الشرق الاوسط : محاكمة مانافورت تُحرج البيت الأبيض

الشرق الاوسط 0 تعليق 0 ارسل طباعة

مدير حملة ترمب السابق عمل مع رئيس أوكراني دعمته موسكو

اتهم الادعاء العام بول مانافورت المدير السابق لحملة دونالد ترمب بأنه اعتبر نفسه "فوق القوانين"، في بداية محاكمته أمس (الثلاثاء) بتهم الاحتيال وغسل الأموال، في أول قضية متفرّعة من التحقيق في التدخل الروسي في الانتخابات الاميركية.

وأشار المدعون إلى شرائه سترة من ريش النعام بـ 15 ألف دولار وساعة بـ 21 ألفاً ونفقات اخرى في إطار "حياة باذخة"، راسمين صورة رجل يعمل في حملات الترويج وينفق من عائدات حصل عليها من اعماله للرئيس الاوكراني السابق فيكتور يانوكوفيتش المدعوم من موسكو.

وقال نائب المدعي أوزو أسونيي في أول يوم من المحاكمة في ألكسندريا قرب واشنطن إن "بول مانافورت وضع نفسه مع ثروته، فوق القوانين". وأضاف أن "كل التهم تتلخص بامر بسيط هو ان بول مانافورت كذب".

أما محامو المتهم فتحدثوا عن رجل محترف "منشغل جدا" يعهد بإدارة أعماله اليومية إلى شريكه ريتشارد غيتس الشاهد الأساسي في هذه القضية الذي "استغل ثقته".

والمدعي الخاص روبرت مولر المكلف التحقيق في تدخل روسي محتمل في الانتخابات الرئاسية الأميركية التي أجريت في نوفمبر (تشرين الثاني) 2016، هو الذي دفع مانافورت إلى قفص الاتهام.

لكن القضية الأساسية المتمثلة باحتمال وجود تواطؤ بين روسيا وأعضاء في فريق حملة ترمب لن تطرح خلال هذه المحاكمة التي تتعلق فعليا بوقائع سابقة لتولي مانافورت رئاسة فريق ترمب بين مايو (أيار) وأغسطس (آب) 2016.

ومانافورت متهم باحتيال ضريبي ومصرفي وبتبييض أكثر من ثلاثين مليون دولار مرتبطة بنشاطات ترويجية ليانوكوفيتش وحزبَين مؤيدَين له. وتعود هذه الوقائع الى ربيع 2016 كما قال القاضي وكشفها مولر في اطار تحقيقه حول التدخل الروسي.

ويرفض مانافورت (69 عاما) المسجون منذ يونيو (حزيران) الماضي كل التهم. وخلال الجلسة التي حضرتها زوجته، دوّن ملاحظات وابتسم لمزاح القاضي توماس سيلبي ايليس الثالث. وبعد أربع ساعات، اختير اعضاء هيئة المحلفين البالغ عددهم 12 للمحاكمة التي يفترض أن تستمر ثلاثة اسابيع.

وبينما يصعّد ترمب هجماته على تحقيقات مولر التي يعتبرها حملة "اضطهاد"، تربك محاكمة مانافورت التي تحظى بتغطية إعلامية واسعة البيت الأبيض، علماً أن رودي جولياني محامي ترمب، صرح إلى شبكة "سي ان ان" أن مانافورت "لا يملك اي معلومات تدين الرئيس".

وتجمع عدد قليل من المتظاهرين أمام المحكمة رافعين لافتات تسخر من صمت المتّهم. وكتب على واحدة منها: "ترمب لن يمضي لحظة واحدة في السجن من أجلك".

ويأمل البعض في أن يكشف مانافورت في نهاية المطاف معلومات مهمة للملف "الروسي"، خصوصاً أنه كان خصوصا حاضرا خلال اجتماع بين محامية روسية ودونالد ترمب جونيور نجل الرئيس الاميركي، وصهره جاريد كوشنير في يونيو (حزيران) 2016.

ويواجه مانافورت محاكمة ثانية في سبتمبر (ايلول) في واشنطن في اطار تحقيق مولر أيضا الذي يتهمه بأنه لم يكشف عمله في الترويج لحكومة اجنبية.

عزيزي الزائر لقد قرأت خبر تم جلبه من موقع الشرق الاوسط : محاكمة مانافورت تُحرج البيت الأبيض في موقعنا الشامل نيوز | ولقد تم نشر الخبر من موقع الشرق الاوسط وتقع مسئولية صحة الخبر من عدمه على عاتقهم ويمكنك مشاهدة مصدر الخبر الأصلي من الرابط التالي الشرق الاوسط

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق