صدى البلد : العلماء يحذرون من السوشيال ميديا.. آمنة نصير: الموبايل خرب بيوت كثيرة.. وأفقد الثقة بين الزوجين.. والمواقع الإلكترونية فتنة العصر.. أمين الفتوى: الخاطب ليس له حكم أو تحكم على خطيبته

صدى البلد 0 تعليق 0 ارسل طباعة

- حازم جلال: التفكر في خلق الله عبادة عظيمةٌ

- أحمد ممدوح: مادامت الفتاة في بيت أبيها فلا سلطان عليها من خطيبها

- رمضان عبدالمعز: القرآن الكريم جُمِع فى عهد النبى

تنوعت الفتاوي عبر الفضائيات اليوم، لكن النصيب الأكبر من قبل المشايخ في الرد على ما يخص الأمور الاجتماعية تجاه ما يشغل بال المسلمين.

قال حازم جلال الداعية الإسلامي، إن التفكر في خلق الله عبادة صامتة، لأن الله خلق الإنسان وخلق له العقل وهذا العقل مناط التفكير والإدراك ومن خلاله يستطيع الإنسان أن يميز بين الحق والباطل.

وأضاف "جلال" خلال لقائه على فضائية "المحور" أن التفكر عبادة عظيمةٌ، وهي عبادة الأنبياء، من تبحّر فيها وجد الآيات الباهرات، وجميل المعجزات، وقدرة الله تعالى والدقة المتناهية في خلقه، ويعجز العقل عندها ويستسلم لمولاه وينصاع، ويؤمن بتفرّده بالألوهية والربوبية.

وقالت الدكتوره آمنة نصير، أستاذ العقيدة والفلسفة بجامعة الأزهر، إن المواقع الإلكترونية هي فتنة العصر، وأصبحت الزوجة تتجسس على زوجها، وعلى ما يفعله عبر مواقع التواصل الاجتماعي.

وأضافت نصير، خلال لقائها على فضائية "إل تي سي"، أن "الموبايل خرب بيوت كثيرة، وأفقد الثقة بين الزوجين"، مشيرة إلى أن هناك أمراضًا كثيرة في الأسرة المصرية بسببه.

وتابعت: ثورة يناير أخرجت أسوأ ما في الشعب المصري، من نقد وسلبيات وتجريح وهجوم، وغابت الثقافة عن شوارعنا وبيوتنا، وأصبح لدينا كم من الأمراض التي هدمت استقرار الأسرة.

قال الشيخ رمضان عبدالمعز، من علماء الأزهر الشريف، إن القرآن الكريم جُمِع فى عهد النبى محمد صلى الله عليه وسلم، بجميع رواياته السبع التى علمها له سيدنا جبريل، شفهيًا.

وأضاف عبدالمعز، خلال حلقة برنامجه "لعلهم يفقهون"، المذاع على فضائية "dmc" أمس، الأربعاء: «النبى -صلى الله عليه وسلم-كان يملى وأصحابه يكتبون على الجريد واللحاف والجلد".

وتابع: "النبى -صلى الله عليه وسلم- لم يكن يقرأ ولا يكتب، وأبو بكر الصديق هو أول من جمع القرآن كله فى مصحف واحد".

وأوضح: "فى آخر حياة النبى صلى الله عليه وسلم قرأ القرآن على سيدنا جبريل مرتين، والله تعالى هو من جمع القرآن فى صدر رسول الله".

كما ورد سؤال للشيخ أحمد ممدوح أمين الفتوى بدار الإفتاء من متصل يقول "إنه أخبر خطيبته ألا تذهب لفرح ما وذهبت ويريد فسخ خطبته لعدم سماعها كلامه.

أجاب أمين الفتوى خلال لقائه على فضائية "الناس" أنه لايجوز لمثل هذه المواقف البسيطة أن يحطم الإنسان قلبه، وقلب من يحب ويفسخ العلاقات التي دخل بها البيوت، لأنها لازالت في سلطان أبيها في فترة الخطوبة.

وأضاف": مادامت الفتاة في بيت أبيها لاسلطان عليها، وبالمحبة كل الأمور تسير، والنبي قال إذا ظننت فلا تحقق وقل أعوذ بالله من الشيطان الرجيم، فلا تظلمها وتظلم نفسك.

عزيزي الزائر لقد قرأت خبر تم جلبه من موقع صدى البلد : العلماء يحذرون من السوشيال ميديا.. آمنة نصير: الموبايل خرب بيوت كثيرة.. وأفقد الثقة بين الزوجين.. والمواقع الإلكترونية فتنة العصر.. أمين الفتوى: الخاطب ليس له حكم أو تحكم على خطيبته في موقعنا الشامل نيوز | ولقد تم نشر الخبر من موقع صدى البلد وتقع مسئولية صحة الخبر من عدمه على عاتقهم ويمكنك مشاهدة مصدر الخبر الأصلي من الرابط التالي صدى البلد

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق