الوطن | العرب و العالم | إماراتيون: تعلمنا على يد أساتذة مصريين.. والشيخ زايد آمن بدور القاهرة

الوطن 0 تعليق 0 ارسل طباعة

احتفالًا بالعيد الـ47 لقيام دولة الإمارات العربية المتحدة، عرض الإعلامي عمرو عبدالحميد، فقرة عن دولة الإمارات، وعن العلاقات المصرية الإمارتية، خلال حلقة الأحد من برنامج "رأي عام" المذاع عبر فضائية "TEN"، بحضور جاسم عبدالله النقيبي، عضو المجلس الاتحادي الإماراتي، وحسن الصبيحي، الأكاديمي والخبير الإعلامي الإماراتي.

من جهته، قال الخبير الإعلامي الإماراتي، حسن الصبيحي، إن الشيخ زايد مؤسس الإمارات كان واعيًا لدور في المنطقة، وبحكم انتمائه القومي العربي يعلم تمامًا أن العرب لن تقوم لهم قائمة دون أن تكون مصر هي الأساس والمركز.

وأضاف الصبيحي، "بدأ الشيخ زايد منذ وقت مبكر في مسعاه، إلى أن تكون مصر موجودة بقوة، وقاسم مشترك في كل تطور يحدث في العالم العربي، كما حرص على أن يذهب إلى الرئيس الراحل محمد أنور السادات ويحاول أن يعيد مصر إلى العالم العربي"، لافتا "تابعنا جهوده رحمه الله حينما كنا صغارا، وكنا نعلم أن هذا الرجل يؤدي دورا مركزيا في لم شمل العرب، ونجح بالفعل في أن تعود مصر للأسرة العربية".

وأشار الخبير الإعلامي الإماراتي، إلى أن مصر كانت وجهة الشيخ زايد الدائمة حينما يحتاج إلى المشورة، وإلى الدعم، خصوصًا في ظل وجود عدد من التهديدات في المنطقة أولها التهديد الإيراني.

وقال "كان الشيخ زايد يعي تمامًا أن العرب قادرين على مجابهة إيران، ولكنهم يحتاجون إلى مصر وقدرتها العسكرية والبشرية والتاريخية في الدفاع عن العروبة"، مؤكدًا  "يعد هذا بالفعل من الأشياء التي التقطها الشيخ زايد رحمه الله بحكمته وقدرته على استشراف المستقبل".

وأضاف "ظلت هذه العلاقة تتطور بشكل دائم عبر العقود ولم يترك هذه الدنيا إلا وقد أسس هذه العلاقة وثبتها والآن نحن نجني ثمار هذه الجهود".

من جهته، قال جاسم عبدالله النقيبي، عضو المجلس الاتحادي الإماراتي، إن الشيخ زايد لديه رؤية ثاقبة مؤسسة على أن مصر قوة عربية، ورأس حربة لكل من يحاول أن يعتدي على الوطن العربي ككل.

وأضاف النقيبي: "نحن في دولة الإمارات لا ننسى فضل مصر في بداية دولة الإمارات وحتى اليوم في التعليم وفي جميع الأمور الحياتية".

وتابع: "مصر قدمت الكثير لدولة الإمارات ونحن أهلها من قيادتها وشعبها لا ننسى أصحاب الفضل علينا في كل العمر ولا نستحي أن نقول ذلك"، مشيرا "نحن تعلمنا على يد أساتذة مصريين ووصلنا إلى ما نحن عليه بفضل الله وفضل الدعم في التعليم من مصر".

وأشار إلى أن الشيخ زايد كان يعي ويعلم المخاطر التي تهدد الوطن العربي، مشددًا على أنه أوصى بعدم الفرقة بين مصر والإمارات: "علينا أن نتحد تحت مظلة أمن عربي واحدة بقيادة مصر ونحن نتشرف بهذا".

وأكد عضو المجلس الاتحادي الإماراتي أن العلاقة بين مصر والإمارات ما زالت مستمرة وأنها تمثل ثمار الزرع الذي زرعه الشيخ زايد مضيفا: "لذلك نحن ومصر ستبقى العلاقة مستمرة بيننا والأجيال اللاحقة لنا، ونحن نربي أبنائنا على ذلك ونعلم أبنائنا أن مصر هي القوة الحامية لوطن العربي".

وتابع النقيبي: "مرة في لقاء قالوا أن مصر هي عمود الخيمة وأنا أقول لا مصر هي الخيمة كلها ليس العمود فيها لكن الخيمة كلها تقينا من المخاطر والقوة اللي يخشاها بعض الدول أن مصر موجودة بالقرب من هذه الدول وتصاريح الرئيس الآن أن أي تدخل ضد دول الخليج نحن موجودين معاهم في خندقهم لذلك نحن في خندق واحد في كل أمر وسعداء أن نكون معكم وان شاء الله الوحدة العربية ستتحقق بالقيادة والرؤية للقيادة لدولة الإمارات ومصر".

وتحتفل دولة الإمارات العربية المتحدة هذه الأيام بالذكرى الـ47 لقيام دولة الإمارات على يد الشيخ زايد بن خليفة آل نهيان.

عزيزي الزائر لقد قرأت خبر تم جلبه من موقع الوطن | العرب و العالم | إماراتيون: تعلمنا على يد أساتذة مصريين.. والشيخ زايد آمن بدور القاهرة في موقعنا الشامل نيوز | ولقد تم نشر الخبر من موقع الوطن وتقع مسئولية صحة الخبر من عدمه على عاتقهم ويمكنك مشاهدة مصدر الخبر الأصلي من الرابط التالي الوطن

أخبار ذات صلة

0 تعليق