إنشاء مجلس أعلى للتنسيق السعودي الجزائري

العربية نت 0 تعليق 0 ارسل طباعة

التقى ولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان، اليوم الاثنين، بالجزائر العاصمة، الوزير الأول الجزائري أحمد أويحيى.

وإثر اللقاء، أُعلن عن إنشاء مجلس أعلى للتنسيق السعودي الجزائري برئاسة ولي العهد السعودي والوزير الأول الجزائري، أحمد أويحيى، وذلك لتعزيز التعاون في المجالات السياسية والأمنية ومكافحة الإرهاب والتطرف، ‏وكذلك في المجالات الاقتصادية والتجارية والاستثمارية والطاقة والتعدين والثقافة والتعليم.

وخلال الجلسة المباحثات بين الأمير محمد بن سلمان وأويحي تم استعراض العلاقات الثنائية بين البلدين الشقيقين وفرص تطويرها في مختلف المجالات، بالإضافة إلى بحث تطورات الأحداث في المنطقة.

وقد صدر بيان مشترك جاء فيه: "في إطار العلاقات الأخوية المتميزة والروابط التاريخية الراسخة بين المملكة العربية والجمهورية الجزائرية الديمقراطية الشعبية، وبناء على التوجيهات السامية لخادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود وأخيه فخامة رئيس الجمهورية السيد عبدالعزيز بوتفليقة، فقد تم الاتفاق على ما يلي: إنشاء مجلس أعلى للتنسيق السعودي الجزائري، برئاسة صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع، ومن الجانب الجزائري دولة الوزير الأول الجزائري الأستاذ أحمد أويحيى، وذلك لتعزيز التعاون في المجالات السياسية والأمنية ومكافحة الإرهاب والتطرف، وكذلك في المجالات الاقتصادية والتجارية والاستثمارية والطاقة والتعدين والثقافة والتعليم". وتم تكليف وزيري الخارجية في البلدين الشقيقين لوضع الآلية المناسبة لذلك.

زيارة ولي العهد السعودي إلى الجزائر، والتي تعد الأولى من نوعها منذ توليه منصبه، تأتي ضمن جولة يقوم بها الأمير محمد بن سلمان، شملت عدداً من الدول.

وكان رئيس الوزراء الجزائري، أحمد أويحيى، في مقدمة المستقبلين لولي العهد السعودي والوفد رفيع المستوى من المسؤولين السعوديين ورجال الأعمال المرافقين له.

وعقد الأمير محمد بن سلمان سلسلة لقاءات مع عدد من كبار مسؤولي الجزائر .

وشمل جدول أعمال زيارة الأمير محمد بن سلمان انعقاد اللجنة السعودية الجزائرية العليا، بهدف تفعيل ملفات الاستثمار والمشاريع الكبرى، بالإضافة إلى دراسة ملفات الاستثمار والاقتصاد بين البلدين عبر لقاءات يعقدها رجال أعمال سعوديون وجزائريون.

وعلى الصعيد الأمني نظمت جامعة نايف للعلوم الأمنية بالتعاون مع وزارة العدل الجزائرية مؤتمراً حول التعاون الأمني المشترك بين البلدين في قضايا مكافحة الإرهاب والتطرف وحقوق الإنسان في المؤسسات العقابية.

وتكللت زيارة ولي العهد السعودي بالتوقيع على عدد من الاتفاقيات التجارية والمشاريع الاستثمارية في مجالات مختلفة.

عزيزي الزائر لقد قرأت خبر تم جلبه من موقع إنشاء مجلس أعلى للتنسيق السعودي الجزائري في موقعنا الشامل نيوز | ولقد تم نشر الخبر من موقع العربية نت وتقع مسئولية صحة الخبر من عدمه على عاتقهم ويمكنك مشاهدة مصدر الخبر الأصلي من الرابط التالي العربية نت

أخبار ذات صلة

0 تعليق