 % من الكمية الموصى بها يومياً من الكالسيوم للجسم. و يعتبر الكالسيوم من المعادن الأساسية المسؤولة عن تشغيل أنظمة الجسم بكفاءة عالية ( العظام و العضلات). و يمكننا الحصول على الكالسيوم من مصدرين هما:

  • منتجات الألبان: جميع منتجات الألبان مثل الحليب، الجبن، الزبادي تعتبر مصدر هام للكالسيوم.
  • الأغذية النباتية: تحتوي العديد من الأغذية النباتية ذات الأوراق الخضراء، البذور، الفاصوليا و العدس على الكالسيوم.

و مع ذلك فإن التوافر الحيوي للكالسيوم يختلف بإختلاف المصدر. و هذا لأن الأطعمة النباتية تحتوي على بعض المركبات مثل الأوكسالات و الفيتات و الأحماض التي تمنع إمتصاص الكالسيوم. بينما لا تحتوي منتجات الألبان مثل الجبن على أي مركبات يمكن أن تعوق إمتصاص الكالسيوم. لذلك فإن منتجات الألبان توفر نسبة مثالية من إمتصاص الكالسيوم، و تعد الجبن الشيدر مصدر رائع لهذا المعدن.

3- الجبن الشيدر يحتوي على الكثير من المغذيات

بالرغم من أنه لا يمكن مقارنته مع الخضروات و اللحوم و الأسماك، إلا أن الجبن الشيدر يحتوي على العديد من المواد الغذائية الرائعة و المفيدة. كما أنها غنية بالمغذيات الدقيقة و تحتوي على مجموعة كبيرة من المعادن و الفيتامينات المهمة للجسم. حيث تعتبر الجبن الشيدر مصدر رائع لفيتامينات ب12، ب2، أ، الكالسيوم، الفوسفور و السلينيوم و الزنك. و بالإضافة لهذه المعادن و الفيتامينات فإن الجبن الشيدر تعتبر من أفضل المصادر الغذائية للبروتين. و مقارنة مع بعض الأطعمة الاخرى مثل السكر، الكربوهيدرات المكررة، او حتى منتجات الألبان الاخرى مثل الزبدة فإن الجبن الشيدر تعتبر مصدر غذائي رائع.

4- الجبن الشيدر مصدر رائع للألبان المخمرة

بالرغم من أنه في السابق كان الجميع يتحدث على أن الجهون جميعها سيء، فنحن الآن نعرف أن هناك دهون جيدة و دهون سيئة. و تشير العديد من المراجعات و التجارب أن دهون منتجات الألبان غير ضارة و لا تقلق. و قد وجدت العديد من الدراسات أن منتجات الألبان الغنية بالدهون هي محادية أو ربما تكون وقائية ضد مجموعة متنوعة من الأمراض المزمنة. و أن تناول الجبن يتناسب عكسياً مع خطر الإصابة بالسكتات الدماغية لدى السكان الآسيويين ( عندما تتناول المزيد من الجبن يقل خطر الإصابة بالسكتات الدماغية ).

كما تظهر أدلة اخرى أن هناك إنخفاض واضح في خطر الإصابة بإرتفاع ضغط الدم نظراً لزيادة كمية الألبان التي تتناولها. و تشير الأدلة إلى أن منتجات الألبان المخمرة كاملة الدسم لها تأثير إيجابي على تقليل خطر الإصابة بالسكتات الدماغية، و تأثيرات محايدة لمرض السكري من النوع الثاني و أمراض القلب و الأوعية الدموية.

و أوضحت دراسات اخرى ان تناول الألبان يؤثر على علامات الإلتهابات. و أشارت البيانات على هذه الدراسات أن منتجات الألبان بما فيها تلك المخمرة مثل الجبن لها نشاط مضاد للإلتهابات في الأشخاص الذين تعرضوا لهذه الدراسة و لكن بإستثناء الأشخاص الذين يعانون من حساسية الحليب.

5- الجبن الشيدر هو مصدر رائع للبروبيوتك

كجبن متخمر تحتوي الشيدر على كميات من البروبيوتك. و هي البكتيريا المفيدة التي تنمو في بعض الأغذية. و تشير الدراسات إلى أن هذه البكتيريا تنجو من عملية صناعة الجبن و التخمر. و مؤخراً تشير العديد من الدراسات إلى التأثيرات الإيجابية لهذه البكتيريا المفيدة على الجهاز الهضمي. و لكن حتى الآن فإن هذه الأبحاث عن البروبيوتك مازالت في البداية، و نحن بحاجة للمزيد من الأبحاث. و لكن الدراسات الأولية تشير إلى أنه قد يكون هناك بعض الفوائد من هذه المواد للجسم و الجهاز الهضمي. لذلك فإن البروبيوتك الموجودة في الجبن الشيدر قد تساعد في الحماية من البكتيريا الضارة في الأمعاء و تحسين صحة القولون.

بعض النقاط السلبية حول الجبن الشيدر

جميعنا يعرف أنه لا يوجد غذاء صحي 100% و لا يوجد له أي أضرار، و الجبن الشيدر من هذه الأطعمة. و ترتبط السلبيات المتعلقة بالجبن الشيدر بحساسية اللاكتوز و المحتوى العالي من الطاقة في المقام الأول. و سنوضح هذه السلبيات في بعض النقاط التالية.

