كوكب اليابان.. مرحاض بمساج وموسيقى وروبوت لإسعاد صاحبه.. اعرف الحكاية

اليوم السابع 0 تعليق 0 ارسل طباعة تبليغ

تعتمد دولة اليابان على التكنولوجيا الحديثة، لتسهيل المهام اليومية، للمواطنين، وتسهيل حياة مواطنيها، فدولة اليابان التى عانت بعد الحرب العالمية الثانية، عادت بقوة لتنهض، وتعد قبلة للمخترعين ومحبى التكنولوجيا فى أرجاء العالم كافة، كما تزيد فى معدل ووتيرة الاختراعات لتسهيل حياة مواطنيها، وجعلها أكثر راحة ورفاهية.

 مساج وموسيقى وتحكم فى درجة الحرارة.. مواصفات "بيت الراحة" 

كل ما هو جديد، أصبح المعتاد فى اليابان، فالدولة الآسيوية، استطاعت انتاج أحدث المراحيض الالكترونية، المزودة بغطاء أوتوماتيكى يفتح عندما تقف أمامها، كما زُوّدت بمزيل للروائح وبنظام تدفئة، وطبعاً بنظام تحكّم بالموسيقى، وهى تنظف نفسها تلقائيا، كما يمكن التحكم بسهولة فى درجة حرارة وضغط الماء ونوع الرذاذ ومجفف ومطهر الهواء.

 

لوحة التحكم
لوحة التحكم

 

المراحيض ذات التكنولوجيا الفائقة بدأت فى اليابان عام 1964، وقتها كانت تلك المراحيض موجودة بالفعل بالولايات المتحدة الأمريكية وسويسرا مثل تلك المصنعة من أجل المستشفيات ودور الرعاية الاجتماعية، بعد ذلك حيث نجحت شركة LIXIL فى تطوير المراحيض للاستعمال المنزلى البسيط من صناعة محلية عام 1967 وطرحتها فى السوق.

 

مراحيض ذكية

 

مراحيض ذكية

روبوتات كموظفى استقبال فى فنادق طوكيو 

إذا دخلت فندقاً ووجدت فيه موظفات مبتسمات فى مكتب الاستقبال، ثم اكتشفت بعد ذلك أن الأمر ليس كما يبدو عليه وأن هؤلاء الموظفات لسن من البشر ولكنهن فى حقيقة الأمر عبارة عن روبوتات مصممة بعناية لأدنى التفاصيل، فلا شك أنك تقف الآن عند مدخل فندق هين نا فى مدينة هاماماتسو فى العاصمة اليابانية طوكيو، الذى تم افتتاحه إبريل الماضى.

وتشتهر سلسلة الفنادق باستخدام الروبوتات الديناصورية لاستقبال الزوار، ولقد سجلت موسوعة جينيس للأرقام القياسية سلسلة الفنادق باعتبارها أول من قام بتوظيف روبوتات فى العالم، وتدير شركة "إتش آى أس هوتيل هولدينجز" حالياً تسعة فنادق من هذا النوع فى اليابان، وتجرى الآن الأعمال التحضيرية على قدم وساق لافتتاح ثلاثة فنادق أخرى مطلع عام 2019.

 

موظفو استقبال من الروبوتات

 

موظفو استقبال من الروبوتات

 

"الكبسولة" تنطلق من اليابان لتنتشر عالميا

 

فنادق الكبسولة، بدأت رحلتها فى الانتشار عالميا، باعتبارها فنادق ذات فعالية عالية، ورخيصة التكلفة، من اليابان، فالدولة الآسيوية، أول من اخترع فكرة الكبسولة، والتى تتسع لسرير واحد، وكانت بدايتها كأماكن سيئة السمعة، وبسبب الشكل الاجتماعى والأمن وغيرها من المشاكل كانت تقريبا جميع فنادق الكبسولة مخصصة للرجال، ولكن مؤخرا فقد ازدادت فنادق الكبسولة التى تقيم طوابق أنيقة خاصة للسيدات وكذلك توفير أسباب الراحة لهن، كما ظهر أيضاً فندق الكبسولة "نوع الكابينة" والذى يوجد به مكتب وكرسى، ففى مطار ناريتا يوجد فندق كبسولة من نوع الكابينة استوحت فكرته من كبائن الدرجة الأولى فى الطائرات.

فندق الكبسولة
فندق الكبسولة

 

حتى أغطية بالوعات الصرف الصحى "لوحة فنية"

 

تلقى أغطية الصرف الصحى، شعبية هائلة فى اليابان وخارجها، إذ تحمل الأغطية رسومات، تضعها فى مصاف اللوحات الفنية، فقد تكون اليابان الدولة الأولى أن لم تكن الوحيدة، التى اتجهت لإضافة شكل جمالى لشوارعها عبر تزيين وتلوين ورسم أغطية بالوعات الصرف الصحى، فمشهد معتاد جدا، خلال سيرك فى الشارع أن ترى غطاء بالوعة ملون يحمل الكثير من البهجة، والكثير من الفن والموهبة والجمال.

 

أغطية بالوعات الصرف الصحى فى اليابان

 

أغطية بالوعات الصرف الصحى فى اليابان

 

روبوت مهمته إسعاد صاحبه والتخفيف من المشاعر السلبية

 

ومن أحدث ما ضمته اليابان لقائمة اختراعاتها الكبيرة، روبوت اخترعته شركة "Groove X" اليابانية، وهو نوع خاص من الروبوتات يعمل على إسعاد صاحبه، وزود الروبوت "لوفوت" بنظام الذكاء الاصطناعى الذى يمكنه التفاعل مع محيطه والتعرف على مشاعر البشر عبر تعابير الوجه، و"لوفوت" يمكنه التخفيف من تأثير العواطف السلبية

الروبوت لوفوت
الروبوت لوفوت

 

الروبوت
الروبوت

 


عزيزي الزائر لقد قرأت خبر تم جلبه من موقع كوكب اليابان.. مرحاض بمساج وموسيقى وروبوت لإسعاد صاحبه.. اعرف الحكاية في موقعنا الشامل نيوز الاخباري | ولقد تم نشر الخبر من موقع اليوم السابع وتقع مسئولية صحة الخبر من عدمه على عاتقهم ويمكنك مشاهدة مصدر الخبر الأصلي من الرابط التالي اليوم السابع

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق