أخبار عاجلة
سكاي نيوز: 8 استخدامات "غير مألوفة" للبيبسي -


مقالات القبس الكويتية: هل حان الوقت؟

مقالات القبس الكويتية: هل حان الوقت؟
مقالات القبس الكويتية: هل حان الوقت؟

شتان ما بين شعوبنا وشعوبهم، وشتان ما بين مسؤولينا الحكوميين ومسؤوليهم، وشــتان ثم شتان بين وعيـــهم بالأمــــور ووعينا.. فلا عجب ان كان التقدم سمتهم والنوم والتخلف سلوكنا.
يحزن قلبي لقول ذلك، ولكن الوقائع والأحداث تعزز ما نقوله ونردده.. ففي هذه السنة، وأثناء إجازتنا، شهدنا صيفا حارا وغير اعتيادي في أغلب الدول الأوروبية التي زرناها، أو تلك التي تابعنا أخبارها، حيث شهدت أوروبا، بل العالم الغربي في أغلبه، أقسى موجة حر لم يشهدها منذ عقود طويلة، فاحترقت الغابات، وجفت الأعشاب، ونفقت بعض الأرواح وكثير من الحيوانات، ونضبت مستودعات المياه لقلة المطر.
عجبي ودهشتي كانا كبيرين لردة الفعل السريعة والآنية على مستوى مراكز الأبحاث والجامعات ووسائل الإعلام التي تستضيف في كل ليلة، وعلى مدى أيام الصيف الممتدة، مجموعات من الخبراء والباحثين لمناقشة هذه الظاهرة وكيفية التعامل مع آثارها مستقبلاً، على مستوى الزراعة والصحة ومستويات المياه ونظم البناء والعزل ونظم التكييف وغيرها من مظاهر التحول المطلوبة، والاستعداد لهذا التغيير المناخي الحتمي.
وفي الأمس، أعلن أمير ويلز، الأمير تشالز، تزعمه لبرنامج بحثي معمق مع جامعة كيمبريدج، وبتمويل سخي يقدر بـ3.6 ملايين جنيه إسترليني من الصناعات والشركات البريطانية، للبحث في تحديات «العالم المستجدة وغير المألوفة»، ولدراسة أكثرها إلحاحاً في مجالي الصحة والبيئة.
قارنت بين وضعنا ووضعهم.. وفرحت وأنا أقرأ جريدة القبس عدد الخميس الماضي حين فتحت جريدتنا مشكورةً ملف التلوث البيئي والصحي الناتج من استخدام «اليورانيوم المنضب» في حرب تحرير الكويت وحرب الخليج الثانية.
وحزنت لأن فتح هذا الملف أتى بعد سبعة وعشرين عاماً من دحر الغزو العراقي الغاشم على الكويت الآمنة والوادعة والمطمئنة، ليحول تربتها وبحارها إلى أمراض وعاهات أصابت، من دون مبالغة، فرداً أو أكثر من كل أسرة في الكويت، بعد أن أدمت قلوبنا على شهدائنا ومفقودينا نتيجة هذا العدوان العبثي.
ولكن نقول «أن تأتي متأخراً خير من ألا تأتي أبداً».. لقد حان الوقت لإعادة توجيه هذه البلايين من الدنانير التي تصرف، والأموال العامة التي تنفق يميناً وشمالاً، أن تخصص الحكومة ومعها الشركات أو مؤسسة الكويت للتقدم العلمي ميزانية لإنشاء مركز متخصص لبحث ودراسة الآثار الصحية والبيئية لهذه الملوثات القاتلة وأساليـب التعــــامل معها.. والكويت تزخر بالمختصين من أبنائها، تساعدهم الخبرات العالمية للتعامل مع هذا الملف بعد نسيانه أو تناسيه كل هذه الفترة، لعلنا نوفق في تقليل آثاره على أجيالنا القادمة وحماية مواطنينا من شروره.
حمانا الله وإياكم وحفظ الكويت من كل مكروه و«جازى» الظالم أينما كان وممن كان.

د. موضي عبد العزيز الحمود

عزيزي الزائر لقد قرأت خبر تم جلبه من موقع مقالات القبس الكويتية: هل حان الوقت؟ في موقعنا الشامل نيوز | ولقد تم نشر الخبر من موقع القبس الكويتية مقالات وتقع مسئولية صحة الخبر من عدمه على عاتقهم ويمكنك مشاهدة مصدر الخبر الأصلي من الرابط التالي القبس الكويتية مقالات

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى


التالى مقالات القبس الكويتية: شريطا الذكريات