1- الجبن الشيدر تحتوي على كمية صغيرة من اللاكتوز

اللاكتوز هو سكر اللبن الموجود في منتجات الألبان. و تعتبر مشكلة عدم تحمل اللاكتوز مشطلة كبيرة على مستوى العالم، حيث يعاني حوالي 65-70 % من سكان العالم من عدم تحمل اللاكتوز. و يتعرض الأشخاص لمشكلة عدم تحمل اللاكتوز بسبب توقف الجسم عن إنتاج هرمون اللاكتيز المسؤول عن هضم اللاكتوز في الطفولة. و عندما يتناول الأشخاص الذين يعانون من عدم تحمل اللاكتوز منتجات الألبان أو المنتجات التي تحتوي على اللاكتوز، فقد يصابون بعدة أعراض غير مريحة تشمل آلام في البطن، إنتفاخ، إسهال، الغازات و الغثيان.

و لكن لحسن الحظ فإن الجبن الشيدر منخفض جداً في نسبة اللاكتوزـ لذلك فإن كثير من الناس الذين يعانون من عدم تحمل اللاكتوز قد يستطيعون تناول الجبن الشيدر دون التعرض لأي مشاكل أو أعراض لحساسية اللاكتوز. لذلك هي قد تكون مشكلة و لكن ليس للكثير من الناس أيضاً.

و لمعرفة ذلك بشكل أوضح، عليك أن تعرف أن الحليب الطازج يحتوي على 5 % من اللاكتوز، بينما تحتوي الجبن الشيدر على لاكتوز لا يصل إلى 0.5 %.

وكما ذكرنا من قبل فإن الجبن الشيدر المخمر أو  النضجة للغاية تعتبر خيارات جيدة لإحتوائها على كمية قليلة من اللاكتوز. و ذلك لأن البكتيريا تستهلك محتوى الجبن من اللاكتوز تدريجياً أثناء التخمر.

2- الجبن الشيدر تحتوي على نسبة عالية من السعرات الحرارية

يجب أن نعلم جيداُ أن الطعام الذي يحتوي على سعرات حرارية لا يعني أنه غير صحي. كما أن الجبن الشيدر يحتوي على العديد من المغذيات أيضاً بجانب إحتوائه على السعرات الحرارية. و لكن و بالرغم من ذلك فإن التناول المفرط للأغذية مرتفعة السعرات الحرارية لن تسهم في فقدان الوزن إذا كنت تحاول ذلك.

لذلك فإن تناول حصة أو إثنين من الجبن الشيدر يومياً لن يسبب الضرر الكبير لك، حيث ستوفر لك البروتين و الكالسيوم. و لكن إذا قمت بإضافة 200 جرام من الجبن الشيدر إلى شريحة اللحم أو تناولت طبق من المعكرونة المغطاة بكميات كبيرة من الجبن الشيدر فإن هذا سيتسبب لك في زيادة الوزن سريعاً.

3- حساسية الألبان

حساسية الألبان تعتبر شيء نادر للغاية حيث يبلغ معدل إنتشاره 0.6 % في أوروبا. و يمكن أن تسبب هذه الحساسية مجموعة من التفاعلات و أسوأها هي تفاعلات فرط الحساسية، و التي قد تكون خطيرة و مهددة للحياة. و بالرغم من ذلك فإن الأشخاص الذين لديهم حساسية من الألبان قد يعانون من حساسية لمواد غذائية اخرى أو أدوية. لذلك فهي تعتبر سيئة و لكن ليس للكثير من الناس.

الجبن الشيدر
الجبن الشيدر

كيف يتم تصنيع الجبن الشيدر ؟

أولاً يقوم المصنّع بتجميع ثلاثة مكونات ضرورية للجبن و هي:

  • الحليب الطازج غير المبستر.
  • محفز لنمو البكتيريا.
  • المنفحة ( و هي التي تساعد على فصل الرائب و مصل اللبن).
  • الملح.
  • شاهد أيضا فوائد الجبن الرومي

عملية الإنتاج

يمكن صنع الجبن الشيدر المبسترة أو غير المبسترة. و لكن في الصناعات الحدديثة للجبن فإنه من النادر أن تجد جبن شيدر غير مبستر.

في البداية يقوم المُصنّع بتسخين الحليب إلى درجة حرارة عالية للتأكد من قتل أي بكتيريا. ثم بعد ذلك قم بإضافة محفز نمو البكتيريا إلى الحليب مع المنفحة، و هذا يساعد الحليب على أن يصبح رائب. و يمكن بعد ذلك إزالة السائل المتبقي ( مصل اللبن ) من الجبن.

ثم يقوم صانعي الجبن بتقطيع الجبن إلى قطع أصغر ليسهل تمليحها. فالملح بالإضافة إلى أنه يمنح الجبن بعض النكهة، فإنه يعمل كمادة حافظة طبيعية و يساعد على ضمان سهولة عملية التخمر. كما أنه يضمن عدم نمو أي بكتيريا مسببة للمرض.

و بعد أن تنتهي عملية التمليح يتم ضغط ألواح كبيرة و صلبة من الجبن تزن 20 كيلوجرام، ثم يتم تعبئة هذه القوالب من الجبن و تخزينها في صناديق للتخمر.

و تستمر عملية التخمير هذه من 3 إلى أكثر من 18 شهر. ثم يمكن تناولها بعد ذلك.

  1. احذروا من الجبن بالدهن النباتي وتوقفوا عن استخدامها
  2. فوائد الجبن الريكفورد
  3. شاهد أيضا فوائد جبن الماعز وأهميتها للصحة

عزيزي الزائر لقد قرأت خبر تم جلبه من موقع ثقف نفسك : فوائد الجبن الشيدر وحقائقها الغذائية وكيف يتم تصنيعها في موقعنا الشامل نيوز | ولقد تم نشر الخبر من موقع ثقف نفسك وتقع مسئولية صحة الخبر من عدمه على عاتقهم ويمكنك مشاهدة مصدر الخبر الأصلي من الرابط التالي ثقف نفسك

أخبار ذات صلة

0 تعليق