أخبار عاجلة


راي اليوم : صحف مصرية: سلماوي يرد على د.سيزا قاسم: هل كان نجيب محفوظ جبانا؟ تصدى لانحرافات صلاح نصر في “ثرثرة فوق النيل”! المستحيل ممكنا في الصين! سد النهضة وما وراء تصريحات آبي! القاعود: هل يمكن أن تنعقد صداقة بين العلمانيين والإسلاميين في ظل عدم تكافؤ القوى؟ ديانا حداد: أنا الأولى في الغناء بكل اللهجات!

راي اليوم : صحف مصرية: سلماوي يرد على د.سيزا قاسم: هل كان نجيب محفوظ جبانا؟ تصدى لانحرافات صلاح نصر في “ثرثرة فوق النيل”! المستحيل ممكنا في الصين! سد النهضة وما وراء تصريحات آبي! القاعود: هل يمكن أن تنعقد صداقة بين العلمانيين والإسلاميين في ظل عدم تكافؤ القوى؟ ديانا حداد: أنا الأولى في الغناء بكل اللهجات!
راي اليوم : صحف مصرية: سلماوي يرد على د.سيزا قاسم: هل كان نجيب محفوظ جبانا؟ تصدى لانحرافات صلاح نصر في “ثرثرة فوق النيل”! المستحيل ممكنا في الصين! سد النهضة وما وراء تصريحات آبي! القاعود: هل يمكن أن تنعقد صداقة بين العلمانيين والإسلاميين في ظل عدم تكافؤ القوى؟ ديانا حداد: أنا الأولى في الغناء بكل اللهجات!

f06e557bb7.jpgarrow.gifتصنيف أردوغان لـ”جبهة النصرة” كمُنَظَّمةٍ إرهابيّةٍ أعطَى الضَّوءَ الأخضَر لتَصفِيَتها.. ما هِي الصَّفقة التي تَوصَّل إليها مع بوتين في اللَّحظَةِ الأخيرة وعَجَّلَت بحَسمِ مَوقِفِه؟ وهل ستُسَرِّع هَذهِ المُفاجأة الأردوغانيّة بهُجومِ إدلب أم تكون خُطوةً لتَسويةِ تَجَنُّب وقوع الكارِثَة؟ ولماذا تَصمِت “الفضائيّات” ومَواقِع التَّواصُل الاجتماعيّ هَذهِ المَرَّة؟

September 1, 2018

عزيزي الزائر لقد قرأت خبر تم جلبه من موقع راي اليوم : صحف مصرية: سلماوي يرد على د.سيزا قاسم: هل كان نجيب محفوظ جبانا؟ تصدى لانحرافات صلاح نصر في “ثرثرة فوق النيل”! المستحيل ممكنا في الصين! سد النهضة وما وراء تصريحات آبي! القاعود: هل يمكن أن تنعقد صداقة بين العلمانيين والإسلاميين في ظل عدم تكافؤ القوى؟ ديانا حداد: أنا الأولى في الغناء بكل اللهجات! في موقعنا الشامل نيوز | ولقد تم نشر الخبر من موقع راي اليوم وتقع مسئولية صحة الخبر من عدمه على عاتقهم ويمكنك مشاهدة مصدر الخبر الأصلي من الرابط التالي راي اليوم

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى


السابق الجزيرة : الفلسطينيون يمنعون مستوطنين من دخول الخان الأحمر
التالى الحرة : سجن ابن شقيق بان كي مون لتورطه بقضية رشوة