الحرة : توقيف مئات العمال بمطار إسطنبول الجديد بعد تظاهرة

الحرة 0 تعليق 0 ارسل طباعة

أوقف ليل الجمعة السبت مئات العمال الذين يعملون في ورشة مطار في إسطنبول، بعدما تظاهروا احتجاجا على ظروف عملهم.

وقال اتحاد النقابات الثورية في تركيا عبر "تويتر" إن "500 عامل في المطار الثالث قد أوقفوا".

وتظاهر مئات العمال الجمعة أمام ورشة المطار، أحد المشاريع العملاقة التي انطلقت برعاية الرئيس رجب طيب أردوغان وينتظر أن يفتتح أواخر الشهر المقبل، قبل أن تفرقهم قوى الأمن، كما ذكرت وكالة "دي أتش آي" الخاصة للإعلام.

ويؤكد المتظاهرون حصول وفيات نتيجة حوادث في ورشة العمل في المطار، وأن الظروف الحياتية في المساكن التي يقيمون فيها قرب الورشة سيئة جدا.

ونشرت المؤسسة المكلفة استثمار المطار بيانا مساء الجمعة أكدت فيه أن الإدارة التقت العمال ووعدت باتخاذ تدابير "في أسرع وقت ممكن" لتسوية المشاكل المطروحة.

ويعمل في ورشة هذا المطار المقرر أن يكون الأكبر في العالم كما تقول السلطات التركية، 35 ألف شخص بينهم 3000 مهندس وإداري.

وخلال زيارة منظمة للصحافة في نيسان/أبريل، قال وزير النقل إن 27 عاملا لقوا حتفهم بينهم 13 في حوادث عمل.

لكن بعض العمال أكدوا لوكالة الصحافة الفرنسية أن هذه الارقام لا تعكس الحقيقة وأن الحوادث كثيرة في الورشة.

تحديث 15 أيلول/سبتمبر (15:00 تغ)

أطلقت الشرطة التركية قنابل غاز مسيلة للدموع على عمال مطار اسطنبول الجديد الذي لايزال تحت الإنشاء، احتجاجا على موت زملاء لهم بسبب ظروف العمل السيئة.

وكان العمال قد أعلنوا دخولهم في إضراب صباح الجمعة، فيما تزايدت أعداد المنضمين خلال اليوم، بحسب صحيفة "أحوال" التركية.

وقال اتحاد عمال الإنشاءات التركي عبر تويتر إن العمال دخلوا إضرابا بسبب أعداد الوفيات وتدهور ظروف العمل والإصابات المتزايدة جراء الحوادث، وذلك لاستعجال السلطات في افتتاح المطار في 29 تشرين الأول/أكتوبر القادم.

يقول أحد العمال "في اليومين الأخيرين، سقط زميلان لنا من أعلى السقف، أحدهم الأن تجرى له جراحة.. إن ظروف عملنا فظيعة".

يذكر أن حافلتين تنقلان عمال البناء بالمطار قد تحطمتا هذ الأسبوع، مما أدى إلى إصابة نحو 17 شخصا.

ويشكو العمال من وقوفهم لساعات طويلة تحت المطر في انتظار الحافلات التي تقلهم إلى العمل، وقالوا إن مهاجعهم تعج بالبق والبراغيث.

ومن المقرر أن يكون هذا المطار (الثالث في اسطنبول) الأكبر في أوروبا، حيث يتم بناؤه على أيدي شركات تركية على صلة بالحكومة.

لا أجور

ووفقا للعمال فإن العديد من المقاولين الثانويين العاملين في المشروع أفلسوا نتيجة هبوط سعر الليرة التركية بنسبة 40 في المئة هذا العام، واضطروا لمغادرة المشروع من دون أن يدفعوا أجور العمال.

ويشرح أحد العمال أوضاعهم قائلا "إنه مشروع عالمي، لكنك تفشل بعدها في إطعام عمالك في قطاع يجني ملايين الدولارات"، مضيفا أنهم لا يستطيعون تناول الطعام في مطاعم الموقع.

ويضيف العامل "غير مسموح للعمال حتى بالذهاب إلى المرحاض، ليس لدينا ثلاجات، ونستحم في مياه البرك الموجودة قرب موقع البناء".

وقال ممثلون عن اتحاد عمال الإنشاءات إن العمال الذين صوروا المظاهرات هـُددوا، وأن جنود الدرك حذروا العمال في بادئ الأمر ثم أطلقوا عليهم الغاز المسيل للدموع.

ويعمل نحو 30 ألف عامل في موقع بناء المطار بحسب موقع "Artı Gerçek".

وقبل أشهر أعلن وزير العمل التركي وفاة 27 عاملا أثناء أعمال الإنشاءات بالمطار، وذلك ردا على إدعاءات قالت إن عدد الوفيات هناك بلغ نحو 400 عامل.

عزيزي الزائر لقد قرأت خبر تم جلبه من موقع الحرة : توقيف مئات العمال بمطار إسطنبول الجديد بعد تظاهرة في موقعنا الشامل نيوز | ولقد تم نشر الخبر من موقع الحرة وتقع مسئولية صحة الخبر من عدمه على عاتقهم ويمكنك مشاهدة مصدر الخبر الأصلي من الرابط التالي الحرة

أخبار ذات صلة

0 تعليق