أخبار عاجلة


النيلين : (الموناليزا) و(السخل)

النيلين : (الموناليزا) و(السخل)
النيلين : (الموناليزا) و(السخل)

(1) كثيراً ما يتهمنا ويعاتبنا عدد من الفنانين الشباب بتوجيه النقد القاسي لهم في سبيل إصلاح وما نراه من اعوجاج في مسيرتهم الفنية، فنقدنا لهم مهما كانت درجة قسوته فهو خالٍ من كل (غرض) بكل تأكيد نسعى عبره لإرشادهم للطريق الصحيح متى ما وجدناهم انحرفوا عن المسار، وبكل تأكيد مهما كانت مفرداتنا قاسية فهي لا تصل لمرحلة الإساءة والشتيمة ووصف أصواتهم بالحيوانات، ولكن للأسف الشديد الفنانون فيما بينهم (نفوسهم خربة) ومليئة بـ(الأحقاد) على بعضهم البعض يسيرون بنظرية (كن خسيساً تكن أجمل)، والكثير من الفنانين كشفوا عن هذه الحقيقة المرة في كل وسائل الإعلام، ولكن أن يصل ذلك الى العلن بصورة غير مقبولة على الإطلاق ويصف فنان صوت زميل له بالصوت (السخلي)، فهذه شتيمة وليست نقداً وكلام متهور وجارح للحد البعيد أطلقه الفنان محمد خضر بشير واصفاً صوت زميله الفنان جمال فرفور بالصوت (السخلي)، فهو نقد وإساءة غير مقبولة كما قلنا بكل تأكيد انعدمت فيها كل روح الزمالة الطيبة وإحساس الفنان في الأساس..؟؟.. ولم يكتفِ محمد خضر بشير بذلك وواصل هجومه (القاسي جدااااااً) واتجه هذه المرة للأصوات النسائية وقال: (هناك أربع فنانات فقط في الساحة الفنية والبقية هن عبارة عن فسخ وجلخ).. عفواً السادة الفنانين صفوا نفوسكم جيداً وأخرجوا من نفق أحقادكم ذاك فلن تتطور الأغنية السودانية ونفوسكم تحمل كل هذه السواد.

(2)
.. تابعت الهجوم العنيف الذي تعرضت له الفنانة الشابة منى مجدي حتي صرحت قائلة: (شبح النقد جعلني أتخوف من مشاهدة برنامج أغاني وأغاني، فهذه الحملات القصد منها اغتيالي معنوياً وأقلقتني جداً)..!!.. حقيقة تابعت أداء أمني مجدي عبر برنامج (المايسترو) و(أغاني وأغاني) فوجدته على أجمل ما يكون، وللأسف كل النقد الموجه لها يتحدث عن الأزياء التي ترتديها وحركة أياديها وأرجلها أثناء الغناء لدرجة أنني تخيلت بأنها باتت (تنطط) كما يفعل فنان (الأكروبات) ضعيف الصوت صلاح ولي، فلم أجد أي نقد موضوعي يتحدث عن إمكانياتها الصوتية أو حتى طريقة أدائها، فهو عبارة عن نقد أقل ما يمكن أن نصفه به بأنه نقد (وهمي) للحد البعيد عديم الفائدة والمعني ويدخل بكل تأكيد في أطوار الاستهداف ترك منى مجدي تشعر بالاغتيال المعنوي، لذا كفوا عن هذا العبث يا هؤلاء.
.. و .. و .. و ..
قدر الزول مرات بيذلو
إلا الزول ما بفارق ضلو
ضل الريدة عيونا تبلو
ويا نغرق ويا نعبرو كلو

عبدالرحمن جبر

عزيزي الزائر لقد قرأت خبر تم جلبه من موقع النيلين : (الموناليزا) و(السخل) في موقعنا الشامل نيوز | ولقد تم نشر الخبر من موقع النيلين وتقع مسئولية صحة الخبر من عدمه على عاتقهم ويمكنك مشاهدة مصدر الخبر الأصلي من الرابط التالي النيلين

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى