القبس الكويتية مقالات 0 تعليق 0 ارسل طباعة تبليغ

أثناء قيام وزير العدل بافتتاح مركز صباح الأحمد لخدمة المواطن، طالب «معاليه» موظفي الوزارة بتسهيل معاملات المواطنين! والحقيقة أن تسهيل معاملات المواطنين أمر يقع أولا على عاتق الوزير ومن بعدها على موظفي الوزارة. فالتسهيل لا يتم بالرجاء والتمني، بل بتطوير حقيقي لقطاع العدل، فلا تزال هناك عشرات آلاف الاخطارات التي يتطلب الأمر إبلاغ اصحابها بها، وسبق أن بشرتنا الوزارة قبل شهرين بأنها ستستعين بوسائل التواصل الاجتماعي، الواتساب، وغيرها في إيصال تلك الرسائل لمن يتعلق أمرها بهم، فلا يعقل أن أحكاما تصدر على أطراف عدة يوميا، ولا يعرف عنها اصحابها شيئا، وكنت أنا ضحية احدها مؤخرا. وغير مقبول أبدا من الوزير استمرار مشكلة أو بالأحرى مأساة إعلانات الدعاوى وتفاقمها في ظل عجزه ومساعديه عن فعل شيء في هذا الصدد، خاصة ان هناك خطورة من قيام متضرر أو أكثر من تأخر إعلانه، برفع دعاوى تعويض على الوزارة بسبب إهمالها.
من جانب آخر، ومن أجل تطوير عمل الوزارة وجعلها أكثر فائدة لخزانة الدولة وللمواطن، فقد سبق أن أرسلت اقتراحا لوكيل وزارة

قراءة المزيد ...

أخبار ذات صلة

0 تعليق