الشرق الأوسط : قمة العشرين تلتئم على وقع انقسام غير مسبوق

الشرق الأوسط 0 تعليق 0 ارسل طباعة

لقاءات واسعة لمحمد بن سلمان في بوينس آيرس شملت عدداً من القادة بينهم ترمب وبوتين وشي وماكرون وماي

انطلقت أعمال قمة مجموعة الدول العشرين في بوينس آيرس، أمس الجمعة، على وقع انقسامات عميقة بين الدول الأعضاء، لا سيما بين الولايات المتحدة والصين بسبب «الحرب التجارية» بينهما، وبين روسيا والدول الغربية على خلفية أكثر من أزمة، وأكثرها سخونة الأزمة الأوكرانية. ووردت معلومات ليل أمس عن تحقيق تقدم في المفاوضات الخاصة ببند المناخ والتجارة البينية في البيان الختامي، وسط مخاوف من أن هذا البند وبند التبادل الحر قد يمنعان التوصل إلى بيان نهائي موحد للقمة التي تختتم أعمالها اليوم السبت.

وأظهرت لقاءات ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع السعودي الأمير محمد بن سلمان في بوينس آيرس بطلان حسابات من راهنوا أو عملوا على استغلال قضية المواطن السعودي جمال خاشقجي لفرض عزلة على المملكة العربية . فقد شهدت القمة لقاءات واسعة بين عدد من قادة ورؤساء وفود الدول المشاركة والأمير محمد بن سلمان، تم خلالها استعراض سبل تعزيز آفاق التعاون مع المملكة. وسُجّلت أحاديث ودية بين ولي العهد السعودي وعدد من القادة، بينهم الرئيس الروسي فلاديمير بوتين والرئيس الأميركي دونالد ترمب الذي قال إنه تبادل عبارات ودية مع الأمير محمد بن سلمان «لكننا لم نجر مناقشات».

كما شملت لقاءات ولي العهد الرئيس الكوري الجنوبي مون جي إن والرئيس المكسيكي إنريكي بينيا نييتو والرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون ورئيسة الوزراء البريطانية تيريزا ماي. كذلك التقى ولي العهد السعودي الرئيس الصيني شي جينبينغ ورئيس جنوب أفريقيا سيريل رامافوزا ونائب الرئيس الإندونيسي يوسف كالا، بعدما كان قد التقى قبل افتتاح القمة رئيس وزراء الهند ناريندرا مودي.

وبعد تأخرها لأكثر من ساعتين عن البرنامج المحدد، التقطت الصورة التذكارية للقادة المشاركين في القمة ثم بدأت الاجتماعات التي غابت عنها في البداية المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل بسبب تأخرها نتيجة عطل في طائرتها. وترأس الرئيس الأرجنتيني موريشيو ماكري جلسة افتتاح القمة، مؤكداً الحاجة إلى مناقشات صريحة، معرباً عن أمله في أن تتمكن الأطراف من التوصل إلى توافق في الآراء في مواجهة التغيرات الاقتصادية والاجتماعية العالمية السريعة. وقال إن الحل يكمن في «الحوار.. الحوار..الحوار».

ولاحظت وكالة الصحافة الفرنسية أن الرئيس ماكرون وقف في الصورة التذكارية إلى جانب الرئيس ترمب، علما بأن العلاقة بينهما كانت قد توترت في الفترة الأخيرة بسبب تغريدات ساخرة للرئيس الأميركي عن نظيره الفرنسي. ولاحظت الوكالة أيضاً أنه خلال حفل افتتاح القمة بدا ترمب بعيداً عن جو الحماسة التي انتابته لدى إعلانه صباح الجمعة التوقيع على اتفاق جديد للتبادل الحر في شمال أميركا (الولايات المتحدة وكندا والمكسيك). أما الرئيس الصيني شي جينبينغ فبدت على أساريره الجدية، بانتظار العشاء المرتقب مساء السبت بينه وبين الرئيس الأميركي، على أمل أن يفتح هذا اللقاء الباب أمام إنهاء النزاع التجاري بين البلدين العملاقين.

ونقلت «رويترز» عن وزير الخارجية الأرجنتيني خورخي فاوري قوله إن تقدماً تحقق في قضية التجارة للبيان الختامي لاجتماع مجموعة العشرين. وأبلغ فاوري الصحافيين أن المندوبين ما زالوا يعملون على البند الخاص بتغير المناخ في بيان ختامي محتمل. ومن المتوقع أن تكون التجارة وتغير المناخ بين أكثر القضايا الخلافية في الاجتماع الذي يستمر يومين.

...المزيد

أرجنتينا السعودية قمة العشرين محمد بن سلمان ولي العهد السعودي

عزيزي الزائر لقد قرأت خبر تم جلبه من موقع الشرق الأوسط : قمة العشرين تلتئم على وقع انقسام غير مسبوق في موقعنا الشامل نيوز | ولقد تم نشر الخبر من موقع الشرق الأوسط وتقع مسئولية صحة الخبر من عدمه على عاتقهم ويمكنك مشاهدة مصدر الخبر الأصلي من الرابط التالي الشرق الأوسط

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق