فوشيا: بين النفي والتأكيد.. خبراء يسلطون الضوء على العمليات التجميلية لكيم كارداشيان!

فوشيا 0 تعليق 0 ارسل طباعة

لطالما انتشرت الشائعات حول نجمة تلفزيون الواقع الأميركية كيم كارداشيان، وعدد الجراحات والعمليات التجميلية التي أجرتها.

صحيح أن مظهرها قد تغير على مر السنين، حيث نضجت وتزوجت من الرجل الذي أحبته وأصبحت أماً لثلاثة أطفال، لكنها ومنذ فترة طويلة تنفي أنها قد أجرت أي جراحة تجميلية.

وقد وثّقت النجمة على الموقع الذي يتابع أخبار عائلة كيم كردشيان، الخطوات التي تتبعها للعناية بالجمال والبشرة من الوجبات الغذائية، إلى التدريبات، إلى زيارات أطباء مختصين بالأمراض الجلدية.

وقد قام خبراء التجميل والجراحة التجميلية بالرد على ما قالته كارداشيان، مؤيدين ما تقوله حينا ومكذبين ذلك أحياناً أخرى.

المنطقة التي تحظى بالاهتمام

ربما كانت مؤخرة كيم كردشيان هي التي تحظى بأكبر قدر من الاهتمام. وهي تحرص على إظهارها بكل تأكيد. وقد نفت تقارير تقول انها حقنتها بغرسات السليكون، وأثبتت هذه النقطة عندما أظهرت صور الأشعة أنه ليس هناك أي غرسات في الواقع.

لكن الخبراء يقولون أن هناك إجراء يتم بواسطته أخذ الدهون من منطقة أخرى من الجسم وحقنها في المؤخرة للحصول على مؤخرة بارزة وأن هذا هو ما فعلته كيم كردشيان.

خصر أكثر نحولا

بعد ولادة طفلين، كانت كيم كردشيان متلهفة لإعادة جسمها إلى شكله السابق بسرعة وقالت أنها فعلت ذلك باتباع نظام غذائي قاسٍ وممارسة الرياضة.

لكن الخبراء يقولون أن كيم استخدمت إجراء جديدا يعتمد بشكل أساسي على حقن الحرارة في الخلايا الدهنية حتى يتم تدميرها، وقد فقدت أغلب دهون خصرها بهذه الطريقة.

جراحة تجميل للثدي

رغم أن كيم كردشيان كانت دائما تتمتع بثدي كبير، لكن أصبح هناك اختلاف في الحجم مع تقدمها في السن، وأن هذا الأمر يمكن أن تكون له علاقة بإنجاب الأطفال، ولكن هناك شائعات تقول أنها أجرت عملية تجميل.

ما يقوله الخبراء هو ان أحد المطلعين كشف أن هناك حشوا جديدا قابلا للحقن مصمم لتشكيل الجسم، وأن كيم تستخدمه لحقن الثديين والمؤخرة. وهذا هو السبب في أن ثدييها ممتلئتان في الوقت الحالي.

تجميل الأنف

يبدو أنف كيم كردشيان يختلف في الصورتين، إذ التقطتا في أوقات متباعدة. إذ يظهر في الصورة الثانية أصغر وأكثر دقة. ورغم ذلك أنكرت تماما إجراء جراحة تجميل، إلا أن للخبراء رأيا آخر: تقول الدكتورة زارا هاروتيونيان "أظن أن كيم قامت بعملية تجميل لأنفها لجعله أصغر وكي يكون الطرف مدببا أكثر".

خدود ممتلئة وجبين أملس

بدا وجه النجمة الفاتنة أكثر امتلاء وأكثر استدارة في السنوات القليلة الماضية، ما أثار حديثا عن استخدامها الفيلر لإعطاء وجهها مزيدا من الاستدارة وإبراز عظام الوجنتين.

الدكتور أنتوني يون، جراح التجميل المشهور، يقول "أعتقد أنها خضعت لحقن البوتوكس لإخفاء التجاعيد في وجهها، كما قامت بحقن البوتوكس لرفع حواجبها"، وهو الأمر الوحيد الذي لم تنكره كيم كردشيان.

عزيزي الزائر لقد قرأت خبر تم جلبه من موقع فوشيا: بين النفي والتأكيد.. خبراء يسلطون الضوء على العمليات التجميلية لكيم كارداشيان! في موقعنا الشامل نيوز | ولقد تم نشر الخبر من موقع فوشيا وتقع مسئولية صحة الخبر من عدمه على عاتقهم ويمكنك مشاهدة مصدر الخبر الأصلي من الرابط التالي فوشيا

أخبار ذات صلة

0 تعليق