ملابس الملكة رانيا العبدالله استعارة وهدايا وبأسعار تفضيلية!

فوشيا 0 تعليق 0 ارسل طباعة تبليغ

أصدر مكتب الملكة رانيا العبدالله بياناً توضيحياً نشر على صفحة جلالتها الرسمية على الفيسبوك يتعلق بملابسها، حيث كثر الحديث في الآونة الأخيرة عن تكلفة ما ترتديه من ملابس.

البيان جاء ليوضح تلك التساؤلات ويحد من المنشورات غير الدقيقة التي يتم تداولها بشكل مستمر على صفحات مواقع التواصل الاجتماعي.

وجاء البيان ليرد على بعض المدونات الأجنبية التي تنشر تقديرات تتعلق بإنفاق أفراد من العائلات المالكة حول العالم على الملابس والأزياء، وهو ما وصفه البيان بأنه غير دقيق حول تكلفة ما ترتديه الملكة خلال نشاطاتها اليومية.

c0f9984605.jpg

وفي العام الماضي، كَثُر تداول تقديرات مدونة -UFO No More- لإنفاق الملكة على الملابس في عام 2017 ونظراً لبُعد تقديراتها عن الواقع والحقيقة، فقد تم الطلب من القائمين عليها عدم شمول الملكة في التقارير السنوية للمدونة.

وأكد البيان على اهتمام الملكة بأن تكون الحقائق في متناول الجميع ليبنوا أفكارهم وآراءهم عليها مع سعيها لتمثيل الأردن بشكل لائق، وتحقيق التوازن بين ذلك والاعتدال في الإنفاق، إذ أن معظم ملابس الملكة إما يتم إعارتها لها من قبل دور الأزياء، أو تُقدم كهدايا، أو يتم شراؤها بأسعار تفضيلية مخفضة، في حين تعتمد المدونات في تقديراتها التي تنشرها على "القيمة السوقية" للملابس فقط، مما يخلق انطباعاً خاطئاً ومخالفاً للواقع.

0045dab939.jpg

وأشار البيان إلى أن البعض يستهجن مبدأ "الإعارة"، إلا أنها ممارسة شائعة عالمياً ومتعارف عليها بين دور الأزياء كوسيلة لإبراز تصاميمها. كما أن البعض قد يستنكر أن شخصية بمكانة الملكة تتقبل مبدأ "الإعارة"، إلا أن ذلك لا يكون بإشهار دور الأزياء أو الترويج لها على أيٍّ من صفحات الملكة على منصات التواصل الاجتماعي، إلا في حال كانت التصاميم أردنية.

b546ca1d68.jpg

وكانت جلالة الملكة أكدت في السابق أن الانتقاد هو جزء لا يتجزأ من العمل العام وأنها مع النقد المسؤول وتحترمه وتأخذه دائماً على محمل الجد وتتجاوب معه.

عزيزي الزائر لقد قرأت خبر تم جلبه من موقع ملابس الملكة رانيا العبدالله استعارة وهدايا وبأسعار تفضيلية! في موقعنا الشامل نيوز الاخباري | ولقد تم نشر الخبر من موقع فوشيا وتقع مسئولية صحة الخبر من عدمه على عاتقهم ويمكنك مشاهدة مصدر الخبر الأصلي من الرابط التالي فوشيا

أخبار ذات صلة

0 تعليق