القدس العربي : فرقاء جنوب السودان يوقعون على اتفاق السلام النهائي في أديس أبابا  

القدس العربي 0 تعليق 0 ارسل طباعة

أديس أبابا: وقّع فرقاء دولة جنوب السودان، اليوم الأربعاء، على اتفاق السلام النهائي، في العاصمة الإثيوبية أديس أبابا، بحضور رؤساء دول الهيئة الحكومة للتنمية في شرق أفريقيا (إيغاد).

ووقّع كل من رئيس جنوب السودان سلفاكير ميارديت، وزعيم المعارضة المسلحة ريك مشار، على اتفاق السلام، بالإضافة إلى ممثلي فصائل المعارضة الأخرى.

وقال رئيس الوزراء الإثيوبي أبي أحمد علي، خلال كلمة في افتتاح قمة “إيغاد”، إن “توقيع فرقاء جنوب السودان للاتفاق النهائي للسلام، يأتي ضمن تحولات في الإقليم الذي يشهد عملية سلام كاملة”. وأضاف أن توقيع الاتفاق “سينهي معاناة شعب جنوب السودان”.

وثمّن أبي أحمد، الجهود التي بذلها الرئيس السوداني، عمر البشير، في تسهيل عملية المفاوضات التي رعتها الخرطوم (على مدار الأسابيع الماضية). وقال إن “حكمة ومساعدة” البشير، لفرقاء جنوب السودان “تجد كل التقدير من إيغاد”.

وامتدح رئيس الوزراء الإثيوبي، التحولات التي تشهدها منطقة دول شرق أفريقيا، وجهود السلام الجارية فيها، مشيرا إلى أن “السلام بدأ يعم المنطقة بعد عودة العلاقات الإثيوبية الإريترية (إثر قطيعة لعقدين)، والإريترية الجيبوتية”.

والجمعة الماضي، أعلنت إثيوبيا، قبول جيبوتي وساطة أديس أبابا لإعادة العلاقات مع إريتريا، وذلك عقب تحولات في العلاقات بين البلدان الثلاثة، إثر توترات لسنوات.

وانطلقت الأربعاء، أعمال الدورة الـ33 لقمة رؤساء دول وحكومات “إيغاد”، في أديس أبابا، لبحث عدد من القضايا أبرزها اتفاق السلام في جنوب السودان.

و”إيغاد، منظمة شبه إقليمية تأسست عام 1996، وتتخذ من جيبوتي مقرًا لها، وتضم دول القرن الأفريقي (شرق)، وهي: جيبوتي، وإثيوبيا، وكينيا، والصومال، والسودان، وجنوب السودان، وأوغندا.

وإثر مفاوضات في الخرطوم بوساطة “إيغاد”، وحضور الرئيسين، السوداني عمر البشير، والأوغندي يوري موسفيني، وقّع سلفاكير ومشار، في 27 يونيو/حزيران الماضي، اتفاقًا بوقف دائم لإطلاق النار. وتلى ذلك، توقيع فرقاء جنوب السودان، في7 يوليو/تموز الماضي، على اتفاق الترتيبات الأمنية، ثم توقيع اتفاق حول اقتسام السلطة والثروة، في 5 أغسطس/آب الجاري

وكانت المعارضة المسلحة في جنوب السودان بقيادة ريك مشار، اشترطت توقيع اتفاق السلام بعد مناقشة تحفظاتها المتعلقة بعدد الولايات، والنصاب القانوني لاتخاذ القرارات في الحكومة الانتقالية، ومناقشة الدستور، إلى جانب الترتيبات الأمنية.

وفي نهاية أغسطس/آب الماضي، وقّعت الأطراف المتصارعة في جنوب السودان، بالأحرف الأولى على الاتفاق النهائي للسلام، بالخرطوم.

وانفصل جنوب السودان، عن السودان عبر استفتاء شعبي عام 2011، وتشهد الدولة الحديثة منذ 2013 حربا أهلية بين القوات الحكومية والمعارضة.

(الأناضول)

عزيزي الزائر لقد قرأت خبر تم جلبه من موقع القدس العربي : فرقاء جنوب السودان يوقعون على اتفاق السلام النهائي في أديس أبابا   في موقعنا الشامل نيوز | ولقد تم نشر الخبر من موقع القدس العربي وتقع مسئولية صحة الخبر من عدمه على عاتقهم ويمكنك مشاهدة مصدر الخبر الأصلي من الرابط التالي القدس العربي

إخترنا لك

0 تعليق