جريدة الاتحاد : ديون الطلاب تمثل مشكلة وطنية في أميركا

جريدة الاتحاد 0 تعليق 0 ارسل طباعة

باتت القروض التي يلجأ إليها الطلاب لتمويل دراساتهم العليا تمثل مشكلة مشكلة وطنية في الولايات المتحدة.

فبحسب أرقام الاحتياطي الفدرالي (البنك المركزي) الأميركي، بلغت قيمة القروض الطالبية 1380 مليار دولار في نهاية مارس، بعدما ازدادت أكثر من مرتين في خلال عشر سنوات (+138 %).

لذا، تعددت المبادرات لتسديد هذه القروض عن الطلاب. من بين تلك المبادرات، برنامج "بايد أوف" التلفزيوني الذي يعرض على قناة فضائية في الولايات المتحدة، والذي يتيح للمتخرّجين تسديد الديون التي اقترضوها، مسلّطا الضوء على ملفّ ساخن ألا وهو القروض الطالبية.

وقال مايكل توربي مقدم برنامج "بايد أوف" على قناة "ترو. تي. في"، "عانيت الأمرّين مع زوجتي بسبب قروضنا الطالبية ولم يتسن لنا تسديدها إلا عندما شاركت في إعلان للملابس الداخلية".

وأردف متسائلا "لكن ما عسى 45 مليون أميركي استدانوا للتعلّم يفعلون؟ فللأسف ما من إعلانات كثيرة للملابس الداخلية".

بحسب جمعية "كوليدج بورد"، تبلغ تكلفة اختصاس جامعي مدّته 4 سنوات، 34740 دولارا في السنة الواحدة في الجامعات الأميركية الخاصة، من دون احتساب النفقات ذات الصلة، كالمسكن والمأكل.
... المزيد

عزيزي الزائر لقد قرأت خبر تم جلبه من موقع جريدة الاتحاد : ديون الطلاب تمثل مشكلة وطنية في أميركا في موقعنا الشامل نيوز | ولقد تم نشر الخبر من موقع جريدة الاتحاد وتقع مسئولية صحة الخبر من عدمه على عاتقهم ويمكنك مشاهدة مصدر الخبر الأصلي من الرابط التالي جريدة الاتحاد

0 تعليق